سيما علي بابا  (2011) Cima Ali Baba

5.8
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تنقسم أحداث الفيلم إلى جزئين، الجزء الاول تعود فيه شخصية حزلئوم مرة ثانية، وتدور أحداثه فى كوكب "ريفو" في الفضاء، حيث يختطف حزلقوم ويتم إجراء تجارب خيالية عليه. أما الجزء الثانى "الديك في العشة"...اقرأ المزيد وتدور أحداثه في مزرعة يجسد مكي فيها شخصية ديك يعيش وسط حيوانات المزرعة، يحميهم من الذئاب والضباع التى تحاصر المزرعة، وتفرض اتاوات عليهم.

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تنقسم أحداث الفيلم إلى جزئين، الجزء الاول تعود فيه شخصية حزلئوم مرة ثانية، وتدور أحداثه فى كوكب "ريفو" في الفضاء، حيث يختطف حزلقوم ويتم إجراء تجارب خيالية عليه. أما الجزء الثانى...اقرأ المزيد "الديك في العشة" وتدور أحداثه في مزرعة يجسد مكي فيها شخصية ديك يعيش وسط حيوانات المزرعة، يحميهم من الذئاب والضباع التى تحاصر المزرعة، وتفرض اتاوات عليهم.

المزيد

القصة الكاملة:

يتكون فيلم سيما على بابا من عرضين منفصلين، العرض الأول تحت إسم إقتلهم جميعا وعد بمفردك (حرب الكواكب) وفيه، أنه فى عام ٤٠٠٩ طبقا للتقويم الآيونى، كان المهيمنين على كوكب ريفو، يرغبون...اقرأ المزيد فى السيطرة الكاملة على باقى كواكب مجرة بريزولين، وقطعوا شوطا كبيرا فى السيطرة على باقى الكواكب، ولكن التآمر من داخل الكوكب أحبطت محاولات الهيمنة، وتمكن المتآمرون من إطلاق النار على زعيم الكوكب أثناء جولته المكوكية لتفقد باقى الكواكب، وذلك لحساب المتآمرين من داخل البلاط الحاكم، وهم الأرشيدوك (محمد سلام)، ولجنة الحكم المزدوج فولتارين (محمد شاهين) وأخيه التوأم نوفالجين (محمد شاهين) بالإضافة للرأس المدبر القائد العام أوجمنتين (هشام اسماعيل)، ولم يتمكن طبيب الكوكب (محمد جمال) من إنقاذ الزعيم الذى لقى ربه، ولكن أوجمنتين الذى يسعى للسيطرة على كوكب ريفو، قرر تأجيل إعلان الوفاة لأن الزعيم لم يعين نائبا له، وقام اولا بإغتيال الطبيب، وطرأت له فكرة جهنمية عندما شاهد فى تليفزيون كوكب الارض لقاءا للمذيع معتز الدمرداش مع ضيفه البيئة حزلقوم (احمد مكى) الذى يشبه الزعيم المقتول، فأرسل أتباعه شيتوكال وكينا كومب، لخطف حزلقوم من كوكب الارض، والعودة به لكوكب ريفو، حيث عرض عليه١٠كيلو ذهب، مقابل ان يمثل دور الزعيم امام الشعب، ولأن حزلقوم واطى،فقد قبل المهمة الخداعية،وقام أوجمنتين بما يمتلكه كوكب ريفو من تكنولوجيا متقدمة، من إعادة تهيئة حزلقوم ليبدو مثل الزعيم شكلا، وظهر على تليفزيون الكوكب مع المذيعة الموالية للنظام شيتوكال كورتيزون (شيماء عبدالقادر)، ولكن زعيم المعارضة انتوسيد (لطفى لبيب) المتخفى بصورة طباخ البلاط، نبه حزلقوم لنوايا أوجمنتين الذى سيسعى لأن يعين نائبا، ثم يفجر البلاط بمن فيه من نوفالجين وفولتارين والارشيدوك ومعهم حزلقوم وينفرد هو بالحكم وحده، ثم يقوم بغزو كوكب الارض، ولذلك قام حزلقوم بفضح أوجمنتين امام الشعب، فقرر أوجمنتين القضاء على الجميع بنسف كوكب ريفو، وتصارع حزلقوم مع التوأم وتخلص منهم بينما تخلص انتوسيد من أوجمنتين، وإستقل حزلقوم السيارة الفضائية عائدا لكوكب الارض قبل انفجار كوكب ريفو، ولكن حزلقوم أراد ان يفك حصره بداخل السيارة الفضائية التى لم تتحمل الرائحة، فتوقفت عن السير وتاهت بالفضاء وعلى متنها حزلقوم. وكان العرض الثانى بإسم الديك فى العشة، حيث كانت هناك مزرعة تعيش فيها مجموعة من الحيوانات الأليفة مع مجموعة من الطيور الداجنة ويحرسهم الكلب ركس (لطفى لبيب) حيث كان يسود الجميع جو من الطمأنينة قادهم لسعادة غامرة، الى أن ظهر ثلاث ضباع، بقيادة الضبع عشماوى (هشام اسماعيل) ومعه الضبع برعى (محمد بندق) والضبع نصب (محمد جمال)، وقرروا فرض اتاوة على سكان المزرعة، وهرب كثير من سكان المزرعة ولم يتبقى سوى الفرخة بدارة (إيمى غانم) والأرنبة كريمه (بدرية طلبه) وزوجها الارنب جزر (احمدسعد)،ودكر البط خضر(محمد شاهين)، والجدى سعد (بيومى فؤاد)، ولكى لايهرب الباقين، ادعى ركس ان الديك حبش المصارع فى طريقه للمزرعة للقضاء على الضباع، وكانت الضباع ترى ان أكل سكان المزرعة سيمثل وجبة واحدة، اما فرض الاتاوات فستدوم الفائدة طويلا، فهم يحصلون على البيض من الفرخة بداره ومن الارنبة كريمة يحصلون على ذريتها من الارانب الصغيرة، ولكن دكر البط خضر شاهد الديك برابر (احمد مكى) الذى هرب من السيرك ويعمل فى النصب مع صديقه الفأر سندق (محمد سلام) الهارب من مصيدة الفئران اللاصقة، وظن خضر ان برابر هو الديك المصارع حبش وزف البشرى لسكان المزرعة، وإضطر ركس للتصديق على صحة الخبر، ووجد برابر وسندق فرصة سانحة من طعام سهل ومكان للمبيت مجانا بالمزرعة، كما أقام برابر علاقة عاطفية مع الفرخة بداره، وهى العلاقة التى أسعدت الضبع عشماوى، الذى سيحصل على الكتاكيت بدلا من البيض، ولم يستطع برابر بصفته المصارع حبش من مقاومة الضبع عشماوى ورفاقه، واستسلم لهم، فنال سخط واستهجان سكان المزرعة، واكتشفت بداره حقيقة برابر ففضحته، وحاول برابر مغادرة المزرعة، ولكن ركس طلب منه البقاء والمقاومة، لأن الهدف من وجوده، توحيد أهل المزرعة ليكونوا يدا واحدة فى مواجهة الضباع، وبالفعل اتحد الجميع وتمكنوا من التغلب على الضباع وأسرهم، وتلقينهم درسا قاسيا، وتزوج برابر من بدارة، لينعم الجميع بالأمن والأمان. (سيما على بابا)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم عمل عمليات طبع وتحميض ومكساج الفيلم باستوديوهات بأسبانيا
  • قررت الشركة العربية للسينما عرض فيلم سيما على بابا للنجم أحمد مكى بعدد 85 نسخة.
المزيد

أراء حرة

 [11 نقد]

سيما على بابا .... إن غاب الجهد إلعب يا إستسهال

تعودنا دائماً عندما يجتمع الثنائي أحمد مكي وأحمد الجندي أن نرى عملاً متميزاً، يظهر فيه بوضوح ذلك الجهد المبذول من المخرج والممثل على السيناريو ليصل إلى المشاهد بشكل متميز يجعل النقاد قبل المتفرجين يشعرون بأن مكي وجندي ذاكرا الفيلم جيداً وبذلا فيه مجهود، وهو ما لم يتوفر في فيلمهما الجديد "سيما على بابا". حيث يشعر المشاهد للمرة الأولى بالإستسهال الذي جعل طاقم العمل يلجأ إلى شخصية "حزلئوم" والتي سبق تقديمها في فيلم "لا تراجع ولا استسلام"، ثم تم الإستعانة بها في مسلسل "الكبير" ، إعتماداً على نجاحها...اقرأ المزيد وقدرتها على تفجير الضحكات من الجمهور، في إعادة تاريخية لخطأ محمد سعد بإستنفاذ كامل طاقة شخصية اللمبي في العديد من الأفلام. وإن بقى الفيلم الأول الذي عرض تحت اسم "حزلئوم في الفضاء" في العمل الذي يقدم فيه طاقم العمل فيلمين مدة كلا منهما حوالي 50 دقيقة، هو العمل الأفضل الذي نجح في إنتزاع الضحكات من الجمهور، خاصة مع حرص شريف نجيب كاتب الفيلم على طرح العديد من "الإفيهات" الجديدة القادرة على هذا، وكذلك جودة الديكور والمكياج مقارنة بالفيلم الثاني، القبول العام لخصية "حزلئوم" عند الجمهور، لينجح مكي وجندي في النصف الأول بمساعدة صديق سابق، دون أن يبذلا المجهود المعتاد. أما الجزء الثاني، أو الفيلم الثاني الذي عرض تحت مسمى "الديك في العشة" ، والذي انصرف الجمهور قبل أن ينتهي، في استجابة لإيقاعه الثقيل وقصته المعتادة التي سبق معالجتها في أكثر من عمل، وكذلك سقوط كاتب السيناريو شريف نجيب في حيرة ما بين تقديم فيلم للكبار ، أو للصغار، حيث فشل في الخروج من عباءة أفلام الأطفال وهو يكتب فيلما عن حيوانات تتكلم في سابقة تاريخية في السينما المصرية، وفشل ايضاً في تقديم فيلم للكبار يليق بالفكرة المبتكرة باستخدام الحيوانات، كذلك اساء الديكور والمكياج للفيلم الثاني ويؤكد هذا في تلك المرة نظرية إستسهال جندي ومكي وعدم حرصهما على بذل الجهد على العمل، كما اعتادا دائماً. أخيراً يبقى أن نتذكر أن الجزء الأول من مسلسل "الكبير" والذي عرض في رمضان قبل الماضي، لم يكن على المستوى المأمول من مكي، وهو ماجعله يستعين بالجندي من جديد ليخرج الجزء الثاني الذي حقق نجاحا كبيرا في إشارة إلى قدرة مكي على إكتشاف نقاط ضعفه، وهو ما سيؤكد أن مكي الذي قدم هذا العام أسوء أفلامه منذ ظهوره البسيط في فيلم "ابن عز" سيكتشف نقاط ضعفه ليقدم عملاً قادماً أفضل. عذراً عزيزي القاريء لم اقدم نقداً لتفاصيل الفيلم لأن البيت قد تم بناءه في الأصل دون أساس، فكيف أتحدث عن الاساس.

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
سقط فجلدناه Rahif Smaysme Rahif Smaysme 6/6 15 ديسمبر 2011
ما أسماه بسيما على بابا لم يكن له علاقة بالسينما منة الله عبيد منة الله عبيد 1/1 13 فبراير 2012
إستسهال وكسل!! IL Maestro IL Maestro 0/0 5 اغسطس 2013
فكرة تستحق التشجيع Art Pic Art Pic 2/2 23 فبراير 2014
عندما يجدد لا يعجب وعندما يكرر لا يعجب keroles shawki keroles shawki 1/2 16 فبراير 2016
رسالة الى مكي karim abdeldayem karim abdeldayem 2/3 24 يناير 2012
المزيد (5)
سيما على بابا .. أين “لاتذهب” هذا المساء محمد حمدى محمد حمدى 9/12 8 نوفمبر 2011
اسوء ما مثل مكى mahmoud fathallah mahmoud fathallah 6/8 8 نوفمبر 2011
الحلو ميكملش فريق العمل فريق العمل 2/3 12 يونيو 2012
وجه نظري في فيلم سيما علي بابا Amro Kando Amro Kando 7/12 6 نوفمبر 2011
المزيد

أخبار

  [30 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل