فبراير الأسود  (2013) Black February

7.9
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور قصة الفيلم حول أخوين الأول حسن (خالد صالح) يعمل دكتور جامعى والثانى صلاح (طارق عبدالعزيز) يعمل عالم كيميائى و ينتهى به المطاف الى ان يعمل بائع طرشى يحدث لهما موقف مأساوي كوميدى يجعلهما يفكران...اقرأ المزيد جديا فى الهجرة خارج البلاد بصبحه زوجتيهما و ابنائهما و تتوالى المواقف الكوميدية الى ان يحدث لهما موقف يغير كل ما يفكرون به

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور قصة الفيلم حول أخوين الأول حسن (خالد صالح) يعمل دكتور جامعى والثانى صلاح (طارق عبدالعزيز) يعمل عالم كيميائى و ينتهى به المطاف الى ان يعمل بائع طرشى يحدث لهما موقف مأساوي...اقرأ المزيد كوميدى يجعلهما يفكران جديا فى الهجرة خارج البلاد بصبحه زوجتيهما و ابنائهما و تتوالى المواقف الكوميدية الى ان يحدث لهما موقف يغير كل ما يفكرون به

المزيد

القصة الكاملة:

الدكتور حسن(خالد صالح)أستاذ علم الاجتماع، يعيش مع أسرته المكونة من زوجته إخلاص ( أمل رزق ) وإبنته خريجة الإعلام ريم (ميار الغيطى) والمخطوبة للعالم الشاب معتمد (ياسر الطوبجى)، وابنه...اقرأ المزيد الصغير المحب للفيزياء عمرو(عمرو اسامه)،ويعيش معه أخيه صلاح (طارق عبد العزيز) وزوجته عصمت (رانيا شاهين) الحاصلان على دكتوراة فى الكيمياء وأهملتهم الدولة فحولا معملهم لصناعة الطرشى، ويعلم د.حسن احوال البلد، ولكنه وأسرته يؤمنون بأن الأمل مازال موجودا،وهو مايسعى لإيصاله لتلاميذه بالجامعة،ولكنه فى رحلة سفارى للواحات مع أسرته ليتواصل مع أهلها ليزرع الامل بقلوبهم،ويصطدموا مع أفواج اخرى بعاصفة تقودهم للرمال المتحركة، وجاءت قوات الإنقاذ لتنقذ لواء أمن الدولة وأسرته، ثم انقذوا المستشار ورجل الاعمال وزوجتيهما، وأهملوا حسن وأسرته، لتنقذهم ذئاب الصحراء، وكان د.حسن يعانى من كافيه امام منزله تمارس فيه اعمال منافية للآداب، فحصل على حكما قضائيا بغلقه، لكنه فشل فى تنفيذ الحكم لتمتع صاحبه بحماية من فوق، فدعى د.حسن لإجتماع للعائلة، وعلى رأسهم إبنة عمه سميحة(الفت امام)التى كانت تكرهه لرفضه الزواج بها فى الماضى، ومعها زوجها (احمد الشامى) وابنتهما سماح(ساره الشامى) واعلن ان السبيل الوحيد لحفظ كرامتهم هو الهجرة للخارج، فإذا تعذر هجرتهم ينتسبون بالزواج لأحد الفئات السيادية، وهم منظومة الامن من مخابرات وأمن الدولة، ومنظومة العدل من قضاة ومستشارين ونيابة،ومنظومة رجال الاعمال التى تشترى المنظومتين السابقتين بأموالها،وقد اتصلوا بالصديق زغلول(محمد منصور) المعد بالتليفزيون فعرفهم بالسفير الإيطالى الذى غضب بإشارتهم للفاشى موسولينى،ففشل موضوع الهجرة، فلجئوا لدفع القاضى الشاب عادل(احمد زاهر)لخطبة ابنتهم ريم، بعد فسخ خطبتها لمعتمد، وتمكن القاضى من تنفيذ حكم إغلاق الكافيه، ولكن تم فصله لرفضه تزوير الانتخابات، ولأن لاعبى كرة القدم يقتربون من الرئاسة،فقد سعوا لتقديم عمرو للمنتخب بعد دفع الرشاوى اللازمة،ولكن فشل عمرو، فلجئوا لرجل أمن الدولة طارق(إدوارد)الذى وقعت عليه سميحة لتزوجه من ابنتها سماح بعد ان حقنتها بالسيليكون لتبدو مثيرة، واستطاع حسن وأسرته إقناع طارق وأمه(انعام سالوسه)بأن ريم هى المناسبة،وقام طارق بإعادة غلق الكافيه وإعادة عمرو للمنتخب ورفض طارق تلفيق تهمة لناشط سياسى فتم فصله،وعاد الكافيه وطرد عمرو من المنتخب، ولكن رفع عادل وطارق قضية وعادا لعملهما وتمكن عمرو من الانضمام للمنتخب وأحرز هدف الفوز وعاد معتمد يطلب يد ريم وقبل ان يختار حسن عريسا لإبنته قامت ثورة يناير فأوقف كل شيئ قائلا "مافيش جواز لحد المرحلة الانتقالية ماتخلص،ونرسى على بر،ونعرف هل مصر هتحب نفسها وتمشى فى طريق العلم،ولا هنفضل معفنين زى ما أحنا" (فبراير الاسود)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تأجل الفيلم عدة مرات حيث كانت من المخطط اصدار الفيلم في فبراير 2012 ولكن تأجل للظروف غامضة وتأجل...اقرأ المزيد للعام المقبل ولكن بعد وفاة الفنان نبيل الهجرسي في 19 يناير (كانون الثاني) 2013 تاجل الفيلم مرة أخرى بعد قرار من طليقته الفنانة اسعاد يونس.
المزيد

أراء حرة

 [2 نقد]

الكوميديا السوداء فى الدولة السوداء

فرصة عظيمة لمحبى الافلام المختلفة عن السائد التى تحلق بك بعيدا عن كل ماهو مألوف و مطروق من مواضيع و بطريقة مختلفة ايضا .. فيلم فبراير الأسود أحدث ابداعات المخرج محمد أمين (تأليفاً و إخراجاً) التى يجسد فيها احد الاوضاع السيئة فى مصر بطريقة الكوميديا السوداء التى تفوق فيها سابقا فى افلامه ( فيلم ثقافى – ليلة سقوط بغداد) تدور أحداث الفيلم فى الفترة من فبراير 2010 الى فبراير 2011 حيث كان الدكتور حسن (خالد صالح) أستاذ علم الاجتماع يؤمن هو و أسرته بأن الامل مازال موجوداً و ان احوال البلد ربما تتحسن و...اقرأ المزيد كان يعمل على نشر هذا الامل فى قلوب من يحيطون به الى ان اوقعه القدر فى حادث أثبت له سذاجة افكاره عندما وقع هو و فوج من الناس اثناء رحلة (سفارى) فى الواحات فى منطقة رمال متحركة و جاءت قوات الانقاذ فأنقذوا لواء امن الدولة و زوجته و اولاده اولا ثم انقذوا المستشار و رجل الاعمال و زوجتيهما فى المرة الثانية ثم تركوا حسن (أستاذ علم الاجتماع) و زوجته و اولاده و صلاح (دكتوراه فى الكيمياء) و زوجته و اولاده فى الرمال الى ان انقذتهم كلاب و ذئاب الصحراء و أوصلوهم الى بيتهم فى مبالغة مقبولة من فيلم Black sarcasm . هنا ادرك الدكتور حسن ان فرصته و فرصة أمثاله من العلماء و الباحثين معدومة فى العيش بكرامة و أمان فى مصر فأجتمع مع عائلته و قرروا ان فرصتهم الوحيده هى ان يهاجروا الى دولة تحترم العلم و العلماء و اذا فشلوا و بقوا فى مصر فليرتبطوا بأحد افراد المنظومات المحميه التى تحظى بالامان الاجتماعى فى مصر 1- منظومة الامن (أمن الدولة و المخابرات) 2- منظومة العدل (القضاه و المستشارين و النيابة) 3- منظومة الثروة (رجال الاعمال) بدأت جرعة الكوميديا تزيد مع بدء محاولاتهم بالهجرة مع السفير الايطالى و لكنهم يفشلون ثم بدأو بالتقرب من قاضى شاب و دفعوه ليخطب ابنة الدكتور حسن (بعد ان فسخوا خطوبتها مع خطيبها العالم الشاب) و لكنهم فشلوا بعد ان تم فصله من القضاء بسبب أعتراضه على التزوير و اعادوا الكره مع ضابط امن دولة ثم فشلوا ايضا بعد ان تم فصله بسبب رفضه تلفيق قضيه لناشط سياسى و فى خضم المحاولات يرى الدكتور حسن فيما يرى النائم مشهد تكريم حسنى مبارك لمنتخب مصر بعد بطولة افريقيا 2010 و مشهد كابتن المنتخب احمد حسن و هو يقف بجوار رئيس الجمهورية شخصيا فيقرر حسن ان يدفع بإبنه المحب للفزياء لإحتراف كرة القدم .. يأتى مشهد النهاية بعد عام كامل من المحاولات فى منزل الدكتور حسن بعد ان عاد الضابط لعمله و قرر ان يتزوج من ابنة الدكتور حسن و فجأه يدخل القاضى الشاب بعد ان عاد هو الاخر الى عمله و يطلب الزواج من ابنة حسن و فى الخارج يقف العالم الشاب خطيبها السابق (قبل حادثة الواحات) فى الشارع فى حالة انهيار فجأه نسمع أصوات مظاهرات و مسيرات ثورة 25 يناير و يقرر الدكتور حسن ان يلغى جميع الخطط و المحاولات ربما تأتى هذه الثورة بنظام يُصلح المنظومة الفاشلة و يجعل للعلم و العلماء قيمة فى المجتمع و يحجم سيطرة الجهات السيادية و رجال الاعمال على الوضع فى مصر أخر كادر فى الشريط السينمائى الذى يمتد لساعتين تجلس ابنة الدكتور حسن فى فستان الفرح و امامها رجل القضاء و رجل الامن و العالم الشاب لتنتظر ما ستسفر عنه الامور حتى تختار رجل المرحلة المقبلة الفيلم كعادة محمد أمين مبهر على مستوى الفكرة و التنفيذ و تلاحظ تطور واضح على مستوى الصورة ايضا .. أداء الممثلين منظبط مع لمسات ابداعية متوقعة من خالد صالح .. يحسب ايضا لإسعاد يونس و الشركة العربية انتاجها لهذا الفيلم فمن المعروف مسبقا ان هذة النوعية لا تحقق ايرادات مرتفعة (حقق الفيلم ايرادات لم تتجاوز 2.5 مليون جنيه) و لكنه سيضيف لتراث السينما المصرية شريط سينمائى مميز و مهم .. ... "مفيش جواز لحد ما المرحلة الانتقالية ما تخلص و نرسى على بر و نعرف هل مصر هتحب نفسها و تمشى فى طريق العلم و لا هنفضل معفنيين زى ما احنا" الجملة السابقة أخر جملة فى السيناريو العبقرى الذى يحتوى على جمل أخرى اكثر عبقرية و بما ان الفيلم تم تأجيل عرضه كثيرا بسبب ظروف تلك المرحلة الانتقالية و بعد مشاهدتنا لأحداث ما تم حتى الآن فى الفترة الانتقالية فيمكن ان نرى الكادر بعد الاخير من الفيلم بأن يقتل الضابط العالم الشاب (المتضرر من الوضع السابق و الذى شارك فى الثورة) و يتواطئ مع القاضى الشاب و يخرج من قضية القتل دون حساب لتبقى المنظومة فاسدة كما كانت من فبراير 2010 !!!

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
كوميديا سوداء ومبالغات مقصودة Mohamed Salem Obada Mohamed Salem Obada 0/0 6 ابريل 2013
المزيد

أخبار

  [33 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل