أمس لا يموت  (2003)

6.6
  • ﻣﺴﻠﺴﻞ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

عادت ليلى القاضى وأبنتها من الولايات المتحدة الأمريكية بعد غيبة طالت عشرين عاماً .. حين غادرت الوطن عقب إغتيال عصابة مجهوله لزوجها ضابط الشرطة ( نبيل الشاذلى ) وهو الأمر الذى لم تقوى على إحتمالة .....اقرأ المزيد وحين عادت ( كانت إبنتها قد أصبحت شابة جميلة جنت أموالآ كثيرة من عملها فى تخصصها الفريد كمهندسة للمطارات ) ..ألفت فهمى الفايز ( كبير القرية ) التى نشأ فبها زوجها الذى أغتيل بالقرب منها وهذا الشخص هو الحاكم بأمره فى هذه القرية , والذى يخاف من وصول ليلى حيث سيتبين لها أنه كبير العصابة القديمة التى أرتكبت الحادث ولكنه تاب وأصبح أمسه هذا لا يعرفه الجميع .. ومع ذلك تتجنبه ليلى بقدر الإمكان على الرغم من عدم أرتياحها له دون أن تعرف سره .. لكنها شيئاً فشيئاً تقترب منه لاسيما حين أحب أبنه الدكتور خالد إبنتها هند .. حينئذن يتدخل بثرائه للإنقاذها ماليا بعد إفلاسها على يد أحد المحتالين ومن ثم لا يتحمل وطأة عذاب الضمير فيفصح لها عن سره فتدرك بشاعة الموقف فتعجز عن الإبلاغ عنه .. أما شريكه القديم فيخشى رد فعلها فيصمم على قتلها .. ويفتديها فهمى الفايز الذى يتلقى عنها الرصاص ويقضى نحبه بين ذراعيها وهو يوصيها أن يكون سره بعيداً عن أبنه وإبنته حيى لا يدفعها ثمن خطأه من سعادتهما .

صور

  [6 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

عادت ليلى القاضى وأبنتها من الولايات المتحدة الأمريكية بعد غيبة طالت عشرين عاماً .. حين غادرت الوطن عقب إغتيال عصابة مجهوله لزوجها ضابط الشرطة ( نبيل الشاذلى ) وهو الأمر الذى لم...اقرأ المزيد تقوى على إحتمالة .. وحين عادت ( كانت إبنتها قد أصبحت شابة جميلة جنت أموالآ كثيرة من عملها فى تخصصها الفريد كمهندسة للمطارات ) ..ألفت فهمى الفايز ( كبير القرية ) التى نشأ فبها زوجها الذى أغتيل بالقرب منها وهذا الشخص هو الحاكم بأمره فى هذه القرية , والذى يخاف من وصول ليلى حيث سيتبين لها أنه كبير العصابة القديمة التى أرتكبت الحادث ولكنه تاب وأصبح أمسه هذا لا يعرفه الجميع .. ومع ذلك تتجنبه ليلى بقدر الإمكان على الرغم من عدم أرتياحها له دون أن تعرف سره .. لكنها شيئاً فشيئاً تقترب منه لاسيما حين أحب أبنه الدكتور خالد إبنتها هند .. حينئذن يتدخل بثرائه للإنقاذها ماليا بعد إفلاسها على يد أحد المحتالين ومن ثم لا يتحمل وطأة عذاب الضمير فيفصح لها عن سره فتدرك بشاعة الموقف فتعجز عن الإبلاغ عنه .. أما شريكه القديم فيخشى رد فعلها فيصمم على قتلها .. ويفتديها فهمى الفايز الذى يتلقى عنها الرصاص ويقضى نحبه بين ذراعيها وهو يوصيها أن يكون سره بعيداً عن أبنه وإبنته حيى لا يدفعها ثمن خطأه من سعادتهما .

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻣﺴﻠﺴﻞ




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل