قبلنى فى الظلام  (1959)

7.4
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 105 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يتزوج عزيز من لولا، البنت الإرستقراطية، وسرعان ما يدب الخلاف بينهما وينتهى بالطلاق، يفقد عبدالحميد والد لولا حافظة نقوده التى تحتوى على أموال بجانب مجموعة من الاوراق المهمة، يعثر حسين على حافظة...اقرأ المزيد عبدالحميد، إلا أن حسين يذهب لعبدالحميد ويعيد له حافظته دون نقصان لأمانة حسين رغم فقره، يرفض النقود التى يعرضها عليه عبدالحميد، فلا يجد إلا أن يلحقه للعمل بدائرتهن تبدأ لولا فى التودد إليه بغرض ان تنسى حياتها مع عزيز، تطلب منه أن يعمل موظفا لديها كى يمنعها من العودة إلى زوجها، ثم تتراجع عن موقفها لكن حسين يحافظ على عهده، يلاحظ عبدالحميد أمانة حسين فى عمله وإخلاصه فيه، يأتى العم من القرية ومعه وصية والد لولا، تقر لولا أن تنصرف على أساس أن حسين زوجها. وتشعر بالغيرة عندما يتقرب من ابنة عمها، ومع الوقت تتأكد لولا من صدق مشاعرها وحبها لحسين، الذى يوافق والدها عبدالحميد على زواجها منه. (انظر لعبة الحب والمصادفة)

صور

  [21 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

القصة الكاملة:

فى حارة القبيسى بالسيدة زينب يعيش حسين افندى كحك(شكرى سرحان)تحت شعار المنحوس منحوس ولو علقوا على رأسه فانوس،فهو عاطل لا يستقر فى عمل ويعجز عن دفع إيجار حجرته بسطوح منزل ام...اقرأ المزيد اسماعيل(فتحية على)التى ألقت بحقيبة ملابسه من فوق سطوح المنزل،ليستولى عليها عم أمين البقال(عبد المنعم اسماعيل)رهنا حتى يدفع ماعليه. ولكن اخيراً ابتسم له الحظ بعد ان عثر على حافظة نقود خاصة بالثرى خورشيد المطراوى(حسن فايق)فذهب بها إليه يطمع فى وظيفه،وإستقبله لطفى(سمير شديد)إبن الباشا،ووعده بالتوسط له لنيل وظيفة وقد نالها،ولكنه اصطدم بإبنة الباشا لولا(هند رستم)التى كانت تبحث عن كلبتها تيتى،وظنته وجدها،وطلبت منه ان يرد على تليفون طليقها عزيز(محمد الدفراوى) الذى انفصلت عنه بعد ان ضبطته فى احضان صديقتها،بعد زواجهما بشهر، ولأنها تحبه،وترى انه غير جدير بحبها،ولكنها تضعف أمامه،فخافت من الرضوخ لإلحاحه والعودة إليه،فطلبت من حسين كحك أن يعمل لديها ليكبح جماحها عند اللزوم،ويمنعها من الاتصال به أو مقابلته،وإذا لزم الامر يمنعها بالقوة ويضربها مافيش مانع. بدأ كحك مهمته بالشجار مع عزيز الذى ضرب لولا،فضربه كحك علقه سخنه وطرده خارج المنزل،وزاول مهمته بنجاح حتى ضجرت منه لولا التى حنت لأحضان طليقها،وحاولت التخلص من كحك،فطلبت من الباشكاتب شوكت افندى(محمداباظه)ان يبحث عن اخطاء لحسين كحك،فعثر فى مكتبه على صورة لولا وكلام ومربعات تدل على حبه لها. حاولت وفاء(هند مرعبى)صديقة لولا ان تستدركها لمنزلها حتى يقابلها عزيز،ولكن كحك وقف لها بالمرصاد. ماتت فريده هانم اخت الباشا خورشيد وأخيه عبد الحميد(عبدالعليم خطاب)وتركت لهما ثروة كبيرة،ولكن المحامى درويش(عبدالغنى النجدى)أخبرهما ان هناك شرط للميراث وهو زواج لطفى إبن خورشيد من فاطمة(ليلى طاهر)إبنة عبد الحميد،ومن يرفض منهما يحرم من الميراث،ووافق الجميع على مضض فقد كان الأخان فى قطيعة منذ عشرون عاما. ولما كان العم قد شاهد كحك مع لولا وظن انه شقيقها لطفى فقد استمرت التمثيلية،وحاول كحك ان يطفش العروس دون جدوى،بينما وقع لطفى بالفعل فى حب إبنة عمه فاطمة،وهنا أعلنت الحقيقة وتزوج لطفى من ابنة عمه فاطمة،وأنهوا الخلاف،بينما شاهدت لولا طليقها عزيز فى احضان صديقته (روحية جمال)فأسرعت وراء كحك الذى غادر العزبة راحلا،وتمسكت به،لأنها شعرت انه من يستحق حبها،لأنه يحبها بالفعل. (قبلنى فى الظلام)

المزيد

ملخص القصة:

يتزوج عزيز من لولا، البنت الإرستقراطية، وسرعان ما يدب الخلاف بينهما وينتهى بالطلاق، يفقد عبدالحميد والد لولا حافظة نقوده التى تحتوى على أموال بجانب مجموعة من الاوراق المهمة، يعثر...اقرأ المزيد حسين على حافظة عبدالحميد، إلا أن حسين يذهب لعبدالحميد ويعيد له حافظته دون نقصان لأمانة حسين رغم فقره، يرفض النقود التى يعرضها عليه عبدالحميد، فلا يجد إلا أن يلحقه للعمل بدائرتهن تبدأ لولا فى التودد إليه بغرض ان تنسى حياتها مع عزيز، تطلب منه أن يعمل موظفا لديها كى يمنعها من العودة إلى زوجها، ثم تتراجع عن موقفها لكن حسين يحافظ على عهده، يلاحظ عبدالحميد أمانة حسين فى عمله وإخلاصه فيه، يأتى العم من القرية ومعه وصية والد لولا، تقر لولا أن تنصرف على أساس أن حسين زوجها. وتشعر بالغيرة عندما يتقرب من ابنة عمها، ومع الوقت تتأكد لولا من صدق مشاعرها وحبها لحسين، الذى يوافق والدها عبدالحميد على زواجها منه. (انظر لعبة الحب والمصادفة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • No


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل