Pet  (2016) حيوان اليف

5.3

تدور أحداث الفيلم في إطار نفسي مشوّق، حيث رجل يلتقي من جديد بفتاة كان معجب بها عن طريق الصدفة ويصبح مهووسًا بها، فيقود هوّسه بها إلى اختطافها واحتجازها تحت مأوى للحيوانات، حيث يعمل، لتصبح هي ضحيته...اقرأ المزيد التي لا تملك شيئًا تواجهه به.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم في إطار نفسي مشوّق، حيث رجل يلتقي من جديد بفتاة كان معجب بها عن طريق الصدفة ويصبح مهووسًا بها، فيقود هوّسه بها إلى اختطافها واحتجازها تحت مأوى للحيوانات، حيث...اقرأ المزيد يعمل، لتصبح هي ضحيته التي لا تملك شيئًا تواجهه به.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • MPAA
    • R



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم تصوير الفيلم في نفس الاستوديو الذي صمم خصيصًا لتصوير فيلم Saw.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

وللحب ايضاَ مخالب .. تلمع في جنباته المظلمه

وللحب ايضاَ مخالب .. تلمع فى جنباته المظلمه بعد سنوات طويلة يلتقي (سيث) زميلته من ايام المدرسة (هولي) و يحاول التقرب لها بكل الطرق مراراً ولكنها طالما صدته حتى يقرر ان يحبسها فى صندوق بداخل ملجأ الحيوانات الذي يعمل فيه . فإلى اي طريق سيصل به هذا الامر . انك حينما ترى شخصاً كسيث وحيداً منعزلاً مع موسيقاه ساكناً باستمرار يبدو على مظهره بعضاَ من الغرابة يجعلك تنتظر لتشاهد كيف تكون حالات غضبه و حبه و تعبيره عن اعجابه لتلك الفتاة . حينما تراه يبحث بشغف و يتدرب بجدية لك ان تتخيل و تنتظر ماذا...اقرأ المزيد سيحدث بعد ان يقابل بالرفض بعد كل ذلك المجهود الذي لم يثمر سوى فى امتاعنا نحن المشاهدين . ايقاع الفيلم متسلل و متصاعد بانضباط .. مظلم و غامض و يحمل الكثير من الاسرار .. بطلاه يلعبان ادواراً لشخصيات استثنائية تماماً تعكس لنا بعضاً من اثار الحب و مشاعره التى تحتاج فى بعض لحظاتها الى ترويض .. ترى سجالا نفسياً و حواريا مريباً كالذي استمتعنا به فى "صمت الحملان" .. و موسيقاه محمسة و موترة و نموذجية بالفعل . الاخراج يهيئ الاجواء كي تصب تركيزك الكامل فى تلك المنطقة مع البطلين بداخل دوافعهم الغريبة وفلسفتهم التي تتجاوز حدود المعقول .. والسيناريو متماشيا مع الاخراج و الصورة فى تناغم لا يترك الفرصة لاصطياد الاخطاء او الافراط فى توقع تقليديات ما يشابهه من افلام . وطريقة السرد بشكل عام كانت متزنة ف التعبير عما هو حادث .. مشوقة ف التلميح عما سيأتي ما يعيب الفيلم .. هو ان المبالغة المقبولة من الشخصيات كونها غير طبيعية و مختلة نفسياً .. لم تكن كذلك فى نهاية الفيلم فقد تخطت حدود المنطق و الواقع أداء أكثر من رائع من كسينا سولو فى دور مرهق للغاية و أداء ممتاز من دومينيك موناغان اجمالا .. وان كانت نهايته كانت سيئة .. و ان كان ظاهره تقليدياً . هو فيلم ملفت .. فشخصياته استثننائية و طريقة تنفيذه مشوقة و ذكية .. ربما يستحق ان تلقى عليه نظرة 6/10

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل