المتسول  (1983) The Beggar

7.7
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يفد حسنين البرطوشي (عادل إمام) من قريته إلى القاهرة بعد وفاة والده، ويقيم في منزل خاله، وبعد فشل حسنين في جميع الوظائف التي تسند إليه، يُطرد من منزل خاله ليجد نفسه مع مجموعة من المتسولين الذين يرأسهم...اقرأ المزيد سيد هاموش، ويتم تجنيد حسنين ليكون متسولًا في إحدى الأحياء الراقية، ويجد نفسه متورطًا مع أحد رجال الأعمال الفاسدين الذي يعتقد أن حسنين يعمل لصالح الشرطة.

المزيد

صور

  [30 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

القصة الكاملة:

ترك حسنين البرطوشى(عادل امام)قريته خربتها بالبحيرة، ونزل للقاهرة بحثا عن الرزق، ونزل لدى خاله هنداوى(زكريا موافى)عامل البناء، وزوجته سنية (هياتم) وأولادهما الأربعة بشقتهم المكونة...اقرأ المزيد من حجرة واحدة، مسببا إزعاجا بالغا للزوجين، وقام خاله بإلحاقه بالعمل معه فى حمل الاسمنت والزلط، ولكنه لم يتحمل مشقة العمل، فألحقه بالعمل مع عم فرغلى (ابراهيم قدرى) الذى يبيع الخضار على عربة يجرها حمار، غير ان حسنين أضاع الحمار، وألحقه خاله بالعمل عند العطار وهدان (احمد مرسى)، ولكن حسنين لم يستر، وتحرش بالزبائن من النساء، وطبقا لأوامر سنية، سلمه خاله قيمة الأجرة الى بلده خربتها، ولكن النقود سرقت من حسنين، ولجأ للمبيت بالجامع، ولكنه ايضا طرد، ليتلقفه خليل الغبى (سيد زيان) أحد أعضاء شبكة تسريح المتسولين، وأخذه لوكر العصابة ليتعشى وينام، بعد موافقة الريس سيد هاموش (على الشريف) وإتفقا على تطبيق الطريقة ١٥٦ على حسنين، وفيها تقطع رجله ليستدر عطف المحسنين، ولكن مستشار الشبكة الدكتور جمعة (وحيد سيف) قرر تطبيق الطريقة ١١١٢ وفيها يرتدى حسنين ملابس شيك، ويضع نظارة سوداء على عينيه وكأنه أعمى، ويصبح عزيز قوم ذل، ونجحت الطريقة واصبح دخل الشبكة من تسول حسنين يبلغ ٥٠ جنيها يوميا، نصيب حسنين الثلث، وكان حسنين يتناول غذاءه يوميا فى أحد المطاعم الشيك، ليفاجأ يوما بزبونة دخلت المطعم على سبيل الخطأ، وعجزت عن دفع الحساب، وأنقذ حسنين الموقف ودفع لها، وعلم ان اسمها عايده (إسعاد يونس) حاصلة على شهادة معهد السكرتارية، ووعدته باللقاء فى الغد لرد مادفعه لها، غير ان حسنين تم القبض عليه مع بقية زملاءه من مباحث مكافحة التسول، مما أثار حفيظة حسنين على زعماء الشبكة، وحرض زملاءه على العصيان، غير أنه تعرض لمعاملة سيئة من هاموش وخليل الغبى، والذين عرضوا عليه نصف الإيراد مقابل عدم تحريض المتسولين، وعاد حسنين للتسول، وقابل عايده ونشأت عاطفة بينهما، واتفقا على الزواج، وخطبها من والدها (بدر نوفل) بصفته رجل أعمال، غير ان المدعو فايق عايش (صلاح نظمى) صاحب شركة الإسكان الوهمية وتاجر المخدرات، علم ان عين البوليس عليه، ولاحظ المتسول الشيك الذى يقف امام شركته، فظن انه بوليس، وحاول التقرب منه، حتى عرض عليه رشوة ١٥٠ ألف جنيه، وقام حامد (احمد راتب) مساعد عايش بالتحرى عن حسنين ليكتشف انه بالفعل ضابط بوليس، ويستلم حسنين مبلغ الرشوة، ويحدد ميعاد للزواج من عايده، ويقوم خليل الغبى بتنبيه عايش لحقيقة حسنين، ويتعاون الجميع للقضاء على حسنين، ويقتحمون الفرح للإشتباك مع حسنين ورفاقه من المتسولين، ليطبق البوليس على الجميع ويقبض على عايش وهاموش ورجالهم، بعد اتفاق حسنين مع البوليس وتسليمه مبلغ الرشوة، وتزوج حسنين بالمكافأة الى حصل عليها. (المتسول)

المزيد

ملخص القصة:

يفد حسنين البرطوشي (عادل إمام) من قريته إلى القاهرة بعد وفاة والده، ويقيم في منزل خاله، وبعد فشل حسنين في جميع الوظائف التي تسند إليه، يُطرد من منزل خاله ليجد نفسه مع مجموعة من...اقرأ المزيد المتسولين الذين يرأسهم سيد هاموش، ويتم تجنيد حسنين ليكون متسولًا في إحدى الأحياء الراقية، ويجد نفسه متورطًا مع أحد رجال الأعمال الفاسدين الذي يعتقد أن حسنين يعمل لصالح الشرطة.

المزيد

نبذة عن القصة:

يتم استغلال حسنين البرطوشي ليكون متسولًا لحساب سيد هاموش، وهو ما يورطه مع رجل أعمال فاسد.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


أخبار

  [2 خبرين]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل