عمر وسلمى 2  (2009) Omar & Salma 2

7.4
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 250 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم حول المشاكل بين"عمر" و "سلمى"بعد الزواج وعدم اهتمام "سلمى" بشكلها،بسبب تحولها الي أم بعد انجاب توأم وأصبحت الحياه ممله معها مما يجعل "عمر" يرجع لايام الشقاوه

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم حول المشاكل بين"عمر" و "سلمى"بعد الزواج وعدم اهتمام "سلمى" بشكلها،بسبب تحولها الي أم بعد انجاب توأم وأصبحت الحياه ممله معها مما يجعل "عمر" يرجع لايام الشقاوه

المزيد

القصة الكاملة:

تزوج عمر(تامر حسنى) من سلمى(مى عزالدين)بعد قصة حب رومانسية عنيفة،يحملون لها أطيب الذكريات، وحملت البرنسيسة، كما يسمى عمر حبيبته سلمى، وتمنى عمر ألا تضع له أنثى، خوفا عليها مما...اقرأ المزيد سيحدث لها عندما تكبر انتقاما من افعاله شابا مع بنات الناس، ولكن الوهاب وهب له بنتا جميلة اسماها ليلى، وحملت سلمى مرة اخرى لتضع ابنتهما ملك، ومرت سنوات ودخلت ليلى (ليلى زاهر) وملك (ملك زاهر) المدرسة، ويتغير حال الزوجين، بعد ان تاب عمر عن الجرى وراء الحريم وتوقف عن خيانة زوجته مع نساء العمارة التى يسكنونها، ولكن سلمى أهملت نفسها واهتمت أكثر ببيتها وأبناءها، فقضت معظم وقتها فى المطبخ، وظهرت دائماً بمريلة المطبخ ورائحة الطبيخ منكوشة الشعر وأصبح لها كرشا، وامتنعت عن زوجها بدعوى التعب، او الاستيقاظ مبكرا علشان مدارس البنات، وعاد عمر لمناوشاته مع الحريم، ونصبت كارما (ميرهان حسن) سكرتيرة والده رشدى (عزت ابو عوف) شباكها حوله، ليشكو لها افعال زوجته واستغلت كارما الموقف فى زيادة حدة الخلاف بين الزوجين بإرسال رسائل لعمر تفهم منها سلمى ان له علاقة بأخرى، وصممت سلمى على ترك المنزل بنساءه، والسكن فى آخر لاحريم به، وانتقلوا لعمارة اخرى، ولكن لحظ سلمى السيئ ان المذيعة داليا (داليا بدر) اختلفت مع زوجها صلاح (رضا حامد) وتبحث عن صدر حنون، وهاهى المرأة الحسناء اللعوب جى جى (ميسرة) تعود لشقتها بعد سفر طويل، وما زاد الطين بلة، جارهم مخرج الإعلانات (مانشى) المثلى الجنس الذى اعجب بعمر، واصبح بالعمارة رجال ونساء تخشى منهم سلمى، والتى تعود للمنزل لتجد جى جى على حجر عمر، بعد أن جاءته تستنجد به من زلزال، فظنت سلمى سوءا فى زوجها وتركت له المنزل وطلبت الطلاق، واحتاس عمر مع ابنتيه فى اطعامهم واستذكار دروسهم وايقاظهم ومصاحبتهم للمدرسة، وشعر بمدى المعاناة التى كانت تتحملها سلمى، وصحب عمر رفيقته كارما لشقته القديمة، بينما أقامت سلمى مع جى جى فى الشقة المقابلة، والتى ارادت تصحيح الموقف الذى تسببت فيه، وساعدت سلمى فى رعاية بناتها، ونصحتها بالعودة لزوجها وتعود سلمى لتضبط عمر فى احضان كارما، فتصمم على الطلاق، ويكتشف عمر ان كارما كانت تفرق بينه وبين زوجته عن طريق الموبايل، فضربها وطردها من حياته، وعاد لزوجته ليقسم لها انه لن يخونها بعد اليوم ورفض طلاقها، وتغلب الحب، وعادت سلمى بعد ان أقسمت على الاهتمام بنفسها وزوجها بالاضافة لبيتها. (عمر وسلمى2)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • أبدى الفنان تامر حسنى سعادته بتجسيد دور الاب لأول مرة فى السينما فى عدة تصريحات صحفية.
  • كان المخرج أكرم فريد هو المرشح لاخراج الفيلم لكنه اعتذر بعد خلاف مع المنتج محمد السبكى .
  • وجهت للفيلم اتهامات عديدة ان فكرته مقتبسة من الفيلم الامريكى "9 شهور" وهذا ما نفاه السيناريست احمد...اقرأ المزيد عبدالفتاح جملة وتفصيلا .
المزيد

أراء حرة

 [3 نقد]

اي كلام

- عمر و سلمي 2 - تامر وعد الجمهور بمفاجأة في الجزء ده (علي كلامه) .... و انا رايح و عندي امل الاقي فيلم كوميدي و في دراما شوية زي الجزء اللي قبله اللي شايفه فيلم حلو مش وحش .... و بعيدا ان احد اسباب نجاحه الضجة الاعلامية اللي كانت مع الفيلم زي (مستنينك يا تامر) ( ارجع بالسلامة) (سلمي بتسلم عليك) ...و كمية الكليبات اللي نزلت ...و تامر اللي بقي في كل حاجة .... لدرجة اني كنت بخاف اقعد في البيت لوحدي لالقي تامر ظهرلي فجأة .... بس اللي كان مصبرني اني بحب تامر كمطرب صوته حلو...اقرأ المزيد . - قصة الفليم : عمر و سلمي متجوزين و عندهم بنتين و الخلافات الزوجية بينهم و علاقة تامر بولاده .... الخ ...من الاحداث العادية . - اعلان الفليم : اعلان غريب قوي لدرجة اني كنت قربت مدخلش الفليم ..... مجرد لقطات لتامر و هو بيضرب او بيشتم او بيتف (لامؤاخذة) علي مي عزالدين .... و مفيش اي حاجة تانية ... كان ممكن يتعمل اعلان تاني من غير الحاجات دي كلها ... ومعتقدتش ان لو الاعلان كوميدي الناس هتدخل اكتر و الدليل اعلان ابراهيم الابيض او بدل فاقد او دكان شحاتة اللي من غير كوميديا بس بيوحوا بافلام تقيلة و مهمة بأذن الله . - قصة الفيلم : كالعادة تامر ....لانه بيكتب قصص كل افلامه معدا طبعا سيد العاطفي (بلال فضل) و بعد ما اتفرجت بقوله لو سمحت جرب شوية مثل حاجة تاني زي سيد العاطفي او كابتن هيمة ( قصة نصر محروس و تامر) .... يعني مش لازم تاخد الفيلم فحت و ردم .... تمثيل و غني و تاليف قصة و اغاني و الحان و البوستر و الاعلان وكمان اختيار الممثلين (علي كلامك برضه) ...ناقصك الانتاج و يبقي كده .... انت فلتة عصرك .... القصة عموما عادية جدا جدا و مكررة . - سيناريو و حوار : احمد عبد الفتاح كالعادة ..... تامر يقص القصة و احمد يكتب ..... السناريو عادي و كنت متوقع اغلبه و عارف اللقطة الجاية ايه ..... الحوار بجد مبتذل (معلش علي الكلمة) مهما كان الحال اللي وصله الاطفال اليومين دول بس مش لدرجة تخلي بنات صغيرين يقولوا حوارات زي ديه و كمان الفاظ تامر اوفر قوي قوي و مبتذلة (سواء من كتبتك او من عنده) بس مينفعش اساسا كلام زي ده يتقال ... وانا بقولك كده رغم اني معترضتش مثلا علي احمد مكي ساعة الكلمة المشهورة بتاعته علي الاقل كانت ماشية مع شخصيته في الفيلم .... لكن ايه اللي يجبر تامر مثلا يشتم واحد مشفهوش ولا مرة ....اعتقد ان المشهد كله معمول بس عشان الشتيمة و كذلك مشهد الرقص مع البواب و الجارة اللي مش منطقي ابدا ابدا ابدا و كمان مشهد لما تامر يكبر .... الفيلم اساسا مليان مشاهد مش مهمة و اللي اعرفة عن السينما ان المشهد اللي مش بيضيف جديد للفيلم ملوش لازمة و كمان كمية حاجات مدخلة من افلام تانية او حتي مسرحيات و مشهد الولد لما بياخد البنت الجديدة اللي بيحبها علي محل لبس .... الافلام بتكرر المشهد ده 100 مرة ...حتي تامر عمله في سيد العاطفي ..... السيناريست الجيد هو اللي يعرف يعمل مشاهد محدش عمالها ولو قلد حتي ... يقلد بابتكار مش نقل مسطرة و كمان مشهد ظهور كريم محسن ...ملوش اي لازمة الا ان تامر يوصل رسالة انه بيساعد كريم كمطرب صاعد و بعيدا انه صوته حلو بس ملوش اي لازمة في الفيلم .... - احمد البدري : الاخراج ....لا تعليق ...لان الفليم اساسا مش محتاج حكم .... بس يمكن اخراجيا و اختيار اماكن تصوير حلوة بالنسبة لباقي الفيلم بس في لقطات كتير خصوصا للاطفال كان لازم تتعاد لان الاطفال كانوا بيضحكوا بجد و بوظوا المشاهد و متقوليش دول اطفال .... منة عرقة طفلة و اداءها احسن من ممثلات كبار في الفيلم ... و كمان اللي يخلي يوسف شاهين يتحكم في تعبيرات وش قرد في (اليوم السادس) يخليك تعرف علي الاقل تتعامل مع اطفال ...(مع الاعتذار ليوسف شاهين علي المقارنة). - تامر حسني : اوفر اوفر اوفر...انت ما اقنعتنيش باي حاجة ولا شخصية عمر نفسها ولا لما حلمت انك كبرت (لانه اساسا مشهد ملوش اي لازمة) .... يمكن لما اتخنقت مع مي و مسكتها من شعرها قدام بناتك دي كنت حلوة منك و استنيت المشهد يكمل بس كالعادة قلب بسرعة و ضاع المشهد ... مش عارف ليه كده ...مع انك مثلا كنت في كابتن هيمه ممثل جامد و عاجبتني ...بس للامانة الاغاني حلوة قوي و شكل الالبوم هيعوض الفيلم ....لان الاغاني افكارها جديدة (بعيدا عن اغنية الاعلان) . - مي عز الدين : مبدئيا انا هاحكم علي الفيلم بعد كده عنك .... سلمي في الفيلم مفرقتش عن الجزء الاول بس زي باقي التيم ... عاوزين افيهات و خلاص و برضة كان في حوار مبتذل في اجزاء كتير ... مش فاهم ازاي يبقي الحوار كده و في نفس الوقت مش عاجبك اسلوب تامر مع بناته (في الفيلم يعني) ....كمان بقي بعيدا انا بحبك او لا... لان دي رأي الشخصي ..... (ايظن- شيكامار- حبيبي نائما – عمر و سلمي 2) افلامك عاوزة منك حسن اختيار و مش هاقولك النقاد و الجمهور لان الافلام بتسقط جماهيريا كمان يعني عيدي حساباتك تاني .... علي الاقل عشان ميبقاش في تاريخك فيلم واحد (خيانة مشروعة) و اللي يرجع الفضل فيه اساسا لاسم خالد يوسف ....و كمان مش هاقولك بصي لواحدة بدأت معاكي في نفس الوقت تقريبا اسمها (منة شلبي) .....وصلت لفين دلوقتي (طبعا مع مراعاة فارق الموهبة). - عزت ابو عوف : مش عارف والله برنس حتي لما بتطلع في افلام تهيس زي عمر و سلمي و حتي ايظن بس بتعمل اللي عليك و ادائك مظبوط .... خبرة و اجتهاد و ممثل بجد .... تقريبا مشهدك من احسن مشاهد الفيلم (او من الاخر مفيش الا مشاهدك في الفيلم) .... - البنتين الصغيرين : بنات احمد زاهر .... بجد تحفة اداءهم تلقائي لدرجة انهم بيضحكوا بجد كتير في لقطات بس ده ميمنعش انهم هايلين و دمهم جفيف قوي .... يمكن هما اللي ضحكوني شوية في الفيلم رغم ان في جمل حوارية كتير مكنش ينفع تتقال علي لسانهم حتي لو هما بيقولوها في الحقيقة . - الفيلم بجد ماعجبنيش و لو بايدي اديله -1/10 بس نقول 3/10 و انا زعلان ...علي حاجات كتير ... زعلان لانه ميستحقش و كمان علي حال السينما اللي بيتدهور و كمان تامر اللي بعد ما يعلي شوية ينزل تاني و السبكي اللي مصمم علي انتاج الافلام دي ...مع انه عمل كبارية و جاب ايرادات و جوايز .... كمل بقي علي كده .... و اعمل برضة افلام هلس .... بس مثلا 5 افلام زي كبارية قصاد حاجة اي كلام ...مش العكس .

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
عمر وسلمى فكاهة اجتماعية هشام محفوظ هشام محفوظ 8/9 19 مايو 2009
بلا بداية ولا نهاية mustafa hussain mustafa hussain 1/1 1 مارس 2012
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل