• الدخول
  • التسجيل
  • الدخول عن طريق الفيس بوك

» أهم الصفحات

» عن الشخص

  • الاسم : زكي رستم
  • تاريخ الميلاد : 1903-03-05 حي الحلمية، محافظة القاهرة، مصر
  • تاريخ الوفاة : 1972-02-15 محافظة القاهرة، مصر أزمة قلبية
  • الإسم بالكامل : محمد زكي محرم محمود رستم

السيرة الذاتية:

  • ممثل مصري عريق من أهم الوجوه في السينما المصرية، اعتبره العديد من النقاد العالميين أحد أكثر الفنانين موهبًة في الشرق والعالم. ولد فى حي (الحلمية) بالقاهرة لعائلة أرستقراطية راقية وكان والده وجده من باشوات مصر. وقد ولد فى قصر كان يملكه جدّه اللواء (محمود باشا رستم) أحد رجال الجيش المصري البارزين، وكان والده (محمود بك رستم) من كبار ملاك الأراضي الزراعية ومن أعضاء الحزب الوطنى وصديقًا شخصيا لمصطفى كامل. توفي والده وهو مايزال بعد صبيًا، وتكفل به صديق والده (مصطفى بك نجيب) -والد الفنان (سليمان بك نجيب) الذي ظل من اصدقاء (زكي رستم) القليلين طيلة حياته-، الأمر الذي أتاح له تكوين علاقات مع بعض فناني المسرح في ذلك الحين -ومنهم الفنان (عبد الوارث عسر)-. مارس الرياضة من وهو صغير ومارس رياضة رفع الأثقال وحصل على بطولتها عام 1923 قبل شهادة البكالوريا. بدأت هوايته فى التمثيل وهو طالب فى البكالوريا عام 1924 حين أعجب به (جورج أبيض) وضمه الى فرقته.كان من المفترض أن يستكمل دراسته لكلية الحقوق طبقا للتقليد السائد فى العائلات الارستقراطية الذي يُلزِم أبنائها باستكمال دراستهم الجامعية، ولكنه رفض دراسة الحقوق، وأخبر والدته برغبته في أن يكون ممثلًا. الأمر الذي رفضته بشدة وخيرته بين حياته كفنان وبين استكمال حياته معهم واختار هو الفن وانتقل إلى (عمارة يعقوبيان) بوسط القاهرة بمنطقة (وسط البلد) حيث عاش لبقية حياته. تسبب هذا بإصابة والدته بالشلل حزنًا على إختيار ابنها وهو الأمر الذي كان له أثر كبير عليه لبقية حياته. بعدها انتقل لفرقة رمسيس عام 1925 مع (أحمد علام) الذي أسند اليه أدوارا رئيسية ولفرق (فاطمة رشدي) و(عزيز عيد) المسرحية ثم أخيرًا للفرقة القومية عام 1935. ميعاده مع السينما كان ببدايتها الأولى مع السينما الصامتة بفيلم زينب عام 1930. ثم شارك في أول فيلم مصري ناطق وهو (الوردة البيضاء) عام 1932، وتوالت أعماله السينمائية لثلاثين عامًا متتالية بلا توقف حتى بداية الستينات. في مشواره السينمائي عًرف بتنوع أدواره فمن أدوار الباشا الأرستقراطي إلى الأب الحنون إلى المعلم في سوق الخضار إلى الفتوة إلى الموظف إلى المحامي إلى الزوج القاسي، وكانت أدوار الشر المتميزة هي بصمته وما عرف بتأديته بشكل بالغ التميز. عُرف بتقمص شخصياته تقمصًا كاملًا وتدقيقه في أدق تفاصيلها من الملبس حتى معايشة الجو أثناء التصوير بكل تفاصيله الأمر الذي بدأه مبكرًا جدًا منذ بدايته في فرقة (جورج أبيض). ومن أدواره التي تركت بصمة واضحة في السينما المصرية داخل هذا الإطار أدواره في أفلام (رصيف نمرة خمسة)، (الفتوة) و(نهر الحب). موهبته التمثيلية اقترن بها ميله الى العزلة الشديدة وقلة اصدقائه فلم يكن له اصدقاء تقريبًا من الوسط الفني أو خارجه وكانت علاقته بزملائه تنتهي بانتهاء التصوير ولم يتزوج كذلك طيلة حياته. في أوائل الستينات بدأ سمعه يضعف شيئًا فشيئًا حتى فقد سمعه تمامًا الأمر الذي أجبره ذلك على ترك عمله ونشاطه الأثير وعاش في شقته بوسط القاهرة مع كلبه وخادمه حتى نهاية حياته. توفي بأزمة قلبية عام 1972 عن عمر يناهز التاسعة والستين.
    اسم الكاتب: Amr Abdelkhalek

هوامش:

  • أثناء تصوير فيلم الفتوة خرج (فريد شوقي) من ثلاجة الخضار (التي حبس فيها ضمن أحداث الفيلم) ليتابع الأداء البارع لزكي رستم، فلم يستطع زكي أن يواصل الأداء عندما لمح فريد خارج الثلاجة، وأصر على دخوله الثلاجة حتى يكتسب المشهد الصدق والفاعلية.... المزيد
  • أحيانًا كان عندما ينتهي من أداء مشهد معين تتصاعد موجة من التصفيق من جميع الحاضرين، بما فيهم من شاركوه أداء المشهد تعبيرا عن إعجابهم بقدرته العالية على الاندماج مع الدور.... المزيد
  • وصفته مجلة (لايف) الأمريكية بأنه من أعظم ممثلي الشرق، وأنه لا يختلف عن الممثل البريطاني الكبير (تشارلز لوتون).
  • كانت هوايته الأثيرة هي لعبة (البلياردو).
  • اعتزل التمثيل تمامًا بعد إصابته بالصمم وحتى وفاته في عام 1972.
  • عزف عن الزواج طوال حياته.
  • كان يمارس رياضة رفع الأثقال، وحصل على لقب البطولة في عام 1923.
  • اختارته مجلة (باريس ماتش) الفرنسية كواحد من أفضل عشرة ممثلين في العالم.
  • من مسرحياته: (كرسى الإعتراف ، مجنون ليلى، الوطن ، مصرع كليوبترا ، تحت سماء إسبانيا، الشيطانة ، اليتيمة ، الطاغية، الهمالايا).... المزيد
  • بدايته كانت عندما قدمه (سليمان نجيب) لـ(عبد الوارث عسر) الذي نجح في ترتيب لقاء له مع (جورج أبيض)، وعندما رآه طلب منه أداء مشهد تمثيلي، وبعد نجاحه في أداء هذا المشهد بتفوق واضح، وافق على انضمامه لفرقته.... المزيد
  • أصيب بالصمم خلال تصويره لفيلم (أجازة صيف).
  • رفض استكمال تصوير أحد أفلامه التي كانت شخصيته فيها من الإسكندرية بسبب أن جلبابه كان جلبابًا صعيديًا وليس إسكندريًا وتوقف التصوير حتى تم الإتيان له بـ(جلباب إسكندراني).... المزيد
  • عم المذيعة التليفزيونية التي اشتهرت في الستينات (ليلى رستم).