أبناء الصمت  (1974)

8.6
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 125 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

فى 22 أكتوبر 1967، أغرق المصريون المدمرة إيلات الإسرائيلية، وفى نفس الوقت جن جنون العدو فضرب مدينة الزيتية بالسويس، تبلغ حرب الاستنزاف ذروتها مع العدو الإسرائيلى، والجنود على حافة القناة، يهبطون خلف...اقرأ المزيد خطوط العدو فى سيناء، ملحمة من ملاحم النضال فى تاريخ الشعوب المكافحة، تستمر هذه العميات مع هؤلاء الجنود الفدائيين إلى يوم العبور فى 6 أكتور 1973 وتحطيم خط بارليف. مجموعة من الجنود فى تحركات مع قائدهم، يعطى القائد بعضهم إجازات مؤقتة، منهم مجدى الجندى، الذى يعود إلى القاهرة للقاء خطيبته نبيلة الصحفية صاحبة المبادئ، والتى تواجه رئيس التحرير النفعى، الذى لا يحس بمعاناة الشعب، تنتهى إجازة مجدى، كما يعود صابر الصعيدى من إجازته، ويعرف ماهر أن زوجته حامل، تهاجر الزوجة إلى القناة، تبدو مدينة القاهرة منفصلة عما يحدث فى الجبهة، تقوم نبيلة بعمل تحقيق صحفى عن حياة الليل التى يعيشها رئيس التحرير، وتعرف أنه كان شابًا مناضلاً، لكنه قرر التخلى عن ذلك بعد أن صدم فى حياته الخاصة، عندما تقوم الحرب، يدفع مجدى حياته، وتكتب نبيلة موضوعًا عن الشهداء، بعد أن تحقق النصر ويستشهد عوض ومحمود وسمير.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

فى 22 أكتوبر 1967، أغرق المصريون المدمرة إيلات الإسرائيلية، وفى نفس الوقت جن جنون العدو فضرب مدينة الزيتية بالسويس، تبلغ حرب الاستنزاف ذروتها مع العدو الإسرائيلى، والجنود على حافة...اقرأ المزيد القناة، يهبطون خلف خطوط العدو فى سيناء، ملحمة من ملاحم النضال فى تاريخ الشعوب المكافحة، تستمر هذه العميات مع هؤلاء الجنود الفدائيين إلى يوم العبور فى 6 أكتور 1973 وتحطيم خط بارليف. مجموعة من الجنود فى تحركات مع قائدهم، يعطى القائد بعضهم إجازات مؤقتة، منهم مجدى الجندى، الذى يعود إلى القاهرة للقاء خطيبته نبيلة الصحفية صاحبة المبادئ، والتى تواجه رئيس التحرير النفعى، الذى لا يحس بمعاناة الشعب، تنتهى إجازة مجدى، كما يعود صابر الصعيدى من إجازته، ويعرف ماهر أن زوجته حامل، تهاجر الزوجة إلى القناة، تبدو مدينة القاهرة منفصلة عما يحدث فى الجبهة، تقوم نبيلة بعمل تحقيق صحفى عن حياة الليل التى يعيشها رئيس التحرير، وتعرف أنه كان شابًا مناضلاً، لكنه قرر التخلى عن ذلك بعد أن صدم فى حياته الخاصة، عندما تقوم الحرب، يدفع مجدى حياته، وتكتب نبيلة موضوعًا عن الشهداء، بعد أن تحقق النصر ويستشهد عوض ومحمود وسمير.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


أراء حرة

 [1 نقد]

أبناء الصمت يثأرون ل 67 مع محمد راضي

مابين هزيمة 67 و انتصار أكتوبر 73 دفعت السينما المصرية بالعديد من الأفلام التي خرجت تذكرنا ببطولات وانتصارات عظيمة قدمها الجيش المصري، وبالرغم من قلة الإمكانيات وقتها إلا أنها خرجت جميع أشرطتها لتسجل بالصوت والصورة أهم اللحظات التي خاضها الجندي المصري وكيف بعد نكسة وانكسار نجح في استرداد تراب أرضه بعزة وكرامة عارضة صور متعددة ومختلفة للجبهة الداخلية وقت المعركة، ويعتبر فيلم (أبناء الصمت) من أكثر هذه الأعمال التي سجلت لحظات مؤلمة في حياة الشعب المصري عامة، والجندي المصري خاصة؛ حيث بدأ الفيلم بعرض...اقرأ المزيد لانكسارات الشعب مع هزيمة 67 وكيف استقبلها الجميع في مرراة شديدة، وكيف كانت دافعة لأبطال ملحمة أكتوبر لتحقيق النصر المجيد؛ لتتنازع معها الأحلام الخاصة بكل شخص. وقد ركز راضي في فيلمه (أبناء الصمت) على العديد من المشاهد التي تحمل معها مشاعر إنسانية جميلة مابين الطموحات، والأحلام التي تأمل في تحقيقها، والقضايا الاجتماعية التي تنزلق داخلها، دافعا بقصص عاطفية داخل البناء الدرامي ليسجل كل ما يمر به الجندي المصري البسيط في حياته اليومية العادية؛ فقدم قصة حب بين نبيلة ومجدي، وحكاية رئيس التحرير (رجائي) الذي اكتشفت نبيلة نضاله السابق وتحوله إلى شخص انتهازي مستغل، وقد زج ببعض الأزمات المادية التي مر بها أبطال العمل كنوع من قراءة مابين السطور في حياة الشعب وقتها لينسج كل هذا في نسيج محكم ومتكامل خارجا بلقطات لا غبار عليها. وقد حملت مشاهد الفيلم التي وضع (مجيد طوبيا) القصة والسيناريو والحوار له روح التحدي العالية التي انتابت الجنود وقتها مصورة خلفيات جميلة للمقاومة التي شنها الأبطال البواسل ضد العدو وذلك من خلال قصة أربع شباب ظلوا باقين على قيد الحياة داخل نفق معتم من أي أمل يرددون أغنية على صوت الصواريخ والقنابل ومدافع الدبابات لتنتهي باستشهادهم جميعا فتختلط دمائهم بأغلى تراب، جالبة بشارة الانتصار معه. وبالرغم من أن أغلب مشاهد المعارك هي بالفعل صور حية للحرب، إلا أن راضي نجح في تصوير مشاهد أخرى عن المعركة مستعينا بديكورات ومناظر صممها المهندس (صلاح مرعي) الذي تميزت جميع أعماله بديكورات طبيعية عالية التنفيذ، وكانت معبرة عن لحظة المشهد ومستعينا بالمصور الكبير (عبدالعزيز فهمي) في تقديم مجموعة من الصور الدقيقة والصادقة عن واقعية الزمان والمكان ليقدم عنوان واضح وصريح لأجواء الحرب. فيلم (أبناء الصمت) من أفضل 100 فيلم في السينما المصرية،وينصحى بمشاهدته بمباشرة شخص بالغ؛ لاحتوائه على بعض المشاهد ذات المؤثرات النفسية الصعبة خاصة مع استشهاد الجنود وموت الأحلام.

أضف نقد جديد


أخبار

  [5 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل