Google+
  • الدخول
  • التسجيل
  • الدخول عن طريق الفيس بوك

يونس ميكري

Youness Migri

  • ينتمي إلى عائلة لها باع طويل في الموسيقى حيث يعد واحد من فريق «الإخوان ميكَري» المغربية، التي انطلق مسارها الغنائي في بداية عقد الستينات من القرن الماضي، هي حكاية فنية حاولت من خلالها المجموعة أن تضيف شيئاً وأن تجتهد، بيد أنها، أيضاً، تجربة حياة وتطلعات وأحلام تحقق بعضها وأُجهض بعضها الآخر. وهي تجربة يتحسر كثيرون، حين يؤكدون في ما يُشبه الاقتناع الممزوج بحسرة العارف، أنها لم تستثمر بالشكل المطلوب، بالرغم من أنها أطلقت شكلاً موسيقياً شبابياً راقياً، في وقت كان فيه شباب تلك الفترة حائراً بين مطولات أم كلثوم وأغنيات البيتلز. وفي بداياتها، عام 1962، تكونت المجموعة من الشقيقين محمود وحسن، قبل أن تلتحق بهما جليلة في عام 1966، وأربع سنوات، بعد ذلك، التحق بالثلاثة شقيقهم الرابع يونس، الذي استطاع في وقت قصير أن يبرُز وأن يتألق، حيث قدم، من خلال أغنيات «مْرايا» و«ليلي طويل» و«يامّا» وغيرها، دليلاً قوياً على الإمكانات الفنية التي يختزنها. وبعد طول غناء وتأليف موسيقي غلب يونس جانب السينما والموسيقى التصويرية للأفلام. وكما نجح في مساره الغنائي، فقد مكنته تجربته السينمائية واحترافيته من أن يصير أحدَ نجوم السينما المغربية في السنوات الأخيرة.ولكنه تمكن أيضا من الجمع بين حب الموسيقى والسينما من خلال تأليفه للموسيقى التصويرية.... المزيد
  • أضف تاريخ الميلاد
  • الجنسية: المغربية
  • صفحة فيسبوك الرسمية: أضف جديد

الصور

(2 صورةالمزيد

فيلموجرافيا

إذهب:

تمثيل (4 أعمال)

موسيقى (4 أعمال)

  • 1. قصة حب
    فيلم  2002
    الألحان والموسيقى التصويرية
  • الألحان والموسيقى التصويرية
  • 3. قصة وردة
    فيلم  2000
    الألحان والموسيقى التصويرية
  • 4. مبروك
    فيلم  1999
    الألحان والموسيقى التصويرية

هوامش

  • قال "كان التمثيل دائما حلم طفولتي. والسينما في تجربتي امتزجت دائما بالموسيقى، كما أن الافلام التي كنت اشاهدها كانت افلام اغاني بالدرجة الأولى".
  • في البدء دخلت عالم السينما كموسيقي وليس كممثل، حيث اشتغلت منذ حقبة الثمانينات على موسيقى الجينريك والموسيقى التصويرية للعديد من الإنتاجات السينمائية. من هنا نبع اهتمامي بالفن السابع، الذي لطالما عشقته . حصلت على بعض الأدوار الثانوية في إنتاجات أجنبية: فرنس
    المزيد
  • يقر ميكري أن أدواره تشبهه إلى حد ما: رجل بوهيمي، متمسك بحريته خارج المؤسسة، مما ساعده على تقمص شخوصه "في الاداء ينبغي ان يكون الممثل طبيعيا، هذا ما تعلمه المعاهد وأظن اني اقوم به بشكل طبيعي".

الموقع الإلكتروني