أحضان الخوف  (1986)

5.7
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يتزعم البرنس عصابة لتهريب المخدرات، وهو يسيطر على أفراد العصابة من خلال نقطة ضعف فى كل منهم، يخطط للإيقاع بوفاء التى تعمل مضيفة بشركة طيران وتحب رشدى أحد أعوانه ليستغلها فى تهريب شحنة من المخدرات ويقع...اقرأ المزيد رشدى فى حبها فعلا، ويحاول إنقاذها ويتمكن من إسقاط زعيم العصابة، ويتزوجان.


صور

  [4 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يتزعم البرنس عصابة لتهريب المخدرات، وهو يسيطر على أفراد العصابة من خلال نقطة ضعف فى كل منهم، يخطط للإيقاع بوفاء التى تعمل مضيفة بشركة طيران وتحب رشدى أحد أعوانه ليستغلها فى تهريب...اقرأ المزيد شحنة من المخدرات ويقع رشدى فى حبها فعلا، ويحاول إنقاذها ويتمكن من إسقاط زعيم العصابة، ويتزوجان.

المزيد

القصة الكاملة:

يدير البرنس (جميل راتب) عصابة لتهريب الماكسن فورت المخدر، أعضاءها رشدى المنياوى (سمير صبرى)وتوفيق المهدى(محمود القلعاوى) ونيفين (نجوى فؤاد)وكابنش(محمود فرج) ومفتاح(عبد الوهاب...اقرأ المزيد خليل)ويونس(سيد صادق). ويعتمد البرنس فى إختيار أفراد عصابته والسيطرة عليهم، بإصطيادهم من خلال تورطهم فى مخالفات قانونيه جسيمة وتخليصهم منها،والحصول على إقرارات منهم بإرتكاب الخطأ ، فلا يستطيعون فكاكا منه. وفاء حلمى ( رغده ) مضيفة جوية تعيش مع أختها نهى (إيمان عاكف)لاعبة الكراتيه. يحاول توفيق المهدى الدخول بكمية من المخدرات، فيضبط بالمطار، ويحاول الهرب فيطلق عليه البوليس النار ويصيبه ويدخل المستشفى، وبعد شفاءه يحاول ضابط المباحث سامى (ممدوح وافى) تجنيده كمرشد مقابل الإفراج عنه، وينجح فى ذلك. أراد البرنس ان يجند المضيفة وفاء، فأرسل إليها كابنش فى منزلها يحاول ان يتحرش بها وتدخل نيفين على انها زوجته ورأته يخونها وتطلق عليه النار، ثم يأتى رشدى المنياوى محاولا إنقاذها من الجثه خوفا من إلصاق التهمة بها لوجود الجثه فى شقتها، وبذلك تتورط فى جريمة قتل، ويكون رشدى هو المنقذ، ويتقرب منها بداعى الحب. حاول البرنس خطف نهى اخت وفاء فأرسل إليها الثلاثى يونس ومفتاح وكابنش، ولكنها كلاعبة كاراتيه قامت معهم بالواجب وفشلوا فى خطفها. لجأ البرنس للحيله، وهددتها نيفين بفضح أمر عملية القتل، وطلبت منها إحضار شنطة ميكياچ، وقام رشدى بإقناعها بنقل الشنطه بعد التأكد من الميكياچ وبالفعل أحضرت وفاء الشنطه، ولكن البرنس اخبرها ان بالشنطه ماكسن فورت وانها أصبحت شريكة فى التهريب، وعليها الاستمرار فى جلب المخدرات له، وإلا أبلغ البوليس وكان رشدى هو مستشارها فى الرضوخ للعصابه، وكأنه ليس معهم. بدأ رشدى يشعر بحبه لوفاء، وشعر بدناءة موقفه معها، كما شعر بالندم على عمليات التهريب. كان توفيق أثناء دخوله بالمخدرات قد إقتسم الكميه مع رشدى الذى دخل بالمخدرات بينما ضبط توفيق، وحينما خرج طالب رشدى بنصيبه، فلما رفض أعطاءه نصيبه، ابلغ البرنس، الذى قبض على رشدى وأحتجزه، بينما قام بخطف نهى بضربها من الخلف وحبسها مع رشدى. تمكن رشدى ونهى من فك قيودهما، والتغلب على أفراد العصابه، وفى نفس الوقت أحضرت وفاء شنطة مخدرات من الخارج لإنقاذ اختها، وفى نفس الوقت أبلغت البوليس الذى قبض على البرنس وعصابته اثناء تسلمهم الشنطه من وفاء، واتضح ان رشدى قد إتفق مع البوليس بعد توبته،وانه سلم كمية المخدرات التى قد دخل بها. وتزوج رشدى من وفاء.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل