365 يوم سعادة  (2011) 365 Yom Saada

7
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 130 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم فى إطار كوميدى رومانسى، حيث يجسد أحمد عز شخصية شاب له علاقات متعددة ويرفض الزواج حتى تصادفه فتاة رقيقة (دنيا سمير غانم) تشغل قلبه.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم فى إطار كوميدى رومانسى، حيث يجسد أحمد عز شخصية شاب له علاقات متعددة ويرفض الزواج حتى تصادفه فتاة رقيقة (دنيا سمير غانم) تشغل قلبه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


أراء حرة

 [4 نقد]

كفاية .. حرام !!

بعد ثلاث أسابيع من الشد العصبي و متابعة أحداث ثورة 25 يناير العظيمة، قررت كسر حالة القلق و الترقب و الذهاب لمشاهدة فيلم خفيف فى السينما. أخترت فيلم 365 يوم سعادة لإعتقادى بأنه فيلم رومانسي كوميدي خفيف و حبي للفنانة دنيا سمير غانم. الفيلم يروي قصة شاب ثرى يعيش فى قصر فاخر جداً (مكنتش أعرف ان فى مصر قصور بهذه الفخامة) يستمتع بالنصب على الفتيات بإقناعهم بالزواج العرفى حتى يتم الزواج الرسمي ثم يتخلص منهم بعد عدة أشهر بإقناعهم أنه مريض و لا يتبقى له فى الدنيا سوى أشهر قليلة. حتى يقابل دنيا سمير...اقرأ المزيد غانم و يقع فى حبها و لكن يفاجأ بأنها مريضة و لا يبقى لها سوى 365 يوم فيقرر الزواج بها ... صحيح قصة الفيلم مش بطالة لكن الفيلم سيء بكل المقاييس و فشل أن يكون رومانسياً أو كوميدياً. الحسنة الوحيدة هى الديكور و الملابس. يمكن هو ده اللى أقنعني الجلوس في مقعدي لمشاهدة 80% من الفيلم و لكن بصراحة لم أستطيع إكماله لإحساسي بالإهانة الثقافية ! أتمنى أن لا نرى أفلاماً مستفذة مثل 365 يوم سعادة بعد الثورة العظيمة اللتي أيقظت الشعب المصرى و أن نرى أفلاماً أكثر واقعية و تحترم عقل الجمهور. صحيح قصة الفيلم مش بطالة لكن الفيلم سيء بكل المقاييس و فشل أن يكون رومانسياً أو كوميدياً. الحسنة الوحيدة هى الديكور و الملابس. يمكن هو ده اللى أقنعني الجلوس في مقعدي لمشاهدة 80% من الفيلم و لكن بصراحة لم أستطيع إكماله لإحساسي بالإهانة الثقافية ! أتمنى أن لا نرى أفلاماً مستفذة مثل 365 يوم سعادة بعد الثورة العظيمة اللتي أيقظت الشعب المصرى و أن نرى أفلاماً أكثر واقعية و تحترم عقل الجمهور. صحيح قصة الفيلم مش بطالة لكن الفيلم سيء بكل المقاييس و فشل أن يكون رومانسياً أو كوميدياً. الحسنة الوحيدة هى الديكور و الملابس. يمكن هو ده اللى أقنعني الجلوس في مقعدي لمشاهدة 80% من الفيلم و لكن بصراحة لم أستطيع إكماله لإحساسي بالإهانة الثقافية ! أتمنى أن لا نرى أفلاماً مستفذة مثل 365 يوم سعادة بعد الثورة العظيمة اللتي أيقظت الشعب المصرى و أن نرى أفلاماً أكثر واقعية و تحترم عقل الجمهور.

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
365 يوم سعادة ... كوميديا احمد عز Abdalaziz Ata Abdalaziz Ata 3/7 19 مايو 2011
اين الابداع السينمائى مجهول مجهول 4/6 24 مايو 2011
مفاجأة ليست جيدة ولكنها ليست سيئة جداً IL Maestro IL Maestro 1/2 5 اغسطس 2013
المزيد

أخبار

  [28 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل