Google+
  • الدخول
  • التسجيل
  • الدخول عن طريق الفيس بوك
7.5

أحلام صغيرة

إحصائيات


  • | مصر
  • | 100 دقيقة
  • | تم عرضه
  • حرب
  • | دراما
  • هل شاهدت هذا العمل؟
  • 2 مستخدم
    تمنوا المشاهدة
    0 مستخدم
    غير مهتمين
  • شاهدته من قبل؟

فى مدينة السويس عام 1967، يموت الصبى غريب مع هزيمة 5 يونيو 1967، لينبعث صوت غريب وكأنه آت من العالم الآخر ليحكى قصة حياته القصيرة من خلال حكاية بلد ومعاناة شعب السويس كله. بطريقة الفلاش باك. نعود لحفل زواج أمه بأبيه وسب إطلاق اسم غريب عليه حتى يعيش لأأن كل أبناء أمه السابقين ماتوا، ليعيش الابن غريبًا. ثم تطوع والده للمقاومة الشعبية عام 1956 ليصد العدوان الثلاثى على مصر، لكنه يستشهد وتموت الجدة حزنًا على ابنها، ولا يترك الأب شيئًا للأم، فتعمل خياطة كما يضطر الابن غريب لترك الدراسة وعمره ثمانى سنوات ليعمل فى مطبعة الأسطى صلاح صاحب المنزل الذى يقيم به والذى يعامله بقسوة ويوالى ضربه، كما يطمع صلاح فى الزواج من أمه هدى بعد وفاة الأب ويعيش الطفل على ذكرى والده، ولكن صلاح يقيم علاقة غير شرعية بهدى يسفر عن حملها سفاح يلتقى غريب فى المطبعة بمحمود زميل والده فى المقاومة الشعبية والذى يلحقه بالمقاومة الجديدة، ليواصل غريب مشوار والده بطبع المنشورات ضد إسرائيل، كما يعجب غريب بالزعيم جمال عبدالناصر ويتخذه أباً له وحامى بيته وبلاده من عدوان اليهود تتزوج "هدى" من صلاح الذى كان يسيئ معاملة غريب ويمنعه من طبع المنشورات الوطنية، يرفض الصغير الهجرة معها للقاهرة غير عابئ بالعدوان الإسرائيلى الشرس على السويس وتدميرها مع إنسحاب الجيش المصرى من سيناء وسقوط الآلاف فى لاميدان، وعندما يشاهد الصبى فى التليفزيون الرئيس جمال عبدالناصر يعلن تنحيته عن الحكم ينهار غريب ويندفع للانطلاق فى المظاهرات الشعبية الصاخبة التى خرجت لتطالب عبدالناصر بالعدول عن التنحى، ولكنه يسقط تحت عجلات إحدى سيارات الجماهير ليلقى حتفه.... المزيد

الصور

(3 صورالمزيد

هوامش

  • تم تصوير الفيلم في مدينة السويس وهي مولد مخرج الفيلم خالد الحجر .

النقد الفنى