• الدخول
  • التسجيل
  • الدخول عن طريق الفيس بوك

» أهم الصفحات

» عن الشخص

  • الاسم : يوسف شاهين
  • تاريخ الميلاد : 1926-01-25 الإسكندرية , مصر
  • تاريخ الوفاة : 2008-07-27 القاهرة، مصر جلطة فى المخ مع غيبوبة
  • الإسم بالكامل : يوسف جبريل شاهين

السيرة الذاتية:

  • يوسف شاهين هو مخرج سينمائى مصري/عالمي معروف تخرج فى مدرسة فيكتوريا سافر الى الولايات المتحدة لاتمام دراسته وهناك حصل على ماجيستير فى الدراما والاخراج السينمائى من معهد باسداينا بكاليفورنيا ثم عاد ليخرج افلاما مهمة وقام بالتمثيل فى بعض افلامه الاولى واكنت له ادوار البطولة فى فيلمه "باب الحديد" نال العديد من الجوائز فى مهرجانات عربية وعالمية وحصل على جائزة التكريم فى مهرجان كان عام 1997 بمناسبة دورته الخمسين تولى اخراج مسرحية "كاليجولا" لفرقة الكوميدى فرانسيس عام 1992 واسس شركة انتاج سينمائية باسم "مصر العالمية" اشتركت فى تمويل افلامه الاخيرة كشفت طريقته فى الاداء مدى سيطرته على الممثلين الذين يعملون معه كى يؤدوا فيما يقرب من اسلوبه.
    اسم الكاتب: محمود قاسم

  • في حياة كل منا مراحل ، سرنا خلالها الى مانحن عليه . هل هناك من يشرح هذه المراحل ، مثل صاحب الشأن ؟ لا ، بالطبع !
    هذا يوسف شاهين ، نفسه ، يشرح هذه المراحل المهمة من حياته .
    باب الحديد (1958): " هذا الفيلم يعني لي الكثير. أنا عبرت في هذا الفيلم عن قناعتي بان العلاقات بين الفرد و المجتمع غالبا ماتزيف بفعل الدور الذي يجبر المجتمع الفرد على لعبه. كان الفيلم جديدا في اسلوبه . أما رد الجمهور فكان عنيفا . تضايقت جدا و كان هذا صدمة شديدة لي ، وشتمني الجمهور عند عرض الفيلم .

    جميلة الجزائرية (1958) : " كان بدايو تعاملي مع فيلم مكرس للسياسة ، ولفد عاب الجزائريون علي أنه أهتم بشخصية بطولية واحدة ، بينما حرب الجزائر كانت ثورة الملايين . على كل حال ، هذا الفيلم كان صرخة تنادي بحق الشعوب في حريتها " .

    الناصر صلاح الدين (1963) : " هذا الفيلم ساعدني على تجاوز المرحلة السوداء ، في بداية الستينيات ، ويعو الفضل في ذلك الى المخرج عز الدين ذو الفقار ، فقد كات من المفروض ان يقوم باخراج الفيلم ، الا انه تعرض لازمة صحية ، فطلب مني ان أخرج الفيلم مكانه . انا رغبت ، من خلال هذا الفيلم ، أن اؤكد مبدأ التسامح المطلق الذي يحكم تعامل العرب مع بقية الاديان " .

    بياع الخواتم (1965 ) ، رجال من ذهب (1966) : " بعد انجاز " فجر يوم جديد " وعرضه ، أحسست أن البيروقراطية بدات تثبط من عزيمتي ، اذ راحت تسيطر ، تماما ، عن طريق القطاع على المؤسسة العامة للسينما و على ماينتج في مصر . وكانت تلك هي الفترة التي دعيت فيها الى بيروت لحضور العرض الاول لفيلم " فجر يوم جديد " في خريف 1964 . وهناك في بيروت التقيت الاخوين رحباني الذين عرضا على ان اخرج أول فيلم سينمائي تقوم ببطولته فيروز . أنا كنت في وضع سيئ جدا . فأنعكس حالي على الفيلمين الذين أخرجنهما خارج مصر : "بياع الخواتم " و " رمال من ذهب " . لكن "بياع الخواتم " يبقى فيلما دافئا . أما "رمال من ذهب " الذي صورته في اسبانيا والمغرب ، فأعتقد انه اسوأ فيلم صنعته في حياتي ".

    ألأرض : عملت هذا الفيلم بعد عودتي الى مصر ، وهو فيلم عن الصراع الطبقي داخل قرية مصرية . وفيه رغبت أن ابرهن أن الناس ، غالبا ، مايكونون تحت تاثير وضعهم الاجتماعي والاقتصادي . احدات الرواية تدور في سنة 1933 ، غير أن التحديد التاريخي لم يكن مهما . هو أحد اهم الافلام المصرية التي أعطت الكلمة للشعب " .
    اسم الكاتب: محمد الأمين

هوامش:

  • حصل على جائزة الدب الفضي بمهرجان برلين عن فيلمه "إسكندرية ليه" عام (1979)
  • أخذ الأبتدائية من مدرسة "الفرير"ثم انتقل الى مدرسة "فيكتوريا" وأخذ منها الثانوية العامة
  • حصل على جائزة الدولة التقديرية عام(1994)
  • قدم أول فيلم له (بابا أمين) عام 1950.
  • تم إطلاق إسمه على أحد شوارع الإسكندرية
  • حصل فيلمه "جميلة" على 15 جائزة عام 1961.
  • درس فنون المسرح والسينما في معهد باسادينا بلايهاوس لمدة عامين
  • حصل على جائزة مهرجان كان عن مجمل أعماله عام(1997)
  • وقع أول اشتراك للأنتاج بين مصر والجزائر لتنفيذ فيلم العصفور
  • حصل على جائزة اليوبيل الذهبي لمهرجان كان عام (1997) عن مجمل أعماله
  • منعت الرقابة عرض فيلمه "العصفور" عام 1973 و لم يعرض الا بعد عدة سنوات.