إكس لارج  (2011) X Large

7.6
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 130 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور أحداث الفيلم حول الشاب المصري البدين للغاية مجدي (أحمد حلمي) والذي يعمل رسام كاريكاتير ناجح وموهوب، إلا أنه يعاني كثيراً من الوحدة، على الرغم من تعدد صديقاته اللاتي يفضفضن معه دائماً بمشاكلهن...اقرأ المزيد الخاصة، وسط تمنيه بنيله اهتمام أي منهن دون جدوى؛ وذلك لبدانته الغير طبيعية، حينها يقرر إنقاص وزنه حتى لا يلقى مصير خاله عزمي (إبراهيم نصر) وبالفعل ينجح في ذلك ويكمل باقي حياته في سعادة ودون متاعب.

مفضل أوربت سينما 1 الثلاثاء 26 ديسمبر 02:00 مساءً فكرني
مفضل أوربت سينما 1 الأربعاء 27 ديسمبر 02:00 صباحًا فكرني
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم حول الشاب المصري البدين للغاية مجدي (أحمد حلمي) والذي يعمل رسام كاريكاتير ناجح وموهوب، إلا أنه يعاني كثيراً من الوحدة، على الرغم من تعدد صديقاته اللاتي يفضفضن معه...اقرأ المزيد دائماً بمشاكلهن الخاصة، وسط تمنيه بنيله اهتمام أي منهن دون جدوى؛ وذلك لبدانته الغير طبيعية، حينها يقرر إنقاص وزنه حتى لا يلقى مصير خاله عزمي (إبراهيم نصر) وبالفعل ينجح في ذلك ويكمل باقي حياته في سعادة ودون متاعب.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ
    • MPAA
    • Unrate


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • ترشيحات:
  • تم ترشيحه 2 مرة، وفاز بـ 2 منها
  • المزيد

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم تصوير بعض المشاهد بأستوديو عادل المغربي بشبرا منت.
  • تم تأجيل تصوير الفيلم أكثر من مرة بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية التي مرت بها مصر وخاصة عقب ثورة 25...اقرأ المزيد يناير.
  • تمسك حلمي بعدم إظهار شكل شخصية مجدي لعمل نوع من التشويق للجمهور.
  • يعد هذا الفيلم عودة لإبراهيم نصر بعد غياب عشرة سنوات.
  • يعد هذا أول تعاون بين حلمي ودنيا وثالث تعاون مع إيمي سمير غانم.
  • تجاوزت إيرادات الفيلم بعد عرضه في دور العرض المصرية حاجز الـ 30 مليون جنيه مصري.
المزيد

أراء حرة

 [7 نقد]

اكس لارج ...ميديم

فرحتى بنزول فيلم لحلمى من بعد فيلم كده رضا هى "فرحة الاهبل " على رأى أبو ياسين ...تفاؤلى بأعمال حلمى ..لا يحده حدود..و للأمانة ..فالرجل لم يخذلنى من يومها بل كان دائما هناك شيىء رائع يتطور و ينمو و يتضح فى كل عمل يتلو اخر.و لو لم أكن فى تمام الوله و الانشداه الذى اصابنى فى كده رضا و اسف على الازعاج ..الا اننى لا استطيع القول بأن "عسل اسود" و "الف مبروك" ليسوا افلاما رائعة ..بل للحق..حلمى زى مايكون فيه فى دماغه تارجت ما ..بعيد عن تحت رجليه ..عن لحظته..لا علاقة له بجمهور اليوم و شباك تذاكر اليوم...اقرأ المزيد و نقاد اليوم ..بل هو يشعرنى انه ينتظر وقت أن يصبح شابا فى السبعين ! ليجلس منتشيا بين ابناء لى لى و يبتسم مشيرا فى اعجاب لمكتبة أفلامه .."أنا اللى عملت التاريخ ده!".. فهو يجتهد بل ..يصر..بل بيموت نفسه الجدع ..لكى يعمل عملا و يتقنه ..لكى يكون مختلفا ..لكى لا يستطيع حتى من يخالفه وجهات النظر او المدارس الفنية الا ان يحترمه و يقدر مجهوده! فى اكس لارج لم يختلف الحال كثيرا عن هذا ..هو فيلم يظهر الجهد فيه جليا سواء من بطله بالطبع او من مرجع السينما المدهشة شريف عرفة .و فى رأيى تأخر حلمى كثيرا فى التعاون مع عرفة على اعتبار أن تجربة الناظر لا تحتسب.و فى رأيى و لو أنه –عرفة- مدرسة بحد ذاته لكنها ازدادت اتساعا و ازداد فنائها صخبا بالتعاون مع الشعلة أحمد حلمى .. جازف حلمى للدرجة القصوى حينما قرر ان يظهر طوال الساعتين الا حاجة مدة عرض الفيلم فى شخصية اخرى غيره تماما... فمن الممكن ان يغير الممثل شكله بالمكياج للتاكيد على ملامح ما فى شخصيته بالعمل او ما شابه لكنها كلها لا تتعدى ..شنب سخيف ..حسنة مالهاش عازة.. أو أنا أركّب دقن .. لكن أن يظهر حلمى السفيف المقطط اللى شبه القلم الجاف اللى ضايع غطاه فى هذا الحجم و الشخصية التى تتدلى شحومها فى كل اتجاه فهو سبق يحسب لحلمى اكيد ..حتى انه جعل المشاهدين ينسون فى بعض الاحيان ان هذا فيلم حلمى اصلا!!! و كالعادة جاء اداؤه قريبا للقلب و الروح.. سلسا ..خاليا من افتعال الافيه او سماجة الاستظراف ..و كالعادة جاءت دنيا بسيطة و جميلة شكلا و لبسا و موضوعا و جِزَماْ و كله الصراحة ..الله يباركلها مدام دلال! لكن للحق لم يضف وجود دنيا جديدا لحلمى ..لم تلمع و تبرق و تزهزه كده و تقول الصح !..هى لم تخفق بالطبع و لكنهما كثنائى جاء عاديا ..و على ذكر العادى...فقد اصبح ايمن بهجت قمر عاديا تيت ..فهو من اخترع لغة الخرونج فى الاغانى و هو من امتعنا و مازال باسف على الازعاج ..لكنه صار خافتا منذ فترة ..لا جديد ..لا بريق..ولا افتكاسات السنين ..لم تفاجئنى الفكرة بل فاجأنى حلمى..لم يبهرنى السيناريو بل أبهره شريف عرفة ..لم يأخذنى الحوار بل زاده أبو لى لى روحا و خفة و حياه ! مكياج حلمى ..فوق الفظيع تحت المريع جنب الكشك.. احترافى و انتقائى و شديد البساطة و التعقيد فى نفس الوقت ..فقد ذكرنى الاهتمام و الحنتفة فى تفاصيل مكياج حلمى باستعباط و استسهال مكياج مى عز الدين فى أيظن و حبيبى نائما ...و مع انه شتان الفارق اصلا فى العملين الا اننى ذكرت بكل الخير الصراحة العبقرى الذى لطخ البدلة السفنج المقززة لطخا فوق جسد مى تاركا اياها طوال الفيلمين بتلك اليدين الصغيرتين المحنتفتين اللتان تبدوان كأيدى موديل و ليس بنت طخييييييينة همها فى عيشيتها الاكل و الشيكولاتة و تزن حوالى ربع طن ! اما حلــــــــــــمى..اللــــــــــــــــه علــــــــــــيه! اداء ايمى و لؤى عمران و كذلك محمد شاهين و باقى الوجوه الصاعدة جاء لطيفا و عاديا و خاليا من المفاجاءات ايضا ..الا ان حمزة العيلى (الشيخ كرم )فنان تقيل و ستثبت ذلك الايام . اقدر اقول من الاخر ان فيلم حلمى جاء بمقاييس الصناعة الاحترافية..ميديم! لكننى لم استطع الا ان احبه و ابتسم لابرز اسنانى كلهم كلهم طوال الفيلم متمنية ان يشتريه السيد البدوى قلبك مع مين الوفد الوفد ع السريع لكى اشاهده again and again . فتتكوا بعافية!

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
انا حالة ؟؟؟!!!! محمد ياسر بكر محمد ياسر بكر 13/13 13 نوفمبر 2011
مسكين يامجدى Ahmed Fox Ahmed Fox 1/1 16 سبتمبر 2012
"إكس لارج"... فيلم رائع على المستوي الفني، سيىء على المستوى الإنساني Usama Al Shazly Usama Al Shazly 9/13 12 نوفمبر 2011
ابداع... Fabio Fabio 8/9 12 نوفمبر 2011
اكس لارج .... نجاح بحجم اكس لارج Abdalaziz Ata Abdalaziz Ata 14/14 10 نوفمبر 2011
اكس اكس اكس لارج فريق العمل فريق العمل 1/2 13 يونيو 2012
المزيد

أخبار

  [44 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل