القصة الكاملة

 [1 نص]

حسن أنسى(سمير صبرى)مهندس تنفيذى أرمل يعيش مع ابنه الصغير رامى(محمد سالم) يعانى فى تربيته والعناية به بجانب عمله الشاق مع المقاول الفاسد مغاورى (محمد رضا) ويقطن امام شقته مطربة الأفراح نرجس (نجوى الموجى) التى تعتنى برامى وتطمح فى الزواج من ابيه. المغاورى كان عامل بناء ومتعهد عمل الشاى للعمال وحصل على مالا بالاستغلال ليصبح مقاولا يغش فى مواد البناء ويحاول ان يرشى حسن ليتغاضى عن مخالفاته. شوقى (عبد الوهاب خليل)زميل حسن فى العمل يريد ان يعيش ويربى أولاده لذلك يتغاضى عن أخطاء البناء كما انه يريد ان يزوج حسن من هيفاء(أنجيل آرام)أخت زوجته. ولرامى ابن حسن زميله فى المدرسه هى نيفين (أليزابيث) صديقه حميمه يتيمة الأب وتحكى لأمها(نجوى فؤاد)عن رامى فتطمع امها فى الزواج من حسن. وفى مدرسة رامى تعتنى به المدرسه هند (سحر رامى) لأنه يتيم الام وعندما تعلم زميلتها المدرسه صفاء بيتم رامى تطمح فى الزواج من حسن. مرض رامى فى المدرسه ونقلته ميس هند لمنزلها ريثما يصل والده وأحضرت له الطبيب الذى اكتشف إصابته بالحصبة وتولت العناية به وساعدها والدها (نهاد رامى)الطبيب البيطرى السابق بحديقة الحيوان. زادت العلاقة الطيبه بين حسن وهند بسبب عنايتها بإبنه. أقام حسن حفلا بمنزله بمناسبة شفاء إبنه رامى حضرته الصغيره نيفين ووالدتها وشوقى زميله واخت زوجته هيفاء وميس هند وميس صفاء وجميعهن يطمحن فى نيل رضاء حسن والزواج به ولكن حسن كان قد شغل بميس هند. أحضر المغاورى حديدا مخالفا للمواصفات فهدده حسن بأنه يمتلك مستندات ضده وسيسلمها للنيابه اذا لم يزيل البناء المخالف. ورط المغاورى حسن فى بعض المخالفات بسبب مواد البناء المخالفة وقبض عليه ولكن المغاورى خشى من المستندات التى تملكها حسن فقام بخطف إبنه رامى كى يساومه على المستندات وتتبعت ميس هند المختطفين بينما بلغت ام نيفين البوليس. أفرج عن حسن لعدم كفاية الأدله ودعاه المغاورى الى لقاءه للاتفاق. قبضت العصابه على ميس هند وحبستها مع رامى حتى حضر حسن وانضم للمحبوسين. قاوم حسن الخاطفين واستطاع التغلب على عصابة المغاورى المكونه من تسعة أفراد والعاشر المغاورى والشهاده للله لقى حسن بعض المعاونة من شوقى ، وفى نهاية الفيلم حضر البوليس كالعادة وتسلم المستندات من حسن وقبض على المغاورى وعصابته وتزوج حسن من ميس هند.


ملخص القصة

 [2 نصين]

عقب وفاة زوجته، يقوم المهندس حسن بتربية ابنه الوحيد "رامى" وتتولى "هند" مدرسة رامى العناية الفائقة به فى المدرسة، تتولد علاقة قوية بين حسن وهند، تعكس تعاطفا وجدانيا بينهما يخالف المقاول مغاورى فى مواد البناء لتنفيذ أحد المشروعات السكنية، فيتصدى له حسن بضراوة، مما يدفع مغاورى لتلفيق تهمة باطلة لحسن، لكن يفرج عنه لعدم كفاية الأدلة. يقوم أعوان مغاورى باختطاف الطفل رامى للضغط على حسن للموافقة على شروطهم وإلا قتلوه، إلا ان حسن يستجمع شجاعته ويرفض الاستسلام لهم ويدبر خطة للإيقاع بهم حتى يتم القبض على مغاورى وأعوانه ويعود رامى لأبيه.

حسن مهندس شريف يحاول احد المقاولين الفاسدين رشوته لتمرير المخالفات التى يقوم بها فى تنفيذ المساكن، ويلفق له تهمة باطلة عندما يرفض، يهدد المقاول بقتل ابن المهندس لإجباره على تمرير المخالفات.