7 أيام في الجنة (1968) 7 Days in Heaven

6.7
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ

(كروان) فتاة فقيرة تعيش مع خالها عم (أمين) في الاسكندرية و يقومون ببيع الفل للمصطافين. يشاهدهما الصحفي (شكري) الذي يريد عمل ريبورتاج صحفي يؤكد فيه ان المظاهر يمكن أن تغير الأشخاص و ينخدع فيهم...اقرأ المزيد الناس. فيتفق مع (أمين) و(كروان) علي أن يسافرا معه إلي القاهرة ليعيشا لسبعة أيام حياة الاثرياء و يدعيان أنها (هدي) ابنة المليونير المصري العائد من البرازيل (أحمد الطمبشاوي). يحضر شاب يدعى (حسن) لعمل بوليصة تأمين لهما و يقع في حب (كروان/ هدي) وتتقرب فتاة انتهازية تدعى (سيدة) من خالها (أمين) المتنكر في شخصية المليونير (أحمد الطمبشاوي) وتتوالى الأحداث.

طاقم العمل

صور

  [48 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

القصة الكاملة:

كروان(نجاة الصغيره)فتاة شابة جميلة تبيع الفل على الشاطئ بصحبة خالها أمين تخت أمين(أمين الهنيدى)عازف الاوكرديون،وقد شاهدهم الصحفى شكرى محمود (عادل امام)فأعجب بهم وراقت له فكرة...اقرأ المزيد تحقيق صحفى يكشف به زيف المجتمع والمظاهر الخادعة والمنافقين،فإقترح على رئيس التحرير(سلامه إلياس)استضافة الجريدة لكروان وأمين لمدة أسبوع فى أفخم فندق على انهم أحمد الطمبشاوى المليونير العائد من البرازيل ومعه ابنته هدى. وتم نشر الخبر فى الجريدة،وقدرت ثروة المليونير بعشرين مليون جنيه،فطمع الطامعون والنصابون فيهم،وإلتف حولهم الكثيرين،ولكن الصحفى شكرى الذى تولى وظيفة السكرتير للمليونير،ركز على شخصيتين الاولى النصابة عفت قمر دار(ناديه سيف النصر)التى رمت بشباكها حول احمد الطمبشاوى وورطاه بتسللها لحجرة نومه،ليأتي أخيها النصاب(توفيق الدقن)ويهدده بدعوى الشرف ليتزوجها،ويتم زواج أمين تخت أمين من عفت قمر. والشخصية الثانية كانت مندوب شركة تأمين يدعى حسين محمود شاكر(حسن يوسف)ادعى انه مليونير يعيش فى فرنسا وإنه إبن عم هدى وان اسمه حسين الطمبشاوى،واستعان بأموال اخيه فى الرضاعة الثرى صاحب مزارع الياسمين والفل يوسف(يوسف فخر الدين)والذى طمع هو الاخر فى الزواج من ابنة المليونير هدى،فتنافس مع حسين على الفوز بقلبها،وقد أهمل يوسف خطيبته ميرفت (شاهيناز طه)من اجل هدى،وقد استغل حسين الموقف بوجود ميرفت للنيل من يوسف امام هدى حتى أزاحه من طريقه،وقد تورط حسين فى العديد من المواقف المحرجة والعزائم والتى كانت تنتهى به فى التخشيبه،ولكن كان يوسف يدفع له الفاتورة فى كل مرة ويخرجه من الحجز،وفى نهاية المطاف اعترف حسين لهدى بأنه ليس ابن عمها،وانه موظف بسيط ولكنه يحبها،واعتذر لها عما بدر منه. وانتهى الأسبوع وأعلنت الجريدة عن الحقيقة واعترفت هدى لحسين وتزوجا بينما وقعت عفت دار وأخيها فى الفخ وإضطرا لأن يسرحا مع أمين فى الطرقات لبيع الفل بدلا من هدى التى تزوجت من حسين.

المزيد

ملخص القصة:

(كروان) فتاة فقيرة تعيش مع خالها عم (أمين) في الاسكندرية و يقومون ببيع الفل للمصطافين. يشاهدهما الصحفي (شكري) الذي يريد عمل ريبورتاج صحفي يؤكد فيه ان المظاهر يمكن أن تغير الأشخاص...اقرأ المزيد و ينخدع فيهم الناس. فيتفق مع (أمين) و(كروان) علي أن يسافرا معه إلي القاهرة ليعيشا لسبعة أيام حياة الاثرياء و يدعيان أنها (هدي) ابنة المليونير المصري العائد من البرازيل (أحمد الطمبشاوي). يحضر شاب يدعى (حسن) لعمل بوليصة تأمين لهما و يقع في حب (كروان/ هدي) وتتقرب فتاة انتهازية تدعى (سيدة) من خالها (أمين) المتنكر في شخصية المليونير (أحمد الطمبشاوي) وتتوالى الأحداث.

المزيد

نبذة عن القصة:

صحفي تخطر له فكرة لتحقيق صحفي يقوم على كشف المجتمع عن طريق إشهار رجل فقير وابنة أخته إعلاميًا على أنهما مليونيرات ورؤية ما سيحدث.

المزيد



  • نوع العمل:
    • مصري
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل