الهاربتان  (2010) The Runaways

4.3
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور أحداث الفيلم حول فتاة من الإسكندرية تقرر السفر مع صديقتها إلي القاهرة بعدما راودهما حلم الشهرة والعمل في الوسط الفني، وبينما كانتا الفتاتان تعتقدان أن الجمال وحده هو بوابة العبور لأحلامهما،...اقرأ المزيد لكنهما تصطدمان في القاهرة بحقيقة أخرى، وهي أن الموهبة هي حجر الأساس وليس الجمال هو الطريق للفن، وبعد مرورهما بضائقة مالية وظروف صعبة تقرر أحداهما العودة إلي الإسكندرية، بينما تعمل الأخرى راقصة.

مفضل أو إس إن ياه... الإثنين 27 نوفمبر 04:30 مساءً فكرني
مفضل أو إس إن ياه... الثلاثاء 28 نوفمبر 09:00 صباحًا فكرني
مفضل أو إس إن ياه... الخميس 30 نوفمبر 01:00 صباحًا فكرني
المزيد

صور

  [39 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم حول فتاة من الإسكندرية تقرر السفر مع صديقتها إلي القاهرة بعدما راودهما حلم الشهرة والعمل في الوسط الفني، وبينما كانتا الفتاتان تعتقدان أن الجمال وحده هو بوابة...اقرأ المزيد العبور لأحلامهما، لكنهما تصطدمان في القاهرة بحقيقة أخرى، وهي أن الموهبة هي حجر الأساس وليس الجمال هو الطريق للفن، وبعد مرورهما بضائقة مالية وظروف صعبة تقرر أحداهما العودة إلي الإسكندرية، بينما تعمل الأخرى راقصة.

المزيد

القصة الكاملة:

هند(نرمين ماهر) فتاة تعمل مضيفة بكافيتريا بالأسكندرية، وتعيش مع امها (نجوى فؤاد) التى كانت تخدم بالبيوت، وتطمع هند ان تتمكن من دفع مصاريف الديسكو عندما تلتقى بصديقتها عبير البحراوى...اقرأ المزيد (ريم البارودى) التى تدفع فى كل مرة، حيث ان والدها عطار ثرى، غير انه يتزوج كثيراً، ويطلق أكثر. فوجئت هند بحضور عبير بشنطة هدومها بعد ان طلق ابيها زوجته (غادة فلفل) التى رفضت استمرار عبير بمنزلها كما رفضت الزوجة الجديدة إستقبال عبير. اتفقت عبير مع هند على السفر للقاهرة لمقابلة مخرج الكليبات سمير حربى (هشام عبد الله) لمنحهم الفرصة فى احد الكليبات حيث انهن يتمتعن بقدر من الجمال ، كما ان عبير وسطها سايب ويمكنها الرقص، وقد استضافهما سمير بمنزله، وقلن حسن النية، وقدم لهن الخمر، فشربن وقلن حسن النية، فطلب منهن إرتداء ملابس نوم فاضحة، ففعلن وقلن حسن النية، وطلب منهن النوم بجواره على السرير فنمن بجواره وقلن حسن النيه، فلما طلب من عبير خلع قميص النوم، هنا ظهرت نواياه الخبيثة وتركن له المنزل فى الفجر وذهبن لمنزل الاستاذ عبد العليم (مجدى فوزى) وزوجته (هدى الصيفى) الذين كانت أم هند تنظف لهم شقتهم عندما يأتون للمصيف، وذلك للمبيت مع بناته الثلاث، وأرسل لهن سمير حربى ليصالحن والعمل كومبارس فى كيلبه الجديد، ولكن بطلته الجديده التى رضخت لمطالبه الجنسية رفضت وجودهن فطردهن، وجلسن بالشارع، ليعرض عليهن الشاب المهذب الشهم أسامه (محمد عبد الحافظ) المبيت بمنزله، وفى اليوم التالى عرفهم بصاحب الكباريه شوقى الذى طلب من عبير مقابلة الست شوق (هياتم) لتعلمها الرقص الخليع، ولكن ام هند ماتت فسافرت هند ومعها اسامه الذى كان مسافرا للأسكندرية لشراء ذهب من الحاج عوضين ( محمد عبد الحليم) لمصلحة والده الحاج عبد السلام (سمير صبرى) وكان مع اسامه مليون جنيه، وبقيت عبير بالقاهرة لمتابعة مستقبلها الفنى، ولكن الست شوق طلبت من عبير ألفين جنيه، فلما علمت هند بالخبر ضحت بنفسها وعرضت على اسامه ان يتزوجها عرفيا مقابل مبلغ ٢٠ ألف جنيه، ولكن اسامه وافق على ١٠ آلاف جنيه، وأثناء عودة هند بالنقود صدمتها سيارة ونقلت للمستشفى وتم إستئصال الرحم والطحال والبنكرياس، وفى نفس الوقت طرد والد اسامه عبير من منزله وذهبت لكباريه صابر (وحيد السنباطى) الذى تعرفت عليه بمنزل الست شوق وعرضت عليه ان ترقص بالكباريه، وينتج لها كليبا، مقابل ان تسلمه نفسها، وإكتشف عوضين ان المليون جنيه ناقص ورك، فإشتكى للحاج عبد السلام، وتم اتهام هند بالسرقة ولم يعترف اسامه بالعقد العرفى خوفا من والده، وتخلت عبير عن هند بمؤامرة من صابر، وتنازلت هند عن الزواج العرفى مقابل التنازل عن الاتهام بالسرقة، ولكن ضمير الحاج عبد السلام استيقظ وجعل ابنه يتزوج من هند رسميا، وافرج عنها فعادت للأسكندرية، بينما سبحت عبير فى عالم الرقص، والعلاقة الآثمة مع صابر كبقية الراقصات.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • شارك الفيلم في مسابقة الأفلام المصرية لمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي.
  • تم انتاج واصدار فيلم الهاربتان عام 2010 ولكنه لم يعرض حتى عام 2014 عندما تم عرضه لاول مرة.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

بمشاهدتك أنت بطل لفيلم الهاربتان

سؤال واحد لازم تجاوب عليه قبل قراءة هذا المقال، هل تعرف أن هناك فيلم اسمه (الهاربتان) للمخرج أحمد النحاس يتم عرضه في سينمات مصر حاليا؟!!! صدقني لو مسمعتش عن ده؛ فإنت الفائز ولم تخسر أي شيء بعتذر أولا عن أي كلام خارج ممكن يصدر مني في هذا المقال، أو طريقة نقدي للفيلم ممكن تكون مش ظريفة وغير مقبولة، وللمعلومة اضطريت تقييم الفيلم 1/10 لإن نظام كتابة النقد هنا يجبرك على إضافة تقييمك للعمل، فالفيلم لا يستحق أكثر من 10/-1 ولذلك وجب التنويه عن ذلك،،، مبدئيا أحب أوضح إني كنت أنا وصديقي أبطال هذا...اقرأ المزيد العمل؛ فكنا (الهاربان) من داخل القاعة في أول عشر دقائق تقريبا من عرض الفيلم، فلم نستطيع استكمال هذه المهزلة الفزيعة، وكمية الابتذال والإسفاف المتناهي.فلا يوجد أي كلام يوصف الصدمة الحقيقة التي صدمت بها، فجملة (لا شيء) تحمل معنى غير موجود بالفيلم أصلا، وحتى أكون صادقة فيما أكتبه ولا أظلم طاقم العمل، وأجني عليهم عسى أن يكون الفيلم حاز على إعجاب موظف السينما مثلا (نظرا لعدم وجود أي جمهور يشاهد الفيلم)؛ فسوف اتحدث عن العشر دقائق فقط التي شاهدتها وساترك الباقي لضمير المخرج. فمع بداية الفيلم وظهور أسماء الممثلين بالمقدمة، تحس إنك بتتفرج على تتر استخدم منفذه برنامج (الموفي ميكر) لتنفيذه، وأنه لم يكلف منتجة الفيلم (سميحة أيوب) ثمن (كوبية الشاي) اللي تناولها ذلك الشخص القائم على التنفيذ، ثم تبدأ الأحداث اللي كنت عارفة تقريبا هي بتدور عن إيه فتاتان من الإسكندرية تحلمان بالشهرة والثراء فتقررا النزوح إلى القاهرة لتحقيق حلمهما وهناك تصدمان بالواقع الأليم فتضطر واحدة للعمل راقصة بالملاهي الليلية، والأخرى (تقريبا بتروح بيتهم)،،، وطبعا لما تعرف أن أبطال الفيلم هم (ريم الباردوي، ونيرمين ماهر، وهياتم ونجوى فؤاد وسمير صبري) يبقى مش محتاج أتكلم عن أي حاجة تاني. طبعا مافيش أداء تمثيلي اتكلم عنه ولا في إخراج، ولا موسيقى ولا أي حاجة... واعتقد أني استرسلت في الكلام كثيرا دون داعي.

أضف نقد جديد


أخبار

  [3 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل