• الدخول
  • التسجيل
  • الدخول عن طريق الفيس بوك

يتطرق الفيلم لفكرة الإغتراب بمعناه الحقيقي من خلال أربع فتيات لديهن هدف في الحياة في المدينة، بعيداًً عن المكان الذي نشأن وتربين فيه

الفيلم يعرض حياة اربع طالبات اجتمعن في غرفة واحدة في المدينة الجامعيه ثم في شقة واحدة بعد التخرج من الجامعة قسم الاعلام وانتقلن للعمل في الصحافة فيصور تطور حياتهن العملية وحياتهن الشخصية فاحدى بطلات الفيلم وهي من اصول بدوية تقوم بدورها الفنانة ريم حجاب تقيم علاقة مع رجل متزوج يعمل مخرجا في التلفزيون ويتخلى عنها عندما يعرف بحملها منه فتقوم زميلتها بمساعدتها للذهاب الى احدى العيادات واسقاط الجنين. اما الفتاة الثانية التي تقوم بدورها الفنانة فريدة فترتبط بمخرج سينمائي الا انها تكتشف انه يخونها باستمرار ما يضطرها الى تركه وتلعب دور الفتاة الحكيمة التي لا ترحم نفسها بالانتقادات التي توجهها لذاتها في علاقتها مع هذا المخرج. والفتاة الثالثة التي تقوم بدورها سمية الجويني ترتبط بعلاقة برجل متزوج وتفشل علاقتها به وتتجه بعد ذلك من خلال عملها في المؤسسات المدنية وحقوق الانسان الى النضال باتجاه حرية المراة. في حين ان الشاعرة والكاتبة هبة التي تقوم بدورها الفنانة فرح يوسف تعيش حياتها الانطوائية خجلا من تشوه وجهها بالحبوب وتبحث عن حب لا ياتي.