اقتل مراتي و لك تحياتي  (1990) Kill my wife and I will salut you

7
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • 105 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يتعجل رستم وفاة زوجته الثرية تفيدة حتى يرثها. يقوم الزوجان مجدي ومنى بخطف تفيدة. يهددان رستم بقتلها إذا لم يسلمهما مبلغًا كبيرا من المال. يرفض رستم ويجدها فرصة للتخلص منها. يعترف الزوجان لتفيدة أنهما...اقرأ المزيد يفعلان ذلك لحاجتهما للمال لتكوين فرقة استعراضية فتعدهما بمنحهما المبلغ المطلوب. يتأكد لتفيدة حقيقة زوجها فتواجهه بأن تستنجد به لإنقاذها فيضطر للموافقة، يتسلم مجدي النقود من رستم وتطلقه تفيدة حيث إن العصمة في يدها. وتنجح استعراضات الفرقة.

صور

  [17 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يتعجل رستم وفاة زوجته الثرية تفيدة حتى يرثها. يقوم الزوجان مجدي ومنى بخطف تفيدة. يهددان رستم بقتلها إذا لم يسلمهما مبلغًا كبيرا من المال. يرفض رستم ويجدها فرصة للتخلص منها. يعترف...اقرأ المزيد الزوجان لتفيدة أنهما يفعلان ذلك لحاجتهما للمال لتكوين فرقة استعراضية فتعدهما بمنحهما المبلغ المطلوب. يتأكد لتفيدة حقيقة زوجها فتواجهه بأن تستنجد به لإنقاذها فيضطر للموافقة، يتسلم مجدي النقود من رستم وتطلقه تفيدة حيث إن العصمة في يدها. وتنجح استعراضات الفرقة.

المزيد

القصة الكاملة:

رستم(سمير غانم)موظف جامعى بمرتب لا يكفيه شخصيا، فكيف يتزوج ويكون أسرة، وقابله زميله عباس (محمد الشرقاوى) الذى اختصر الطريق وعمل ممرضا ويكسب أكثر من اصحاب الشهادات والذى نصحه...اقرأ المزيد بالزواج من سيدة مسنة وثرية وعلى اجندة عزرائيل، وفعلها رستم وماتت الزوجة وورث رستم نصف مليون، وفعلها مع اخرى ونجح، وعجبه الحال، فدله عباس على الانسة تفيدة (سناء يونس) العانس المصابة بقائمة من الأمراض، وانخدع رستم ليكتشف ان قائمة الأمراض كانت تخص مريضة اخرى وإلتبس الامر على عباس، أما تفيدة فكانت مصابة بحالة نفسية لعنوستها، فلما تزوجت عادت لطبيعتها وحيويتها وشراستها، وخاف رستم من تطليقها لأنه كاتب مؤخر نصف مليون، كما طمع فى مصنعها البالغ قيمته ١٠ مليون جنيه، وعاش رستم مع عشيقته نوال (سلوى عثمان) فى انتظار موت تفيده، بينما كان الزوجان مجدى شريتح (سمير صبرى) ومنى المشنوق (سماح انور) الفنانان الاستعراضيان، يقيمان ببدروم احد الفيلات، ويرفضان تقديم الفن الهابط، لأنه يتنافى مع اخلاقهما، ففكروا فى افتتاح مسرح خاص بهم يقدمان فيه الفن المحترم، وفكروا فى خطف تفيده ومطالبة زوجها رستم بفدية مائة ألف جنيه، ونظراً لأن عندهم اخلاق فسوف يردون المبلغ بعد افتتاح مسرحهم، وبالفعل استغل الخاطفين خلو الفيللا من أصحابها، واختطفوا تفيدة واحتجزاها بالبدروم، وطالبوا رستم بالفدية وحذراه من ابلاغ البوليس بخطفها، ففرح رستم وسارع بإبلاغ البوليس بإختفاء زوجته، متمنيا ان يفى الخاطفين بوعيدهم، ويخلصوه منها، وحاول المقدم مرسى (احمد بدير) ومعه العقيد يوسف (يوسف داود) حل لغز اختفاء تفيدة دون جدوى، وماطل رستم فى دفع الفدية، حتى إضطر الخاطفين لتخفيض المبلغ الى ٥٠ ألف ثم ١٠ آلاف، ولكنه لم يستجب، مما آثار غضب تفيدة التى تعاطفت مع الخاطفين ودعمتهم، حتى فاجئهم المجنون الهارب (فؤاد خليل) قاتل النساء، فتكاثروا عليه فمات بين أيديهم، واتصلت تفيدة بالعقيد يوسف لتخبره ان رستم قد قتل زوجته تفيدة من اجل الزواج من عشيقته نوال، فتم القبض على رستم الذى أراد إثبات برائته بوجود مختطفين، فوافق على دفع الفدية ليقبض البوليس على المختطفين، ولكن تفيدة عدلت القيمة لتصبح مليون جنيه وهو كل مايملك رستم، وطلبت منه سحب مدخراته بالبنك وبيع مقتنياته وسيارته، فإضطر للتنفيذ، ووضع مجدى فى سيارته جثة المجنون، وأخذ الفدية وسقط بالسيارة فى النيل، وهرب بالفلوس، وتعرفت تفيده على جثة الخاطف، وطلقت رستم، وافتتحت مع مجدى ومنى المسرح الاستعراضى. (إقتل مراتى ولَك تحياتى)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • قصة الفيلم من الكوميديا العالمية (أناس لا يرحمون) للكاتب داك لوتو.
  • أول لقاء يجمع بين سمير صبري وسماح أنور قبل أن يشكلا دويتو شهير جدا بالتسعينيات.
  • مقتبس عن الفيلم الأمريكي Ruthless People الذي تم إنتاجه عام 1986 بطولة داني ديفيدو وبت مدلر وإخراج...اقرأ المزيد جيم أبراهامز.
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل