بئر الحرمان (1969) Well Of The Deprivation

6.9
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ

تُصاب ناهد بمرض ازدواج الشخصية فهي في النهار تعيش بشخصيتها وفي الليل هي ميرفت الفتاة اللعوب، يعالجها طبيب نفساني ويكتشف أن مرضها نتيجة لعقدة نفسية منذ طفولتها إذ يكتشف الأب خيانة الأم فيعاملها بجفاء...اقرأ المزيد ولا يقربها وتعيش في حرمان عاطفي، يترسب ذلك في أعماق ناهد وفي النهاية تُشفى وتتخلص من شخصية ميرفت.

صور

  [54 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تُصاب ناهد بمرض ازدواج الشخصية فهي في النهار تعيش بشخصيتها وفي الليل هي ميرفت الفتاة اللعوب، يعالجها طبيب نفساني ويكتشف أن مرضها نتيجة لعقدة نفسية منذ طفولتها إذ يكتشف الأب خيانة...اقرأ المزيد الأم فيعاملها بجفاء ولا يقربها وتعيش في حرمان عاطفي، يترسب ذلك في أعماق ناهد وفي النهاية تُشفى وتتخلص من شخصية ميرفت.

المزيد



  • نوع العمل:
    • مصري
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


هوامش

  • أعيدت نفس فكرة الفيلم بمعالجة مختلفة في فيلم (ذات الوجهين)، وقامت ببطولته شادية مع عماد حمدي وعزت...اقرأ المزيد العلايلي، وأخرجه حسام الدين مصطفي
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

فيلم نفسي جرئ للمخرج كمال الشيخ

هذا الفيلم من الافلام النفسيه القليله التي انتجتها السينما المصريه حيث ان انتاجها قليل من تلك النوعيه من الافلام وذلك بجانب الافلام العاطفيه و الغنائيه و الاستعراضيه و الاكشن . والفيلم يتحدث بجرائه عن فتاه تعاني من مرض ازدواج الشخصيه فهي بالنهار فتاه محترمه و مهذبه و مخطوبه لشاب تحبه و يستعدان للزواج و لكنها تتحول ليلا الي فتاه مستهتره لاتتواني في اصطياد الرجال و ممارسه الحب معهم وتعود بعد ذلك لمنزلها و عندما تستيقظ من نومها في الصباح لاتتذكر شيئا و لكنها تشعر بصداع شديد الامر الذي جعلها تذهب...اقرأ المزيد الي الدكتور للعلاج و الذي بدروه يحولها الي طبيب نفسي لانه يتأكد ان مرضها نفسيا وليس عضويا و مع الطبيب النفسي يقوم بعمل جلسات معها و يعرف انها مريضه بمرض ازدواج الشخصيه بسبب عقده نفسيه ترسبت عندها منذ الصغر بسبب شك والدها في امها بانها تخونه مع قريب لها فيقوم بتطلقيها و لكن عندما تمرض ابنته الصغيره يضطر لان تعود للبيت لتعيش مع ابنتهم و لكنه يعاملها بجفاء و حرمان شديد مما جعل الفتاه ناهد تشعر ان حرمان امها كان بسببها فتمرض بازدواج الشخصيه لتقوم بتعويض الام عن هذا الحرمان فتسمي الشخصيه المنحرفه التي تتقمصها علي اسم امها ميرفت و تمارس الانحراف مع من تقابله من الرجال . ولكن يقوم الطبيب بعلاجها و تعرف منه الحقيقه و لكنها تخبر خطيبها بماضيها المشين بسبب مرضها النفسي و تترك له حريه الاختيار . الفيلم من الافلام النفسيه الجيده و التي برعت فيه الفنانه سعاد حسني في تقمص الشخصيتين و هذا ليس بجديد عليها فقد سبق ان قامت بدورين مختلفين في فيلم ناديه عندما تقمصت شخصيتين وهما التؤام ناديه الفتاه الطيبه و الرومانسيه ومني شقيقتها الفتاه الشقيه و الجرئيه كما قامت في فيلم صغيره علي الحب بشخصيتين ايضا الفتاه الكبيره الناضجه و اختها الصغيره التي تهوي الفن والغناء فسعاد كانت بالفعل فنانه موهوبه و لديها قدرات لتقمص كافه الشخصيات بتمكن كبير . اما محمود المليجي الذي قام بدور الطبيب النفسي فقد كان بالفعل عملاقا في هذا الدور و صلاح نظمي في دوره التقليدي الرجل الذي لا يعرف التسامح و مريم فخر الدين اجادت دور الزوجه المحرومه والتي تعيش مع زوجها بلا حب . ولقد اجاد المخرج كمال الشيخ في اخراج فيلما نفسيا ممتعا . واخيرا فلقد تكررت نفس فكره الفيلم مره اخري مع الفنانه شاديه في فيلم ذات الوجهين اخراج حسام الدين مصطفي .

أضف نقد جديد


أخبار

  [2 خبرين]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل