إحنا بتوع الأتوبيس (1979) We Are The Bus People

8.7
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • السينما.كوم
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ

تدور الأحداث قبل نكسة 1967 في إحدى سيارات النقل العام، تحدث مشاجرة بين اثنين من الركاب جابر وجاره مرزوق من جهة وبين محصل الأتوبيس من جهة أخرى. تنتهى تلك المشاجرة بتوجه الأتوبيس إلى القسم، يتم حجز جابر...اقرأ المزيد ومرزوق في القسم. يشاء قدر جابر ومرزوق السيء أن تكون رهن الاعتقال في هذا اليوم مجموعة من المعارضين السياسيين. يتم ترحيل جميع المعتقلين إلى أحد المعتقلات ومعهم جابر ومرزوق. يستقبلهما رمزي مدير السجن الحربي استقبال الأعداء ويتهمهما بتوزيع منشورات تدعو إلى قلب نظام الحكم ويطلب منهما التوقيع على اعتراف بذلك ولكن يرفض جابر ومرزوق التوقيع ويرددا "إحنا بتوع الأتوبيس" ولكن لا حياة لمن تنادي. يتعرض جابر ومرزوق للتعذيب والسحل والإهانة أياماً وليالي ولا حيلة لهما إلا ترديد "إحنا بتوع الأتوبيس".

صور

  [13 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور الأحداث قبل نكسة 1967 في إحدى سيارات النقل العام، تحدث مشاجرة بين اثنين من الركاب جابر وجاره مرزوق من جهة وبين محصل الأتوبيس من جهة أخرى. تنتهى تلك المشاجرة بتوجه الأتوبيس إلى...اقرأ المزيد القسم، يتم حجز جابر ومرزوق في القسم. يشاء قدر جابر ومرزوق السيء أن تكون رهن الاعتقال في هذا اليوم مجموعة من المعارضين السياسيين. يتم ترحيل جميع المعتقلين إلى أحد المعتقلات ومعهم جابر ومرزوق. يستقبلهما رمزي مدير السجن الحربي استقبال الأعداء ويتهمهما بتوزيع منشورات تدعو إلى قلب نظام الحكم ويطلب منهما التوقيع على اعتراف بذلك ولكن يرفض جابر ومرزوق التوقيع ويرددا "إحنا بتوع الأتوبيس" ولكن لا حياة لمن تنادي. يتعرض جابر ومرزوق للتعذيب والسحل والإهانة أياماً وليالي ولا حيلة لهما إلا ترديد "إحنا بتوع الأتوبيس".

المزيد

نبذة عن القصة:

جابر (عادل إمام) وجاره مرزوق (عبدالمنعم مدبولي) بسبب مشاجرة في الأتوبيس يقررا الذهاب إلى القسم ولكن يتم إعتقالهما عن طريق الخطأ ويتم نقلهما إلى أحد المعتقلات ليجدا عالم جديد لا يألفه جابر ومرزوق حيث التعذيب والسحل والذل هو منهج مدير المعتقل.

المزيد



  • نوع العمل:
    • مصري
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ
    • السينما.كوم
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


هوامش

  • الفيلم مستوحى من أحداث حقيقة نشرت في كتاب "حوار خلف الأسوار" للكاتب الصحفي جلال الدين الحمامصي.
  • ظل فيلم إحنا بتوع الأتوبيس ممنوع من العرض لسنوات بسبب إظهاره بشاعة المعتقلات.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

مصر خلف الأسوار

ليا مين غيرك يا بلدى ليا مين ؟ " ياللى علمتينى اية معني الحنين أنتي اللى ارضك طيبة والغربة فيكى قريبة وحنينة على قلبنا طول السنين " من وجهة نظرى يعد فيلم احنا بتوع الأتوبيس واحد من اهم الافلام فى تاريخ السينما المصرية ومن الافلام المصرية القليلة التى لا تمل من مشاهدتها اطلاقا . قصة الفيلم : يتشاجر جابر ومروزق الشريكان فى السكن مع محصل الاتوبيس مما يضع الاثنان فى الحجز وبطريقة ما يجدوا انفسهم فى المعتقل تحت ذمة قضايا لفقها النظام لبعض الناس بطريقة عشوائية رغبة فى الترقى والوصول الى اعلى المناصب...اقرأ المزيدحقيق معهم تحت ظرف قاسى ومهين ولا يمط بصلة للحياة الأدمية فمن الوقوف تحت لهيب الشمس الحارقة بدون ماء الى الجلد وغيرها من الاشياء التى تحطم نفسية المسجون البرئ رغبة لتنفيذ اوامر الظابط رمزي والاعترف على جرائم لا يعرفون عنها اى شئ بالمرة وكلها تدور فى فلك قلب نظام الحكم "وشرفك يا بلدى .. لتبقى يا بلدى حياتك هيا عمرى .. وقدرك هوا قدرى حرية على طول الزمان حب..... حب وسلام فى اى مكان" وجدير بالذكر ان القصة التى دارت بين جابر ومرزوق مقتبسة عن قصة حقيقية في كتاب "حوار خلف الأسوار" للكاتب الصحفي "جلال الدين الحمامصي واستطاع الفيلم ان يبين نفسية المساجين بالداخل فمنهم من فقد الامل ومن يحاول بث روح الامل ومنهم من كثرة التعذيب تخيل ان صديقة المقتول يكلمه التمثيل : عبد المنعم مدبولى : استطاع بعبقرية اظهار الجانب الطيب من الموظف المسكين الذى يسعى الى ( المشى جنب الحيط ) ليحافظ على اسرته عادل امام : استطاع ايضا ان يجسد شخصية الفتى الطيب ببراعة شديدة سعيد عبد الغنى : قدم شخصية الضابط الشريرة بطريقة تكره وتعشقه بنفس الوقت واعتقد ان جميع الممثلين ابدعوا بدورهم ايضا فلا يوجد شخص اقل من الاخر الموسيقى : جائت موسيقى بليغ حمدى معبرة جدا عن الاحداث ونفسية الاشخاص الفيلم باجمله ينتقد فترة التعذيب فى سجون جمال عبد الناصر وتدنى حقوق الانسان فى سجونه وشرفك يا بلدى ... سحابة وتعدى " وبرضة انتى بلدى مهما عملوا يا بلدى فيكى احنا ليكى احنا بيكى دا احنا ياما خدنا منك ... فيها اية لو يوم نيديكى"

أضف نقد جديد


أخبار

  [2 خبرين]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل