جرسونيرة  (2013) Garsonira

6.7
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • تقييمنا
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ

في إطارٍ تشويقي مثير، تدور أحداث الفيلم في مكان واحد (شقة يطلق عليها صاحبها اسم الجرسونيرة)، وبين ثلاثة أشخاص فقط هم: رجل وزوجته (نضال الشافعي، وغادة عبدالرازق)، ولص (منذر رياحنة) ،يأتي إليهما بغرض...اقرأ المزيد السرقة، إلا أنه ومع توالي الأحداث نكتشف الكثير عن خلفيات هذه الشخصيات، ومن خلال ذلك يبعث الفيلم رسالة بأن الإنسان غير معصومٍ عن الخطأ، مهما كانت ثقافته والبيئة التي تربى فيها.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

في إطارٍ تشويقي مثير، تدور أحداث الفيلم في مكان واحد (شقة يطلق عليها صاحبها اسم الجرسونيرة)، وبين ثلاثة أشخاص فقط هم: رجل وزوجته (نضال الشافعي، وغادة عبدالرازق)، ولص (منذر رياحنة)...اقرأ المزيد ،يأتي إليهما بغرض السرقة، إلا أنه ومع توالي الأحداث نكتشف الكثير عن خلفيات هذه الشخصيات، ومن خلال ذلك يبعث الفيلم رسالة بأن الإنسان غير معصومٍ عن الخطأ، مهما كانت ثقافته والبيئة التي تربى فيها.

المزيد

القصة الكاملة:

سامح عمران(نضال الشافعى) سفير سابق ورئيس حزب حالى، ثرى ومتزوج وله أبناء، يمتلك جرسونيره أعدها ليمارس فيها خيانته لزوجته، وقد تعرف على الغانية ندى (غاده عبد الرازق) وتطورت العلاقة...اقرأ المزيد بينهما فمنحها الجرسونيرة، وأغدق عليها بالملابس الثمينة والمجوهرات لتكون محظيته وحده، يزورها كلما أراد لقاءا حميما، ويتخيل انه يحبها ليبرر إنحطاطه لهذا المستوى وهو الدبلوماسى السابق والسياسى الحالى، وكانت هى ايضا تتخيل انها تحبه من كل قلبها لتبرر حياتها الحقيرة معه، فقد كانت بالطبع تتمنى ان تكون زوجة له ترافقه فى النور امام كل الناس، وأثناء معاتبتها له لعدم مجيئه الدائم، ومللها من هذه الحياة التى تقضى فيها أوقاتها فى انتظاره، وفى أثناء عتابهما يدخل عليهم لصا (منذر رياحنه) مهددا إياهما بمسدس بيده ويستولى على مجوهرات واموال ندى، وعلى حافظة نقود سامح، ويكتشف بها دفتر الشيكات فيرغم سامح على توقيع شيك بنصف مليون جنيه، وعندما وقع سامح بسهولة آملا فى إنتهاء هذا الموقف، يرغمه على كتابة شيك آخر بمليون جنيه، وخوفا من إيقاف صرف الشيكات بعد مغادرته للجرسونيرة، يطلب منهم خلع ثيابهم وممارسة الجنس أمامه ليقوم بتصويرهم، ليكون التصوير فضيحة كبرى للسياسى الكبير لو فكر فى الابلاغ عنه، ويرضخ سامح ويتم تصويره، ثم يطلب اللص ممارسة الجنس مع ندى، التى ترفض بشدة وكذلك سامح، لكن اللص يقترح لعب الورق رهانا على تلبية طلبه، ويوافق سامح وتعترض ندى، وتهدد بالموافقة فورا لو تنافس سامح مع اللص، الذى تبارى مع سامح فى لعب الورق، وقبل ان يكسب احدهما، وافقت ندى على لقاء اللص بالحمام، فقام اللص بتقييد سامح وفعل فعلته ثم غادر الجرسونيرة، ويتعاتب العاشقان وتتهم ندى عشيقها بفقده لرجولته لعدم حمايتها من اللص، وطلبت منه قطع العلاقة وعدم الحضور مرة اخرى، وغادر سامح، لكنه شاهد فى مرآة سيارته اللص وهو يدخل للمنزل فصعد وراءه ودخل الجرسونيرة على أطراف أصابعه، ليكتشف انه صديقا لندى وسمعها وهى تناديه بإسمه يسرى، وتعاتبه لأن لقاء الحمام لم يكن فى الاتفاق، وطلبت منه مجوهراتها، وهنا تدخل سامح بمسدسه، وعاقبهما بنفس الطريقة التى اتبعها معه اللص، وقيدهما وفتح انبوبة البوتاجاز ليختنقا، ولكن وجدت ندى ولاعة بقرب يدها، فأشعلتها لتنفجر الجرسونيرة بمن فيها. (جرسونيره)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • تقييمنا
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تعرض الفيلم للتأجيل أكثر من مرة، كان من بين الأسباب عدم الانتهاء من كتابة السيناريو .
  • كان قد أشيع أن غادة عبد الرازق طالبت بحذف مشاهدها المثيرة في الفيلم بعد أن أصبحت جدة، إلا أن المخرج...اقرأ المزيد هاني جرجس فوزي نفى ذلك، وشدد على أن كل مشاهد غادة في الفيلم كما هي
  • تم انتاج نفس السيناريو من قبل في عام 2005 مع الاستعانة في التصوير بكاميرا رقمية، وبالتعاون مع...اقرأ المزيد الممثلين سماح انور وعزت ابو عوف وعمرو عبدالجليل.
المزيد

أراء حرة

 [3 نقد]

جرسونيرة فيلم للعرض على القنوات الفضائية فقط

يظهر أن غادة عبدالرازق مازالت لا تجد في نفسها أي مقومات فنية ولا شيئا إلا الإغراء، فبعد سلسلة من الأفلام العربية التي قدمتها والتي لا تقول شئيا على الإطلاق، ولا يدور مضمونها خارج الليالي الحمراء، وبير السلم، مازالت مستمرة على نفس النمط دون أن تتزحزح عنه شبرا واحدا، وبالرغم من أن هناك بعض الأفلام التي حاولت فيها أن تبعد عن ذلك القالب مثل أفلام (عودة الندلة، و90 دقيقة، وأدرينالين) إلا أنها لا تلبث أن تعود إلى أدراجها وكأنها لا تجد غير هذا الدور لتؤدي فيه ببراعة فائقة لا تحسد عليها ولا يمثالها...اقرأ المزيد ممثلة أخرى فتتتميز دائما بـ (رقصة ومشهد ساخن) وكأنني أشاهد أفلام نادية الجندي بالتسعينات والتي اشتهرت بتأدية رقصة في كل فيلم لها مع صفعة على وجهها، لتكون الصفعة تلك المرة على وجه المشاهد. فتخرج علينا بجرسونيرة بمجموعة من المشاهد الساخنة والإيحاءات الجنسية وقصة تقليدية لا معنى لها، نسخة طبق الأصل من الفيلم الأجنبي ( trespass) عام 2011 وقام ببطولته النجم العالمي نيكولاس كيدج، ونيكول كيدمان، حيث العشيقة ندى (غادة عبدالرزاق) التي تجتمع مع أحد أعضاء الأحزاب السياسية المشهورة سامح (نضال الشافعي) في شقة وإذا بهما يفاجآن بلص (منذر رياحنة) يقتحم الشقة ويسلبهما كل ما معهما من أموال وموجوهرات ويطلب من العشيقة ندى تصويرها مع سامح بفيلم إباحي، ثم يطلب إقامة علاقة معها هو الأخر. بخلاف أن البوستر أيضا مسروق من الفيلم الاجنبي the prestige التحدي الحقيقي كان من نصيب المخرج (هاني رمزي) الذي قدم تلك الفكرة الجرئية معتمدا على ثلاث شخصيات طوال أحداث الفيلم التي قاربت الساعة ونصف وداخل لوكشين واحد، ونحخ في عدم الوقوع داخل فوهة الملل والسأمة التي ستنتج عن تلك الاختيارات بلقطات وأحداث سريعة، بالإضافة لخلق روح التنافس بين الشخصيات الثلاثة في تأدية أدوارهم، وإذا تحدثنا عن الأداء التمثيلي فلابد أن نذكر الدور الذي قدمه نضال الشافعي والذي اعتقد أضاف له بعض الرصيد الفني فبعد أن شاهدناه في دور شقيق أحمد السقا بفيلم (الجزيرة) وبعد البطولة المطلقة له بفيلم (ياأنا ياهو) وكذلك مشاركته بمسلسل عادل إمام (فرقة ناجي عطالله) ومسلسل (الشك) يأتي بفيلم جرسونيرة والشخصية المتناقضة، أما منذر رياحنة فلم يضيف أي شيء له بل استنفذ بذلك الفيلم ماكان له من اﻹيجابيات التي كنت أراها في شخصيته وكانت انفعالاته مبالغ فيها. غادة عبدالرازق فكانت نمطية لحد كبير لم تخرج عن المألوف. الفيلم لا يضيف أي شيء للسينما المصرية، واعتقد أن السبب الرئيسي لإنتاجه بهذا الشكل وفي هذا الوقت هو الربح وتحقيق قدر عالي من الإيرادات بالاعتماد على اسم غادة عبدالرزاق وعلى مشاهدها الساخنة والهدف الوحيد منه هو بيعه للقنوات الفضائية على الأكثر. ومن السخرية أن المخرج هاني فوزي ذكر أنه سيكون هناك جزء ثاني للفيلم ستتطور فيه الشخصيات خاصة أنه لم يستطيع تلك المرة أن يقضي على الجمهور بشكل كلي،

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
حالة فريدة Amr Elsyoufi Amr Elsyoufi 0/0 31 يناير 2014
فيلم ما ياكلش في مصر Good Man Good Man 1/3 26 يناير 2014
المزيد

أخبار

  [40 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل