أحمد مجدي Ahmed Magdy

ممثل ومخرج مصري، ولد في 4 مايو عام 1986 من أم جزائرية عملت كمدرسة ثم كأستاذة للغة الفرنسية في مدارس فرنسية مختلفة بعد زواجها من المخرج مجدي أحمد علي والد أحمد الذي كان قد بدأ مشواره كمخرج مساعد منذ سنوات. عاش أحمد في حي المنيل حتى سن الخامسة عشر. ودرس الفرنسية حتى المرحلة...اقرأ المزيد الثانوية. وكان محاط بنسيج ثقافي ومعرفي شكله والده وأصدقاءه من الفنانين والأدباء وغيرهم. وقرر أن يكون صانع أفلام وممثل. وكان هذا بعد أن رفض من الدراسة بمعهد السينما ببضعة سنوات، وبعد تحقيق إنجازات عديدة على مستوى الجمهورية لمدة عامين في رياضة التجديف. فإلتحق بكلية الحقوق جامعة عين شمس وتخرج منها عام 2007. لم يعمل أحمد بمجال المحاماة أبدًا. وإنضم قبل تخرجه إلى (فرقة الطمي) المسرحية المستقلة وشارك كممثل ومخرج مساعد في الكثير من العروض على مدار ثلاثة أعوام وأكثر. كما إلتحق في هذه الأثناء بالدفعة الثانية لمدرسة السينما مع جمعية النهضة العلمية والثقافية وجيزويت القاهرة في عام 2007. حيث تعلم صناعة السينما قليلة التكلفة على يد المخرج كريم حنفي والذي أصبح فيما بعد صديق أحمد القريب ومخرج أول بطولة له في فيلمه الذي عملا عليه لخمس سنوات أو يزيد (باب الوداع)، وهو الفيلم الحائز على جائزة الإسهام الفني في التصوير السينمائي من مهرجان القاهرة 2014. عمل أحمد في مدرسة السينما مع عشرة من الزملاء على أكثر من 30 تجربة مستقلة تمامًا، ما بين الدقيقة الواحدة والخمسة عشر دقيقة. شارك فيها كمونتير، ومساعد، ومصور، وممثل. وكان الفيلم الروائي القصير (كيكة بالكريمة) هو مشروع تخرج أحمد في عام 2008. وقد حاز الفيلم على تقدير لجنة التحكيم في مهرجان السينما المستقلة بوهران-الجزائر. وتقدير لجنة التحكيم بمهرجان الأفلام القصيرة الأردني. والصقر الفضي في مهرجان الفيلم العربي بروتردام. هولندا، وشارك في أكثر من مهرجان داخل مصر و خارجها. كما كان أحمد مجدي أول خريج من مدرسة السينما ويصبح واحد من طاقم التدريس عام 2012، مشاركاً في وضع وتدريس منهج لتعلم فنيات الإخراج التحضيرية. وفي هذه الفترة شارك أحمد في عدة ورش منها ورشة (الذات و المدينة-القاهرة) ٢٠٠٧. بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي وشركة سمات. أخرج في إطارها فيلم الفيلم التسجيلي القصير (زيزو). ثم عمل أحمد بعد تخرجه من مدرسة السينما مع مركز دراسات اللاجئين والهجرة التابع للجامعة الأمريكية. وأخرج للمركز الفيلم التسجيلي (إلى البحر) . وقد شارك هذا الفيلم بمهرجان أبو ظبي السينمائي الدولي 2009. وقد عاد أحمد مجدي إلى مهرجان أبو ظبي عام 2012 كعضو لجنة تحكيم لمسابقة الأفلام القصيرة. وبعد عدة تجارب ومشاركات في أفلام قصيرة وورش مختلفة للتمثيل للمسرح والسينما، شارك أحمد في فيلم (عصافير النيل) في عام 2009. الذي كان من إخراج والده مجدي أحمد علي. والمأخوذ عن رواية بنفس الاسم للكاتب الكبير ابراهيم أصلان. وحصل الفيلم على الكثير من الجوائز. وفي العام التالي شارك في الفيلم الحائز على العديد من الجوائز العربية والدولية، (ميكروفون) للمخرج أحمد عبد الله. أما عن الدراما التلفزيونية فقد شارك أحمد في عملين عام 2012، هما (سر علني) من إخراج غادة سليم وكتابة محمد ناير وبطولة إياد نصار وغادة عادل. في مساحة حصل بسببها على أول جائزة له في التمثيل من مهرجان التلفزيون والقنوات الفضائية كوجه جديد على شاشة التلفزيون. والآخر كان مسلسل (نابوليون والمحروسة) لمخرجه شوقي المجري حيث قام أحمد مجدي بدور مارسيل الناشر الفرنسي في الحملة الفرنسية متحدثًا بالفرنسية. أما عام ٢٠١٣ فشارك أحمد في مسلسل (الداعية) من إخراج محمد العدل. في عام ٢٠١٤ بدأ وإنتهى أحمد من تصوير فيلمه الروائي الطويل الأول (لا أحد هناك) ككاتب، مصور، منتج، ومخرج. الذي بدأ في كتابته في 2009. حصل الفيلم على منحة سند من مهرجان أبو ظبي للتطوير. ومنحة آفاق للإنتاج (الصندوق العرببي لتنمية الثقافة والفنون). شارك في إنتاج وتمثيل الفيلم مجموعة كبيرة من شباب السينما المستقلة. في عام 2015، شارك بعملين دراميين في رمضان، وهما (العهد) لخالد مرعي وكتابة محمد أمين راضي. و(البيوت أسرار) لكريم العدل. أما عن السينما كما شارك البطولة مع علي صبحي فيلم (على معزة وإبراهيم) من إخراج شريف البنداري.

المزيد


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ممثل ومخرج مصري، ولد في 4 مايو عام 1986 من أم جزائرية عملت كمدرسة ثم كأستاذة للغة الفرنسية في مدارس فرنسية مختلفة بعد زواجها من المخرج مجدي أحمد علي والد أحمد الذي كان قد بدأ...اقرأ المزيد مشواره كمخرج مساعد منذ سنوات. عاش أحمد في حي المنيل حتى سن الخامسة عشر. ودرس الفرنسية حتى المرحلة الثانوية. وكان محاط بنسيج ثقافي ومعرفي شكله والده وأصدقاءه من الفنانين والأدباء وغيرهم. وقرر أن يكون صانع أفلام وممثل. وكان هذا بعد أن رفض من الدراسة بمعهد السينما ببضعة سنوات، وبعد تحقيق إنجازات عديدة على مستوى الجمهورية لمدة عامين في رياضة التجديف. فإلتحق بكلية الحقوق جامعة عين شمس وتخرج منها عام 2007. لم يعمل أحمد بمجال المحاماة أبدًا. وإنضم قبل تخرجه إلى (فرقة الطمي) المسرحية المستقلة وشارك كممثل ومخرج مساعد في الكثير من العروض على مدار ثلاثة أعوام وأكثر. كما إلتحق في هذه الأثناء بالدفعة الثانية لمدرسة السينما مع جمعية النهضة العلمية والثقافية وجيزويت القاهرة في عام 2007. حيث تعلم صناعة السينما قليلة التكلفة على يد المخرج كريم حنفي والذي أصبح فيما بعد صديق أحمد القريب ومخرج أول بطولة له في فيلمه الذي عملا عليه لخمس سنوات أو يزيد (باب الوداع)، وهو الفيلم الحائز على جائزة الإسهام الفني في التصوير السينمائي من مهرجان القاهرة 2014. عمل أحمد في مدرسة السينما مع عشرة من الزملاء على أكثر من 30 تجربة مستقلة تمامًا، ما بين الدقيقة الواحدة والخمسة عشر دقيقة. شارك فيها كمونتير، ومساعد، ومصور، وممثل. وكان الفيلم الروائي القصير (كيكة بالكريمة) هو مشروع تخرج أحمد في عام 2008. وقد حاز الفيلم على تقدير لجنة التحكيم في مهرجان السينما المستقلة بوهران-الجزائر. وتقدير لجنة التحكيم بمهرجان الأفلام القصيرة الأردني. والصقر الفضي في مهرجان الفيلم العربي بروتردام. هولندا، وشارك في أكثر من مهرجان داخل مصر و خارجها. كما كان أحمد مجدي أول خريج من مدرسة السينما ويصبح واحد من طاقم التدريس عام 2012، مشاركاً في وضع وتدريس منهج لتعلم فنيات الإخراج التحضيرية. وفي هذه الفترة شارك أحمد في عدة ورش منها ورشة (الذات و المدينة-القاهرة) ٢٠٠٧. بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي وشركة سمات. أخرج في إطارها فيلم الفيلم التسجيلي القصير (زيزو). ثم عمل أحمد بعد تخرجه من مدرسة السينما مع مركز دراسات اللاجئين والهجرة التابع للجامعة الأمريكية. وأخرج للمركز الفيلم التسجيلي (إلى البحر) . وقد شارك هذا الفيلم بمهرجان أبو ظبي السينمائي الدولي 2009. وقد عاد أحمد مجدي إلى مهرجان أبو ظبي عام 2012 كعضو لجنة تحكيم لمسابقة الأفلام القصيرة. وبعد عدة تجارب ومشاركات في أفلام قصيرة وورش مختلفة للتمثيل للمسرح والسينما، شارك أحمد في فيلم (عصافير النيل) في عام 2009. الذي كان من إخراج والده مجدي أحمد علي. والمأخوذ عن رواية بنفس الاسم للكاتب الكبير ابراهيم أصلان. وحصل الفيلم على الكثير من الجوائز. وفي العام التالي شارك في الفيلم الحائز على العديد من الجوائز العربية والدولية، (ميكروفون) للمخرج أحمد عبد الله. أما عن الدراما التلفزيونية فقد شارك أحمد في عملين عام 2012، هما (سر علني) من إخراج غادة سليم وكتابة محمد ناير وبطولة إياد نصار وغادة عادل. في مساحة حصل بسببها على أول جائزة له في التمثيل من مهرجان التلفزيون والقنوات الفضائية كوجه جديد على شاشة التلفزيون. والآخر كان مسلسل (نابوليون والمحروسة) لمخرجه شوقي المجري حيث قام أحمد مجدي بدور مارسيل الناشر الفرنسي في الحملة الفرنسية متحدثًا بالفرنسية. أما عام ٢٠١٣ فشارك أحمد في مسلسل (الداعية) من إخراج محمد العدل. في عام ٢٠١٤ بدأ وإنتهى أحمد من تصوير فيلمه الروائي الطويل الأول (لا أحد هناك) ككاتب، مصور، منتج، ومخرج. الذي بدأ في كتابته في 2009. حصل الفيلم على منحة سند من مهرجان أبو ظبي للتطوير. ومنحة آفاق للإنتاج (الصندوق العرببي لتنمية الثقافة والفنون). شارك في إنتاج وتمثيل الفيلم مجموعة كبيرة من شباب السينما المستقلة. في عام 2015، شارك بعملين دراميين في رمضان، وهما (العهد) لخالد مرعي وكتابة محمد أمين راضي. و(البيوت أسرار) لكريم العدل. أما عن السينما كما شارك البطولة مع علي صبحي فيلم (على معزة وإبراهيم) من إخراج شريف البنداري.
المزيد

هوامش:
  • شارك في وضع وتدريس منهج لتعلم فنيات الإخراج التحضيرية لمدرسة السينما بجيزويت القاهرة.
  • ابن الكاتب والمخرج مجدي أحمد علي.
المزيد

  • الجنسية:
  • مصر

  • اسم الميلاد:
  • أحمد مجدي أحمد علي




مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل