فوزية البرجوازية  (1985) The Bourgeoisie Fawzia

7.3
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 113 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • السينما.كوم
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ

يتناول الفيلم في إطار من الكوميديا العلاقة بين أصحاب التيارات السياسية المختلفة، منة خلال سكان منطقة شعبية واحدة، ملقياً الضوء على بعض المشكلات والقضايا الهامة مثل الجهل والفقر والفساد، والتي تؤدي...اقرأ المزيد إلى تبني مفاهيم مغلوطة.

المزيد

صور

  [24 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

القصة الكاملة:

بدرب المواردى يعيش الجميع مواطنين مصريين ولاد بلد ،غير انهم منقسمون الى معسكرين،ابيض يشجع الزمالك بزعامة الاسطى بدار(ابو بكر عزت)الحلاق وأحمر يشجع الاهلى بزعامة المعلم...اقرأ المزيد أبواليزيد(جمال اسماعيل)البقال،ويقيم بالحى ابراهيم الدكش(سناء شافع)الطالب الجامعى اليسارى المتطرف رئيس جمعية الخبز اولا،وهو فى ظاهره ينادى بمناهضة الطبقة الغنية الاحتكارية المستغلة، من اجل مصلحة طبقة البروليتاريا الكادحة،وهو فى واقع الامر نصاب وانتهازى متعفن،كما يعيش بالحارة كاتب المحامى الخالى شغل،عبد الشافى افندى (عبدالله فرغلى)والمكوجى بيومى(سيدصادق)والواد زيكو(محمدالصاوى)بياع السميط،والبت سنية(ناديه فهمى)بائعة اليانصيب اللى بتحب الواد زيكو،كذلك يقيم فرغلى(حسن العدل)صبى الحلاق. كانت الأمور تسير على نحو مرضى بين المعسكرين الابيض والأحمر،الى ان جاء للسكن بالحى اليسارى التقدمى كاتب الروايات المتقعرة الرفيق عبدالواحدعاشور(صلاح السعدنى)ومعه زوجته اليسارية التقدمية الشاعرة المدعية الرفيقة عنايات(إسعاد يونس)ويسكنان فى بيت الاسطى بدار،ومن اجل بنطلون بيجامه سقط من غسيل عنايات على حبل غسيل الست فوزية زوجة الاسطى بدار،دار شجار نسائى بين فوزية وعنايات نعتت فيه الأخيره جارتها بأنها برجوازية،وتظن فوزية ان الكلمة أبيحه،وتشكو لزوجها بدار،الذى لم يفهم معنى كلمة برجوازية،ويسأل عنها ابراهيم الدكش الذى يشعل الموقف ليستفيد من الصراع،ويبلغه ان عبد الواحد يسارى،وإذا أراد ان يغيظه عليه ان يكون يمينى لإنه يملك أدوات انتاج من موسى وفرشة ومقص،وشجعه على تغيير يافطة المحل،من صالون الفردوس الى صالون البيت الابيض،ويظن المعلم ابو اليزيد ان المقصود بالبيت الابيض هو الزمالك ولكن ابراهيم الدكش يفهمه ان بدار عميل للمخابرات الامريكية وانه يقبض من السفارة وينقل اخبار الحارة،ولكى يغيظه عليه ان يكون يسارى احمر ويسمى البقالة الكراملين. ويقوم عبد الشافى بنشر الشائعات عن المعسكرين ويظن عبد الواحد وعنايات اليساريان،ان بدار اليمينى يراقبهم وينقل أخبارهم للسفارة الامريكية،فيتخلصون من كل الكتب الماركسية،او التى تشير لكونهم اشتراكيون او شيوعيون،ويكونون حزب يسارى مع المكوجى والخضرى والبقال ويكون ابراهيم اليسارى حزب يمينى ويجمع من الأعضاء التبرعات للدعاية الحزبية،وتتولى البت سنية الدعاية لليمين،ويتولى الواد زيكو الدعاية لليسار،كما يتولى عبد الشافى كتابة الشكاوى فى الجميع،ويفرق بين عبد الواحد وعنايات واصبح اهل الحارة يراقبون بعضهم ويتهمون بعضهم بالخيانة،حتى أفاقوا اخيراً لأنهم لا شأن لهم بالسياسة،وانهم ولاد بلد،وعادوا للأهلى والزمالك،بينما تعرف ابراهيم الدكش على فيفى(فاطمه الكاشف)زميلته الأرستقراطية ورسم عليها الحب،ورغبته فى الزواج بها،بعد ان رأى سيارتها المرسيدس،وتعرف على أصدقاءها فى النادى وجمع منهم تبرعات لجمعية الخبز اولا،ووقعت فيفى وأبيها بالشرك بعد ان احضر ابراهيم دبلتين وتمت الخطبة،ولكن قبض عليه البوليس بحفل الخطوبة لإستيلاءه على تبرعات جمعية الخبز اولا.(فوزية البرجوازية)

المزيد

ملخص القصة:

يتناول الفيلم في إطار من الكوميديا العلاقة بين أصحاب التيارات السياسية المختلفة، منة خلال سكان منطقة شعبية واحدة، ملقياً الضوء على بعض المشكلات والقضايا الهامة مثل الجهل والفقر...اقرأ المزيد والفساد، والتي تؤدي إلى تبني مفاهيم مغلوطة.

المزيد

نبذة عن القصة:

يستعرض الفيلم بطريقة ساخرة العلاقة بين ذوي الإنتماءات السياسية في اطار كوميدى مابين أهل منطقة سكنية واحدة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ


  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • السينما.كوم
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل