القصة الكاملة

 [1 نص]

عبدالقادر النشاشجى(يوسف وهبى)يمتلك شركة للنقل والملاحة فى بور سعيد ويعمل لديه نائبا للمدير،إبن أخيه حسين(عمر الشريف)وسكرتيرا إبن أخته محروس(عبدالمنعم ابراهيم)وكان حسين يعيش فى منزل عمه الكبير مع زوجته بهيجه سلطح بابا(إحسان شريف)والخادمة فله(وداد حمدى)والطباخ(حسين اسماعيل)وإبنة عمه سميحه(سعاد حسنى)التى تستكمل تعليمها فى القاهرة عند خالتها طنط فكيهه،وكان حسين يحبها ويأمل فى الزواج بها،ويوافق عمه وتعترض زوجة عمه لأنه خجول وخيبه،ولايهتم إلا بعمله،حتى انه يهمل بمظهره ويفتقد للذكاء الاجتماعى. حان موعد عودة سميحه لبور سعيد،واستعد حسين لإستقبالها،ولكنه فوجئ بها تحضر ومعها إبن خالتها لوسى(جمال رمسيس) الذى يجيد الرقص والذكاء الاجتماعى،وهو عاطل معتمدا على ثروة أبيه،وتقتنع به سميحه،وينال تشجيع خالته بهيجه للزواج من سميحه. اكتشف عبد القادر ان ابنته تحب الرجل المدردح اللى مقطع السمكة وديلها،فقرر ان يجعل من حسين شخص آخر،تجرى وراءه الفاتنات،فأحضر لحسين بدلة عصرية،وطلب منه إحضار صور بعض النساء لإختيار إحداهن لصناعة مغامرة غرامية معها فأحضر له صور ملكة انجلترا،والملكة نفرتيتى،والفنانة هند رستم،فتم إختيار الأخيره لتكون بطلة للمغامرة،وكتب عبد القادر على ظهر الصوره كلمات حب ملتهبة لحسين مع توقيع بأحمر الشفاه،وألقاها فى طريق سميحه،التى بهرت بعلاقة حسين بالفنانة المثيرة هند رستم التى يتهافت عليها الرجال،ولكنها فضلت حسين،كما قام محروس بتقليد صوت الفنانه فى التليفون وهى تبث حسين اشواقها. يتغير موقف الجميع من حسين،وتقبل عليه سميحه منشدة حبه لها،وتتحسن علاقته بزوجة عمه،ويتم ركن لوسى على الرف،ولكن يفاجأ الجميع بأن بور سعيد أنتشرت فيها إشاعة حب هند رستم لحسين،وكانت المفاجأة الكبرى هى حضور هند رستم لبور سعيد لتقديم حفل أضواء المدينه ومعها خطيبها الغيور حارس مرمى النادى الاهلى عادل هيكل،واسقط فى يد الجميع،فالكدب مالوش رجلين. كان لوسى صديقا لعادل هيكل فأخبره بكل شئ،وصحبه لمقابلة حسين،ويهدد عادل الجميع بمسدس،ولكن هند أرادت أن تلقنه وحسين درسا،فإتفقت مع الفنان الصغير احمد فرحات،الادعاء بأنه إبن حسين من هند،واسقط فى يد الجميع بمن فيهم عبد القادر صاحب الإشاعة وفسخت سميحة خطبتها بحسين،ولكن هند رستم وضحت لها الحقيقة و رجع حسين و سميحة فى قبلة على المسرح امام الجميع.(اشاعة حب)


ملخص القصة

 [1 نص]

حسين (عمر الشريف) الشاب الخجول المرتبك الغارق الذي يحب ابنه عمه سميحة (سعاد حسني) في الوقت الذي لا تعيره هى أي اهتمام, وتحب ابن خالتها لوسي الشاب الذي يجيد الرقص والغناء, ولكن عم حسين عبد القادر النشاشجي (يوسف وهبي) معجب بشخصيته، فيبدأ في تحويله ظاهريًا إلى شخصية أخرى تستطيع أن تجذب ابنته عن طريق رسم خطة ماكرة بأن ينشر إشاعة مفادها أن حسين على علاقة بهند رستم الممثلة الشهيرة.


نبذة عن القصة

 [1 نص]

حسين شاب خجول يقع في حب سميحة ابنة عمه المعجبة بشخصية ابن خالتها لوسي، إلا أن والدها يستاء من ذلك المدعو لوسي ويقرر أن يدفع بحسين في طريق سميحة حتى تعجب به ويتزوجا.