أتيليه السعادة  (2010)

0
  • ﻣﺴﻠﺴﻞ اﺫاﻋﻲ
  • الكويت
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور قصة المسلسل حول مرتاح (سعد الفرج) الرجل الثري و الذي لم يتعب يوماً على أي فلس كسبه في حياته، فهو رجل محظوظ جداً ورث من والدته ثروة كبيرة، و وضع فلوسه في مشروع يدر عليه ربح كبير كل شهر وهو غير...اقرأ المزيد متزوج و لديه مساعد أو ذراع أيمن دائم الاعتماد عليه هو ممدوح من أم مصرية وأب كويتي، ولا ينقص مرتاح أي شيء وهو مدلل ومدلع نفسه رغم أنه ليس صغيراً بالسن حيث أنه في منتصف الخمسينات، ولكن مرتاح لم يكن مرتاحاً أبداً، فهو يفتقد للحب و الأمان في حياته، حيث أنه سليط اللسان وفظ في كلامه مع النساء لذلك فهو فاشل في كل قصص الحب ولم يوفق في إيجاد زوجة له. وفي يوم من الأيام يأتيه محامي لا يعرفه، ليقول له بأن جدته من والده قد توفت وقد ورث منها شيء ما، فيستغرب، حيث أنه لم يعرف أهل والده أبدا لأنهما انفصلا في صغره وأمه تزوجت من رجل آخر، فيذهب مرتاح لمعرفة ما هو الورث الذي حصل عليه من جدته؟ فيفاجأ بأنه عبارة عن ماكينة خياطة قديمة جدا، مرفق معها رسالة تطلب فيها الجدة من مرتاح أن يتشارك فيها مع شقيقته الوحيدة خزنة (حياة الفهد)، استغرب مرتاح فهو يعرف أن لديه شقيقة من والده لكنه لم يلتقِ بها يوما، فيقرر أن يتجاهل الموضوع فهو لا تنقصه فلوس ولا ينقصه حلال لكي يطمع في هذه الماكينة، و يهملها في مخزن البيت حيث توقع أن شقيقته أيضاً ليست بحاجة لها، وفي يوم من الأيام تطرق خزنة باب بيته تطالبه بالماكينة، وتتهمه بسرقتها لنفسه، فيغضب ويدخل في شجار معها، وكل منهما يكيل التهم للآخر و يعاند مرتاح و يقرر أن يحتفظ بالماكينة، فيلجآن للمحامي لحل الإشكال الذي بينهما فيقول المحامي بأن وصية الجدة أن تتشاركا بها، ويقترح عليهما أن يستفيدا منها بأية وسيلة، فيفكر مرتاح مع خزنة بأن يفتحا (أتيليه) نسائي ورجالي لخياطة وتصميم الملابس و يطلقا عليه اسمه (أتيليه السعادة)، وهكذا يكون كل منهما قد ربح شيء من وراء هذه الماكينة، حيث أنها ستكون النواة الأولى في تأسيس هذا المشغل، وسيدخل عليهما عائد بالتساوي من أي مدخول يدخل على المحل، ولأن خزنة فقيرة و بسيطة ولديها أبناء ومطلقة ولكنها ذكية وتعرف الخياطة وموهوبة بالتصميم، يقرر مرتاح أن يترك لها العمل الإبداعي بينما هو يكتفي بالتمويل المالي للمحل. ومن خلال رحلتهما مع هذا المشغل تمر عليهما أشكال وأصناف من الرجال والنساء الذين يتعاملان معهما ويجدان المنافسة من الآخرين ويتحدان و يفكران كيف يصلان بهذا الأتيليه إلى أعلى مستويات النجاح.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور قصة المسلسل حول مرتاح (سعد الفرج) الرجل الثري و الذي لم يتعب يوماً على أي فلس كسبه في حياته، فهو رجل محظوظ جداً ورث من والدته ثروة كبيرة، و وضع فلوسه في مشروع يدر عليه ربح...اقرأ المزيد كبير كل شهر وهو غير متزوج و لديه مساعد أو ذراع أيمن دائم الاعتماد عليه هو ممدوح من أم مصرية وأب كويتي، ولا ينقص مرتاح أي شيء وهو مدلل ومدلع نفسه رغم أنه ليس صغيراً بالسن حيث أنه في منتصف الخمسينات، ولكن مرتاح لم يكن مرتاحاً أبداً، فهو يفتقد للحب و الأمان في حياته، حيث أنه سليط اللسان وفظ في كلامه مع النساء لذلك فهو فاشل في كل قصص الحب ولم يوفق في إيجاد زوجة له. وفي يوم من الأيام يأتيه محامي لا يعرفه، ليقول له بأن جدته من والده قد توفت وقد ورث منها شيء ما، فيستغرب، حيث أنه لم يعرف أهل والده أبدا لأنهما انفصلا في صغره وأمه تزوجت من رجل آخر، فيذهب مرتاح لمعرفة ما هو الورث الذي حصل عليه من جدته؟ فيفاجأ بأنه عبارة عن ماكينة خياطة قديمة جدا، مرفق معها رسالة تطلب فيها الجدة من مرتاح أن يتشارك فيها مع شقيقته الوحيدة خزنة (حياة الفهد)، استغرب مرتاح فهو يعرف أن لديه شقيقة من والده لكنه لم يلتقِ بها يوما، فيقرر أن يتجاهل الموضوع فهو لا تنقصه فلوس ولا ينقصه حلال لكي يطمع في هذه الماكينة، و يهملها في مخزن البيت حيث توقع أن شقيقته أيضاً ليست بحاجة لها، وفي يوم من الأيام تطرق خزنة باب بيته تطالبه بالماكينة، وتتهمه بسرقتها لنفسه، فيغضب ويدخل في شجار معها، وكل منهما يكيل التهم للآخر و يعاند مرتاح و يقرر أن يحتفظ بالماكينة، فيلجآن للمحامي لحل الإشكال الذي بينهما فيقول المحامي بأن وصية الجدة أن تتشاركا بها، ويقترح عليهما أن يستفيدا منها بأية وسيلة، فيفكر مرتاح مع خزنة بأن يفتحا (أتيليه) نسائي ورجالي لخياطة وتصميم الملابس و يطلقا عليه اسمه (أتيليه السعادة)، وهكذا يكون كل منهما قد ربح شيء من وراء هذه الماكينة، حيث أنها ستكون النواة الأولى في تأسيس هذا المشغل، وسيدخل عليهما عائد بالتساوي من أي مدخول يدخل على المحل، ولأن خزنة فقيرة و بسيطة ولديها أبناء ومطلقة ولكنها ذكية وتعرف الخياطة وموهوبة بالتصميم، يقرر مرتاح أن يترك لها العمل الإبداعي بينما هو يكتفي بالتمويل المالي للمحل. ومن خلال رحلتهما مع هذا المشغل تمر عليهما أشكال وأصناف من الرجال والنساء الذين يتعاملان معهما ويجدان المنافسة من الآخرين ويتحدان و يفكران كيف يصلان بهذا الأتيليه إلى أعلى مستويات النجاح.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻣﺴﻠﺴﻞ اﺫاﻋﻲ




  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل