توم وجيمي (2013) Tom & Jimmy

5.6
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 88 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • MPAA
    • G

يرصد الفيلم حياة رجلٍ معاقٍ ذهنيًا، حيث إن عقله لا يتعدى عقل طفلٍ في السابعة من عمره ،بالرغم من أن جسده يبدو للجميع أنه ناضج ولكن من يقترب منه يكتشف عكس ذلك تمامًا، تتعقد الأحداث كثيرًا ذهابًا وإيابًا...اقرأ المزيد في جوٍ لا يخلو من الكوميديا والمرح، لينكشف لنا كثيرٌ من الجوانب الإنسانية لهذا الرجل ولكل من حوله.

تفاصيل العمل

القصة الكاملة:

توم إسم الدلع لطفل صغير مات والديه فى حادث إصطدام سيارتهم الصغيرة بسيارة نقل كبيرة كانوا يرونها، وعاش فى كنف جده (جمال اسماعيل) وجدته (ثريا ابراهيم) وأشرفا على تعليمه حتى نجح فى...اقرأ المزيد سنه أولى ابتدائى وعمره ٣٠ عاما وتوقف نمو عقله عند سن ٧ سنوات وينتظر ان يكبر ليطلق عليه اسمه الحقيقى حاتم، وبعد نجاحه تخلص منه جده وطلب منه ان يعتمد على نفسه وألحقه بالعمل فى منتجع سياحى جرسونا، وقد شاهد ٣ إرهابين ولديهم فى سيارتهم كمية من الأسلحة، فأبلغ الشرطة، وحتى لايهرب الارهابيون ربط سيارتهم بحنفية المياه فلما انطلق الارهابيون بالسيارة أخذوا معهم الحنفية ودورة المياه المرتبطة بها، مما دعا صاحب المنتجع لطرده، فألحقه جده بالعمل فى محل لعب أطفال، ولكنه انشغل باللعب وليس بالبيع، حتى جاءت الطفلة المدللة جيسى (جنا عمرو) لشراء اللعب حيث انها غير مقتنعة بمئات اللعب التى تقتنيها، وهى حفيدة السياسى المعروف جمال الهوارى (حسن حسنى) المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، وهى تعيش فى قصر جدها بعد موت والديها فى حادث إصطدام سيارتهم الصغيرة بسيارة نقل كبيرة لم يرونها، وقد جاءت لشراء اللعب مع حاشية كبيرة على رأسها مساعد جدها الاستاذ نديم (سامى مغاورى) وقد سرها وأضحكها انهماك توم فى اللعب وتكسير عددا كبير منها، مما دعا صاحب المحل لطرده، ولكن جيسى اشترت كل اللعب التى أفسدها توم وإشترته هو الآخر ليعيش معها فى قصر جدها رغم انفه وأنف مديرة القصر دينا (تيتيانا)، وقد سبب توم المتاعب لكل سكان القصر، وعلى رأسهم جمال الهوارى الذى كان يتنافس على الرئاسة مع طاهر البنا (غسان مطر) والصراع بينهما كبير، وعندما افسد توم المؤتمر الصحفى الذى اقامه الهوارى، طرده من القصر، ليتلقفه طاهر البنا ويصحبه للظهور فى قناة البلالين مع مقدم البرنامج وفيق نتاشا (وائل علاء) ليندد بقسوة قلب منافسه، وتتحرك جمعيات حقوق الانسان لمساندة توم، فيضطر الهوارى لإعادته للقصر، ولكن البنا يتفق مع نديم لخطف جيسى، لإجبار الهوارى للتنازل عن الترشح، ولكن المختطف (احمد سعد) يخطف توم مع جيسى، ولكن توم استغل غباء المختطف وتعامل معه بعقلية الطفل وتمكن بسوء تصرفه وغباءه من التغلب على المختطف، وتمكن من الفرار ومعه جيسى، ليرحب به الجد من جديد، ويقرر عدم خوض الانتخابات، ولكنه يفاجأ بحضور جد وجدة توم للإقامة بالقصر مع توم بعد انهيار منزلهما، فطردهما الهوارى، فإعترضت جيسى، فقرر الهوارى مغادرة القصر لجهة غير معلومة. (توم وجيمى)

المزيد

ملخص القصة:

يرصد الفيلم حياة رجلٍ معاقٍ ذهنيًا، حيث إن عقله لا يتعدى عقل طفلٍ في السابعة من عمره ،بالرغم من أن جسده يبدو للجميع أنه ناضج ولكن من يقترب منه يكتشف عكس ذلك تمامًا، تتعقد الأحداث...اقرأ المزيد كثيرًا ذهابًا وإيابًا في جوٍ لا يخلو من الكوميديا والمرح، لينكشف لنا كثيرٌ من الجوانب الإنسانية لهذا الرجل ولكل من حوله.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ
    • السينما.كوم
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ
    • MPAA
    • G


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


  • هذا الفيلم هو الثاني الذي يجمع كل من الفنان هاني رمزي وجنا والفنانة تتانيا بعد فيلمهما الأول (سامي...اقرأ المزيد أكسيد الكربون).
  • بعض مشاهد الفيلم مقتبسة نصاً من الفيلم الامريكي Dennis the Menace 1993 كمشهد أسنان الجكليت ،و...اقرأ المزيد الضفدع و مشهد الخطف ...
المزيد

أراء حرة

 [2 نقد]

توم وجيمي... تجربة سنيمائية مختلفة

توم وجيمي هو فيلم من افلام الكوميديا قدم فيه هاني رمزي دور جديد عليه: شخصية رجل معاق ذهنيا يتصرف مثل طفل له من العمر 7 سنوات . فتري في هذا الفيلم كيف يتصرف البطل ( توم ) في حياته وفي كل عمل يعمل به وذلك في إطار كوميدي ظريف. الي ان يلتقي ب ( جيسي ) والتي تقوم بدورها الطفلة جنا ومن هنا تبدأ الاحداث في إطار مختلف حيث يبرز تعاملات توم مع هذه الطفلة والتي تتوافق مع قدراته الذهنية و تحدث العديد من المواقف بينهم. ثم نري ايضا حدوتة الانتخابات الرئاسية والتي استمرت طوال الفيلم وكيف كان التعامل بين جمال...اقرأ المزيد ( حسن حسني) المرشح الرئاسي و جد ( جيسي ) أيضا وبين توم، حيث كون هاني رمزي و حسن حسني ثنائي لدود ذكرني بفيلمهما السابق غبي منه فيه. الفيلم في مجمله ظريف، كوميدي ، يصلح لجميع الاعمار، بيه بعض الاسقاطات السياسية الخفيفة، وأيضا يحمل رسالة اخلاقية من خلال الشخصية الرئيسية بالفيلم وأخيرا هو من افلام السنيما النظيفة ( وإن كان يطلقون عليه فيلما للأطفال فلا بأس ) * تقييمي للأداء التمثيلي: 1) هاني رمزي: أداؤه أكثر من رائع. بذل مجهود كبير في تقمص شخصية توم. برع في اسلوبه و طريقة كلامه التي تشبه المعاقين. كان أداؤه الكوميدي متزن وبالفعل غير من جلده في هذا الفيلم ولم يبالغ في اداء الشخصية والذي جعلك تتعاطف معها في مشهد النهاية. واشكره علي مجهوده هذا 2) حسن حسني: في أداؤه الكوميدي المعتاد والذي يجعلك تضحك من اجل الضحك. قام بدوره علي اكمل وجه 3) الطفلة جنا: كان دورها اقل افتعالا من فيلمها السابق مع هاني رمزي: سامي أوكسيد الكربون. فالمخرج أكرم فريد وظف دورها بشكل جيد 4) تاتيانا: كان دورها عادي ولقد قامت به بالشكل المطلوب. * جاء الاخراج بشكل جيد و تم توظيف الاغاني بشكل مقبول داخل الفيلم . * التأليف: وهنا لديّ تعليق: فكرة الفيلم حلوة وهاني رمزي عمل اللي عليه، ولكن الفيلم كان محتاج شوية أكشن بمعني أن شخصية توم كان ممكن يطلع منها طاقات أكبر ويكون ليها دور كبير ومثال علي ده مشهد محاولة توم للقبض علي العصابة في أول الفيلم. فرغم أن الشخصية شخصية معاق اللي بالنسبة للناس (لعبة) كما قالها هاني رمزي بنفسه في الفيلم ولكن طاقم التأليف كان ممكن يجعل منه بطل أو يبقي له شأن. اذا فالقصة كانت متواضعة و فكرة الانتخابات الرئاسية جاءت لإسقاط بعض السلبيات في مصر. ولكن قدموا رسالة بسيطة في النهاية. جاءت المواقف الكوميدية بشكل مقبول وكذلك الإفيهات أخيرا: رسالة إلي الفنان المحبوب هاني رمزي، إستمر في الابداع وبذل المجهود وانتظر منك اعمالا أضخم من توم و جيمي. ملحوظة شخصية: عجبني أوي إفييه ( لبوس النجدة ) اللي كان يردده هاني في احداث الفيلم

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
مجددا... فشل وراء فشل Osama S. Hussein Osama S. Hussein 1/1 9 فبراير 2016
المزيد

أخبار

  [17 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل