البرنسيسة  (2013) The Princess

3.7
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور الأحداث حول فتاه فقيرة (علا غانم) نشأت في حي شعبي بسيط، ظلت تعاني من تسلط شقيقها الأكبر الذي أجبرها على الزواج من أحد الأشخاص، ووسط الذل والقهر الذي تعيش فيه تقع في علاقة غير شرعية مع شاب يحاول...اقرأ المزيد إقناعها بضرورة طلب الطلاق، وبالفعل تحصل عليه إلا أنه يتنصل من وعده لها؛ فتضطر للهروب وتعمل فتاة ليل بأحد الملاهي الليلية، وتخطط للزواج من صاحب الملهى الليلي.. إلا أن القدر يضع لها نهاية مأساوية غير متوقعة.

تفاصيل العمل

القصة الكاملة:

نانسى عبدالمولى (علا غانم) فتاة بريئة عاشت فى أسرة فقيرة بحى عشوائى، تبيع المناديل وتمسح السيارات فى إشارات المرور، وتعانى من مطاردة رجال البوليس لها فى الطريق، كما تعانى من قهر...اقرأ المزيد أخيها الأكبر حسن (حاتم جميل) البلطجى، الذى يستولى على معظم ماتكسبه، ويتعاطف معها أخيها الأصغر على (خالد عمر)، ويتشاجر مع حسن من أجلها، أما والدها عبدالمولى (صبرى عبدالمنعم) ووالدتها سعدية (أحلام الجريتلى)، فمغلوبون على أمرهما، وقد أجبرها أخيها حسن على الزواج من ميكانيكى بالحى، بعد ان قبض منه مبلغا من المال، وتنجب منه نانسى ولد وبنت، ولم تشعر بالحب نحو زوجها، ووالد ابناءها، فأقامت علاقة آثمة مع محامى شاب أحبته، والذى اوهمها بالزواج، لو تم طلاقها، فسعت بكل قوتها للحصول على الطلاق، وتنازلت عن حضانة اولادها من اجل الطلاق، ولكن عشيقها النذل تخلى عنها بدعوى أنها زوجة خائنة، من الممكن ان تخونه كما كانت تخون زوجها السابق، وهربت نانسى من سطوة أخيها البلطجى، ليعثر عليها القواد چو القرنى (ماهر ماهر)، ويدعوها للعمل معه لتربح مايعينها على مواصلة الحياة بمفردها، وقدمها ديليفرى لزبائنه، وعندما أراد ان يستمتع بها وينال منها، أهداها فستان سهرة، وذهب بها لكباريه البرنسيسه، ليشاهدها صاحب الكباريه عاشور (ضياء الميرغنى)، ويطلب من چو القرنى التخلى عن نانسى كل مساء، لتعمل ريكلام بالكباريه، لإصطياد الزبائن، ووافق چو مقابل بعض المال، ورحبت نانسى بالعمل ريكلام مساءا، وعاهرة نهارا، وزاملت ندى (شمس)، زميلتها بالكباريه، بشقتها وصارتا صديقتين، وحاولت نانسى إستغلال الموقف، للتقرب من صاحب الكباريه عاشور، ولكن إبنته رنا (راندا البحيرى) وقفت لها بالمرصاد، لتحول بينها وبين والدها، ولكن ندى ساعدتها وشجعتها على التقرب من عاشور، وتمردت نانسى على چو القرنى، ورفضت ان يستغلها كعاهرة بخارج الكباريه، فلما هددها، استعانت بعاشور ضده، والذى لم يتوان فى ردعه، وجعله يقبل قدميها، واكتشفت نانسى ان عاشور يتاجر فى المخدرات والسلاح، بجانب عمله بالكباريه، فطمعت فيه أكثر، وتدللت عليه وزادت من الجرعة، حتى وقع اخيراً فى شباكها، وتزوجها رغم أنف ابنته رنا، ومنعها من النزول للعمل بالكباريه، ولكنها بعد فترة أقنعته بنزولها للكباريه، والجلوس فى حجرة الادارة، دون النزول الى الصالة، وتعلمت الشغل، وكشفت كل الأسرار، وتعرفت على كبار العملاء وكبار الممولين، وتقربت لأشرف (حسام فارس) الذراع اليمين لعاشور، واستغلت تعلق عاشور بها، حتى كتب لها كل مايملك بإسمها، من أموال بالبنوك وفيلات وكباريه، فلما مات استولت على كل شيئ، وطردت ابنته رنا، وتركت لها الفيللا التى تعيش فيها، وواصلت إدارة العمل بالكباريه وتجارة السلاح والمخدرات، يعاونها مجموعة كبيرة من الرجال والنساء بمساعدة أشرف وندى، وتقربت أكثر من مورد المخدرات والسلاح، صاحب المنصب الكبير شوكت زينهم (ياسر على ماهر)، وواصلت عملها فى غرور وتجبر وقسوة على الجميع، حتى أصبحت البرنسيسه، وإستردت ابناءها من والدهم بجبروت إتصالاتها، واستدعت أخيها على لينعم فى خيرها، لينتهز چو القرنى الفرصة للإنتقام منها فى شخص أخيها، حيث دفعه لإدمان البودرة، فسعت لإرساله للمصحة، بينها قتلت چو، كما غمطت أشرف حقه، وإستخسرت فيه الأموال، رغم انه يقوم بكل العمل، كما رفضت إقراض ندى مبلغا كبيرا لعلاج إبنتها فى الخارج فماتت، وإستغلت رنا الموقف وعرضت مبالغ كبيرة على ندى وأشرف، ليتعاونا معها لإسترداد أموال أبيها، واقترح أشرف على البرنسيسه ان يخزن المخدرات والسلاح فى حديقة الفيللا، وابلغ البوليس، الذى قبض على البرنسيسه، وتم حبسها على ذمة القضية، واتصلت بشوكت تهدده بإفشاء كل الأسرار، إن لم يساعدها على اجتياز ذلك الموقف، وأودعت ابناءها لدى ندى، وأدار لها اشرف وندى العمل، واخبرتها ندى بتوقف العمل لعدم وجود سيولة، فحررت لها البرنسيسه توكيل عام رسمى، استغلته ندى فى بيع كل ممتلكاتها لرنا، التى زارتها فى محبسها وأبلغتها بالوضع الجديد، وقام شوكت بتدبير كمين لتهريب البرنسيسه أثناء ترحيلها، ولكنه أمر رجاله بقتلها حتى يتخلص منها ويدفن أسراره معها، وقامت ندى بإعادة اولاد البرنسيسه لوالدهم ليربيهما بالمال الحلال. (البرنسيسه)

المزيد

ملخص القصة:

تدور الأحداث حول فتاه فقيرة (علا غانم) نشأت في حي شعبي بسيط، ظلت تعاني من تسلط شقيقها الأكبر الذي أجبرها على الزواج من أحد الأشخاص، ووسط الذل والقهر الذي تعيش فيه تقع في علاقة غير...اقرأ المزيد شرعية مع شاب يحاول إقناعها بضرورة طلب الطلاق، وبالفعل تحصل عليه إلا أنه يتنصل من وعده لها؛ فتضطر للهروب وتعمل فتاة ليل بأحد الملاهي الليلية، وتخطط للزواج من صاحب الملهى الليلي.. إلا أن القدر يضع لها نهاية مأساوية غير متوقعة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • Yes


  • استغرقت مدة تصوير الفيلم 8 أسابيع.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

البرنسيسيه عوده لسينما المقاولات

فيلم البرنسيسه يعد اسوا ما عرض فى موسم عيد الفطر الماضى لانه بمثابه عوده صارخه لسينما المقاولات التى طالما ما عانينا منها فالفيلم لاتوجد به قصه متماسكه استطيع سردها فهى باختصار الاحداث تدور حول فتاه نشات فى حى شعبى تعانى من تسلط اخوها الاكبر عليها و تزويجها من شاب لا تحبه و تدخل فى علاقه غير شرعيه مع احد الاشخاص و يقنعها لكى تطلب الطلاق من زوجها لكى يتزوجها و بعد الطلاق لا يتزوجها و تهرب من منزلها لتعمل فى مجال الدعاره و تعمل بعد ذلك ريكلام فى احد الملاهى الليله و تخطط للزواج من صاحب هذا الملهى...اقرأ المزيد و تتوالى الاحداث فهذه القصه تم تقديمها مئات المرات فى السينما المصريه و يعد تقديمها عن طريق المؤلف مطفى السبكى بنفس اسلوبها النمطى و المعتاد شئ كوميدى و ليس غريبا على هذا المؤلف الذى اتحفنا من قبل بعدد من الافلام الشبيهه لهذا الشريط السينمائى و الذى نتبين مستواها الفنى من عنواها فمصطفى السبكى قدم لنا من قبل فيلم فكك منى و فيلم متعب و شاديه و فيلم ريكلام و هذه الافلام مستواها واضح من اساميها فالقصه تعانى ضعفا شديدا فى بناء الاحداث فمثلا نجد حبيب علا غانم و عشيقها المحامى قد ظهر و اختفى فجاه مع ان دوره مهم فى الاحداث و كان لابد من شرح لهذه العلاقه و ظروفها اما الاخراج للمخرج وائل عبد القادر و الذى يعد هذا الفيلم هو باكوره اخراجه و عمله فى السينما فهى تعد بدايه لا تشجع على الاطلاق و تثبت اننا امام مخرج ضعيف الامكانيات ولا مجال للحديث على الصوت و الصوره و باقى الادوات لانها مثل الغائب الحاضر فى هذا الفيلم و اخيرا الاداء التمثيلى فعلى غانم اداءها كان مفتعل و اخيرا فنتمى ان تعود السينما الى وعيها سريعا و عدم الالتفات الى مثل هذه الاعمال و التى تسئ الى السينما

أضف نقد جديد


أخبار

  [14 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل