انهم يقتلون الشرفاء  (1984)

6.5
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 78 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تثور هند على أحمد وهي في منزله بعد عدوله الزواج منها بعد ثورة عشيقته درية عليه ، يدفعها فتسقط وتصطدم بحافة منضدة وتغيب عن الوعي يغادر الشقة ظنا أنها ماتت ، تصل درية فتجهز عليها وتعترف لأحمد ، يعمل...اقرأ المزيد رجال الأعمال حشمت والد أحمد على الضغط على المستشار صبري لتبرئته ولكن عبثا، يحكم على أحمد ودرية بالإعدام . تنطلق رصاصة قاتلة تصيب صبري ويلقي حشمت جزاءه بسيادة القانون

تفاصيل العمل

القصة الكاملة:

محمد صبرى (فريد شوقى) قاضى يعيش مع زوجته ساميه (مريم فخر الدين) وإبنه سامح (محمد السقا) وإبنته آمال(سميحه ابراهيم) ويدرس الآن أخر قضية يحكم فيها قبل خروجه على المعاش، ولذلك كلف...اقرأ المزيد مدام عفت (نجوى الموجى) لتبحث له عن شقة ليفتتح مكتبا للمحاماه، وكانت القضية التى يتداولها الآن تخص احمد حشمت (صلاح السعدنى) إبن رجل الاعمال ذو النفوذ القوى حشمت على (جميل راتب) والذى وجدت بشقته جثة الشابة هند حسن حسنين (ليلى علوى) وإدعى عدم معرفته بها، وقد زاد حب استطلاع القاضى صبرى، عندما جاءه عضو اليمين فاضل (كمال حسين) ليحذره من نفوذ حشمت على، وإصرار الاخير على حصول إبنه على البراءة، وقد زاره حشمت بمنزله وحاول إغراءه ليحكم بالبراءة، فلما رفض هدده، وقد زاد القضية غموضا، إلتزام المتهم بالصمت حتى امام كتيبة المحامين المكلفة بالدفاع عنه، ولكن بتوالى مناقشة الشهود، وإضطرار المتهم للحديث جزئيا، تكشفت الصورة امام القاضى، فقد كان المتهم على علاقة بالزوجة دريه عبد السلام ( هياتم ) والتى كشف زوجها ابراهيم صالح (أبو الفتوح عمارة) خيانتها، فقام بمهاجمة الشقة التى يلتقيان فيها، وحاول الزوج طعن المتهم بمطواة فى يده، فقامت الزوجة بمناولة المتهم مسدسه، الذى اطلقة على الزوج فقتله، وحاولوا إلقاء جثته من فوق جبل المقطم، وشاهدتهم هند حسن، والتى حاول المتهم ان يقنعها بأن مارأته كان وهما، وتوالت لقاءاتهما، وتعاطف المتهم احمد مع ظروفها الاجتماعية، حيث كانت تبحث عن عمل لتساعد والدها الصرماتى حسن حسنين (عبد السلام محمد) على تربية إخوتها الصغار، وأحبها احمد ووعدها بالزواج، وبالفعل قابل والدها ليخطبها منه، ولكن درية هددته بفضح أمر قتله لزوجها، اذا لم يقطع علاقته بهند، وبالفعل طلب احمد من هند عدم مقابلته بعد الآن، ولما احتجت على تخليه عنها دفعها بعيدا عنه لتسقط على رأسها وتصاب بإغماء، ليظن انها ماتت، ويترك الشقة، لتحضر درية وتكتشف وجود هند بعد استردادها لوعيها، فأطلقت عليها الرصاص من مسدس احمد، والتى قابلته وأخبرته بما فعلت، ولجأ حشمت لشراء أقوال الشهود بأمواله ومنهم الصرماتى الذى نفى معرفة احمد بإبنته هند، ولما فشل حشمت فى استمالة القاضى لجانبه، أشرك معه مدام عفت، فى مؤامرة لإستدراج زوجة القاضى لشقة تدار للدعارة، وقبض عليها بوليس الاداب، وذهب القاضى الى حشمت ليستعطفه إنقاذه وأسرته من الفضيحة، لكن حشمت ساومه على البراءة، ورفض القاضى وأحال أوراق احمد ودرية لفضيلة المفتى، وانطلقت رصاصة قاتلة على القاضى، ولكن التحقيقات أثبتت براءة ساميه هانم، وقبض على حشمت ونال جزاءه بالقانون. (إنهم يقتلون الشرفاء)

المزيد

ملخص القصة:

تثور هند على أحمد وهي في منزله بعد عدوله الزواج منها بعد ثورة عشيقته درية عليه ، يدفعها فتسقط وتصطدم بحافة منضدة وتغيب عن الوعي يغادر الشقة ظنا أنها ماتت ، تصل درية فتجهز عليها...اقرأ المزيد وتعترف لأحمد ، يعمل رجال الأعمال حشمت والد أحمد على الضغط على المستشار صبري لتبرئته ولكن عبثا، يحكم على أحمد ودرية بالإعدام . تنطلق رصاصة قاتلة تصيب صبري ويلقي حشمت جزاءه بسيادة القانون

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل