العتبة جزاز  (1969) The Glass Sill

6.7
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 115 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يزاول أفراد إحدى شبكات التجسس نشاطهم في أحد الملاهي ويرأسها عباس الذي لا يرتاح لعميل المنظمة ماكس، فيتأمر عليه ويدبر من اجل قتله. وفي نفس الوقت تجند أجهزة الأمن هدى مساعدة عباس لصالحها، وبعد فترة...اقرأ المزيد يتردد عبد الحفيظ الشبيه بماكس علي الملهي فيعتقد أفراد الشبكة أنه لم يمت، وتستغل أجهزة الأمن ذلك الشبه، فيطلبون من عبد الحفيظ التمادي في تمثيل دور ماكس حتي يقفوا على أسرار الشبكة وتحركاتها.

صور

  [17 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

القصة الكاملة:

عباس (سلامه إلياس) زعيم عصابة للتجسس تتعامل مع منظمة دولية يرأسها سكالبو(على جوهر)ومندوبه هو ماكس(فؤاد المهندس)الذى يحضر الى مصر ويتقابلا مع هدى(شويكار) ويعجب بها وينتقد أعمال...اقرأ المزيد عباس الذى يخشى على حبيبته هدى وعلى منصبه فيأمر برعى (سيد زيان) وابراهيم (حسين زايد)أتباعه بقتل ماكس بالطريقة ٢٣٠٠ فيضعون له قنبلة فى سيارته،تنفجر وتطيح به بعيدا، فيصاب ببعض الكسور ويفقد الذاكرة. عبدالحفيظ عبدالحق المراجيحى (فؤاد المهندس) من كفر المراجيح موظف بالشهر العقارى يحضر احد الأفراح تغنى فيه المطربه (فاتن فريد) أغنية العتبه جزاز وترقص راقصة (نوال الصغيره)ويطلق النار ابتهاجا فتصاب الراقصه وتسقط بين يدى عبدالحفيظ الذى يصاب بحالة عصبية تجعله يضرب كل من يقابله حتى أصاب تسعة منهم إثنين فى حالة خطرة،وتتكرر الحالة معه كلما سمع الاغنية،وقام بعلاجه الدكتور مهزوز (عبد الله فرغلى)ونصحه بالانتقال للقاهرة ومداومة سماع الاغنية. ذهب عبد الحفيظ الى كباريه العصابة حيث تغنى هدى أغنية العتبه جزاز ورأته العصابة فظنته ماكس لأنه يشبهه تماماً. كان المقاول بيومى الملوانى(محمد رضا)الذى يقوم ببناء مطار سرى يتردد على الكباريه ومعجب بهدى. عاش عبد الحفيظ مع عمته (زوزو شكيب) وابن عمته الضابط رفعت (محمد سلطان١) وعين فى ارشيف الشهر العقارى تحت إمرة الباشكاتب فرغلى (حسن مصطفى) الذى اتصلت به هدى على انها عمة عبد الحفيظ وشاغلته وأعجب بصوتها. تمكنت هدى من الاتصال بعبد الحفيظ على انه ماكس وأرادت تجنيده لأن العصابة تريد معلومات عن المطارات والطائرات الموجودة بكفرأبو بطاطا وأقنعت عبد الحفيظ بالعمل فى الكباريه تحت إسم "هيمان سلم"لتقديم اسكتش فرافيرو حتى يدخل ويخرج فى أمان. حاولت العصابة قتله مرة اخرى ولكن أنقذه ضابط الأمن مدحت بكير الذى هو فى الحقيقة سكالبو وطلب منه مجاراة العصابة والحصول على المعلومات والصور من اجل مصر. ذهب عبد الحفيظ مع هدى الى كفرابو بطاطا وأقنعوا الملوانى انهم يمثلون فيلما عن الجاسوسية وطلبوا منه جمع المعلومات وبعد الانتهاء عرف الملوانى الحقيقة فطارده.حاول عباس ان يحصل على المعلومات من عبد الحفيظ. استرد ماكس ذاكرته وغادر المستشفى وذهب الى الكباريه وقتل عباس. حضر عبد الحفيظ والملوانى والباشكاتب وحضر البوليس واتضح ان رئيس المباحث هو رفعت ابن عمة عبد الحفيظ، وأن هدى مرشدة للبوليس، واحتار الجميع من هو ماكس ومن عبد الحفيظ، ووضعت هدى الصور والمعلومات فى ملابس ماكس فظنه سكالبو انه عبدالحفيظ فقتله،وقامت عزيزه(نورا١)المنومة المغناطيسية بتنويم عبدالحفيظ واسترداد الصور وطلبت منه تنفيذ الخطة ١٣٠٠وهى ان يلقى بنفسه من فوق السطوح،ولكنه قفز على سجادة المطافئ على أنغام أغنية العتبه جزاز،وقبض على الجميع.

المزيد

ملخص القصة:

يزاول أفراد إحدى شبكات التجسس نشاطهم في أحد الملاهي ويرأسها عباس الذي لا يرتاح لعميل المنظمة ماكس، فيتأمر عليه ويدبر من اجل قتله. وفي نفس الوقت تجند أجهزة الأمن هدى مساعدة عباس...اقرأ المزيد لصالحها، وبعد فترة يتردد عبد الحفيظ الشبيه بماكس علي الملهي فيعتقد أفراد الشبكة أنه لم يمت، وتستغل أجهزة الأمن ذلك الشبه، فيطلبون من عبد الحفيظ التمادي في تمثيل دور ماكس حتي يقفوا على أسرار الشبكة وتحركاتها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • No


أخبار

  [2 خبرين]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل