أراء حرة: شيخ العرب همام (آخر ملوك الصعيد) - ﻣﺴﻠﺴﻞ - 2010


لا

اناكاحفيد من احفاد الامير همامابن يوسف الهمامى زعيم فبائل الهواره وشيخ مشايخ العرب واول من اسس النظام الجمهورى فى العالم من الواجب ان نفتخر جميعامصر والوطن العربى كونه مصرى عربى وليس نهينه كما فعل المخرج والمؤلف (حسنى صالح وعبد الرحيم كمال)ان الامير همام كم هو عظيم حفيدعظيم الامير همام بن سبيك جد الهماميه ومن احفده الوزير الدكتور ماهر مهران الهمامى الاعلامى الكبير فهمى عمر الهمامى النائب عمر الطاهر خلف الله الهمامى اللواء سمير خلف الله الهمامى قائد الجيش الثانى الميدانى ومدير المستشفى العسكرى...اقرأ المزيد حاليا ومحيي الرشيدى الهمامى رئيس قصور الضيافه وغيرهم وغيرهم والكارثه ان الكل يعلم المشاهد التى فى غرفه النوم والكذب بانه متزوج من اثنين وكل من لا يعرف هذه الشخصيه يصدق ما يشاهده والظاهر هو ما يريدونه هذه ليست درامه بل اهانه للشخصيه هل حدثت هذه التى يسمونها درامه فى اى شخصيه اخرى انا ارفض تماما انا والهماميه بجميع الدول العربيه عرض المسلسل بهذا الشكل


عمل رائع

لا يعد العمل الفني ناجحا الا اذا كان يحوي ما يجلب جميع المشاهدين من جميع الاعمار و الاجناس في بداية كل حلقة يكتب ان العمل ليس من التاريخ و انما هو مزيج بين ما جاء في كتب سيرة شيخ العرب و خيال المؤلف و لا تعد هذه احد عيوب المسلسل و انما هي احد مميزاته المسلسل ليس سرد لما جاء في كتب السيرة و انما هو نتاج تفكير و بذل جهد من قبل المؤلف و المخرج و ان كانت الحقيقة تختلف قليلا عن الواقع و لكن كل ما يحكيه المسلسل ان شيخ العرب همام كان رجل رائعا بكل المقاييس صاحب عقل مدبر و حكمة كبيرة و عدل و رحمة و انه...اقرأ المزيد كان يطبق تعاليم الاسلام بالحرف الواحد و ان غير في واقع القصة و جعل شيخ العرب قد تزوج من امراتين فهذا ليرضي جميع الاذواق و ليجذب جميع الاجناس لمشاهدة المسلسل و ليجعل المسلسل مليء بالاحداث المختلفة و الا لكان المسلسل غاية في الملل لخلوه من حياة شيخ العرب الاجتماعية و مشاكلها الاسرية زواج شيخ العرب من امراتين جعل المشاهد في ذهول من هذا الرجل الذي يستطيع ان يكون قاضيا مخططا مصلحا اجتماعيا و مدربا للجيوش في النهار ثم زوجا لامراتين و مديرا لمنزل لا يخلو ساعة واحدة من المنافسة بين زوجتيه و هو بكل مهارة و حكمة يدير هذه الحياة دون ان يكل او يتعب المسلسل و ان كان يحكي عن شيخ العرب همام بالاسم فانه يحكي في باطنه عن كل رجل سياسي و ان كان المؤلف قد بدل بعض الحقائق فلا اهانة لشخص شيخ العرب في ذلك و لا تبديل للحقائق الموجودة في الكتب و في التاريخ و المشاهد الذكي فقط هو من يفهم ما يكتب في بداية المسلسل و الشماهد الغبي لا راي له و لا كلمة ارجو ان اكون قد ساعدت


اسطورة شرقية

فى رحلة عبر الزمان مخترقين حدود المكان نخطو مع هذا المسلسل المتميز تدخل هذا العالم الساحر فتصافحك حياة كانت .. فى قرية فى عمق الصعيد ترى الاصالة بلا مراء اصالة زمن غير الزمن اصالة عربية خالصة رجل جمع القوة و الحكمة و النبل فصار اسطورة على مر العصور .. شيخ العرب امير هوارة الذى لا تزال ربوع الصعيد تتنفس اسمه حتى اليوم يؤدى الشخصية باقتداره المعهود يحيي الفخرانى و هو صاحب الكاريزما المنفردة تماما ليست لاحد غيرة .. و معه نتمايل على معزوفة الفن الاصيل الذى يقدمه..شيخ العرب السياسى المقتدر و الحاكم...اقرأ المزيد العادل و الزوج الرائع كما يجب ان يكون من كان يجمع بين زوجتين بين الكبرى صالحة حيث تطالعنا قصة حب نما و ترعرع و استوى على سوقه على مر 35 عام و رابطة قوية للغاية ربما تبدو لنا اسطورية كعهدنا فى كل شئ فى المسلسل و مع صابرين و موهبتها العريضة نحيا و بدا انه ثمة مشكلة الحجاب بالنسبة لى اشعر بغصة مع مراى الباروكة لكن تقديمها فنا محترما بحق قد يغفر لها اعود الى جو الشرق السحرى فى مسلسلنا الرائع تتفرد ريهام عبد الغفور من بين فتيات الجيل الحالى بذلك اللون الصعب و لكن القوى ريهام تبدو ممثلة كفء بحق و موهبة تستحق الاشادة و دورا سيحسب لها دوما و اشرك معها سماح السعيد ذات الطاقة التمثيلية الكبيرة كما يمتعنا الاساتذة عمر الحريرى عبد العزيز مخيون و عزت ابو عوف بادوار شديدة الابداع و التميز فى حين يبدو محمود عبد المغنى فى حالة توتر مع دوره هو حاول تقديمه كما يجب و لكننى اراه اكبر من الدور او هو مهلل على الدور فى حين شيرى عادل تزرع فى قلوب مشاهديها زهرة اعجاب رقيقة اختتم بقطبى العمل المخرج حسنى صالح و المؤلف عبد الرحيم كمال و اليهما ارفع القبعة على الجو الاسطورى السحرى و على ابداعهما فى خلق صورة منزمن الخير و النبل و الاصالة الذن بابداع الذين عشنا معهم حلقات المسلسل


ملحمة لن تتكرر

انها بالفعل ملحمة تاريخية لرجل لن يجود الزمان بمثله مرة اخرى ارسى قواعد العدل بين اهله فاحبوه وجسد هذه الشخصية فنان قدير مبدع (يحيى الفخرانى) فصنع لوحة شديدة الاتقان لتلك الفترة الزمنية المبهمة فى تاريخنا التى لم نرى منها سوى شجاعة (على بك الكبير) الذى وقف امام الدولة العثمانية ليستقل بحكم مصر فيظهر الوجة الاخر للعملة لذلك الرجل الذى برع فى تجسيده (عزت ابو عوف) لنرى مظاهر الخسة والخيانة فى محاربته لاعداءه الذين كانوا يوما ما اصدقاءه ويأت كل من حول شيخ العرب فيشاركونه الابداع .... والده الشيخ...اقرأ المزيد (يوسف__ عمر الحريرى) وزوجات الشيخ همام (صالحه__ صابرين) و(ورد اليمن __ ريهام عبد الغفور) ويأتى اشيخ اسماعيل (عبد العزيز مخيون) ابن عم الشيخ همام وزوج اخته المخلص له والذى يعتبره همام وزيره ومستشاره الاقرب والذى جاءت خيانته الخنجر القاتل الذى ذبح همام والشيخ عيسى (سامح الصريطى) ابن العم الاخر وهو نقيض الشيخ اسماعيل تتوقع منه الخيانة ولكنه يكون هو المخلص الوفى للشيخ همام حتى اخر المشوار اما الاخ الشيخ سلام (مدحت تيخا) فقد كان مفاجأة الدراما بأداءه المتميز ولكن هناك النقطة السلبيه فى هذه الملحمة على الاقل من وجهة نظرى وهى القصة الرومانسية بين جابر قاطع الطريق (محمود عبد المغنى) وليله ابنه الشيخ اسماعيل (شيرى عادل) والتى بالقطع لم تكتب لها النجاح بسبب تقاليد الصعيد الصارمة والمتمثلة فى صرامة الشيخ اسماعيل يمكن اكون حزنت فى النهاية بسبب هزيمة الشيخ همام ذو القيم والاعمال الصالحة والذى كان يطبق الاسلام ولا يفرق بين غنى او فقير فالكل عنده سواء ولكنى ايضاً اعلم ان الله لا يفعل الا كل خير حتى ان وجدناه نحن بعقولنا البشريه غير ذلك فلو نجح الشيخ همام فى هزيمة الجن على الذى هو على بك الكبير لكانت انقسمت مصر الى قسمين الصعيد يحكمه الشيخ همام و شمال مصر يحكمه المماليك