أحمد عدوية Ahmed Adaweya

(أحمد محمد مرسى) مطرب شعبي مصري شهير. ولد فى محافظة المنيا، كان والده تاجر مواشي وكان ترتيبه فى الأسرة قبل الأخير حيث كان له 14 أخ وأخت. بدأ الغناء عام 1969 فى شارع (محمد علي) فى مقهى (الآلاتية). حيث كان يقوم بالغناء فى الأفراح والحفلات جاءته الشهرة فى عام 1972 من خلال حفل عيد...اقرأ المزيد زواج المطربة (شريفة فاضل) الذي حضره عدد من الفنانين والصحفيين وكان موجود فى الحفل صاحب كازينو (الأريزونا) وعرض عليه العمل هناك، ثم قام بتسجيل إسطوانتين لشركة (صوت الحب) ومن هنا جاءت شهرته. من أشهر أغانيه الشعبية : (السح الدح امبو ، زحمة يا دنيا زحمة ، سيب وأنا أسيب)، استعانت به السينما ليغنى فى الأفلام بسبب شهرته، وأسند له المخرجون بعض الأدوار الكوميدية لكنه لم ينجح كممثل لعدم امتلاكه إلا موهبة الغناء فقط، تعرض لحادث مثير للجدل في بداية التسعينيات كاد ينهي حياته تسبب في إصابته بالشلل لفترة طويلة وابتعد عن الأضواء تماما إلى أن استعاد عافيته مؤخرا وبدأ يظهر تدريجيا ببعض المحاولات البسيطة سواء بإعادة توزيع أغانيه القديمة أو مشاركة بعض النجوم الشباب في أغنيات ذات طابع شعبي مثل أغنيته (الناس الرايقة) مع المطرب اللبناني (رامي عياش) والتي لاقت نجاحًا واستحسانًا كبيرًا. وبرغم ابتعاد عدوية عن الغناء تماما منذ بدايات التسعينات بسبب الحادث الذي تعرض له، إلا أنه مايزال على رأس كبار الأغنية الشعبية في مصر وفي مكانة عالية في هذا اللون الغنائي. تزوج عام 1976 وله ابنة وابن هو (محمد عدوية) وهو مطرب معروف أيضًا.

المزيد


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • (أحمد محمد مرسى) مطرب شعبي مصري شهير. ولد فى محافظة المنيا، كان والده تاجر مواشي وكان ترتيبه فى الأسرة قبل الأخير حيث كان له 14 أخ وأخت. بدأ الغناء عام 1969 فى شارع (محمد علي) فى...اقرأ المزيد مقهى (الآلاتية). حيث كان يقوم بالغناء فى الأفراح والحفلات جاءته الشهرة فى عام 1972 من خلال حفل عيد زواج المطربة (شريفة فاضل) الذي حضره عدد من الفنانين والصحفيين وكان موجود فى الحفل صاحب كازينو (الأريزونا) وعرض عليه العمل هناك، ثم قام بتسجيل إسطوانتين لشركة (صوت الحب) ومن هنا جاءت شهرته. من أشهر أغانيه الشعبية : (السح الدح امبو ، زحمة يا دنيا زحمة ، سيب وأنا أسيب)، استعانت به السينما ليغنى فى الأفلام بسبب شهرته، وأسند له المخرجون بعض الأدوار الكوميدية لكنه لم ينجح كممثل لعدم امتلاكه إلا موهبة الغناء فقط، تعرض لحادث مثير للجدل في بداية التسعينيات كاد ينهي حياته تسبب في إصابته بالشلل لفترة طويلة وابتعد عن الأضواء تماما إلى أن استعاد عافيته مؤخرا وبدأ يظهر تدريجيا ببعض المحاولات البسيطة سواء بإعادة توزيع أغانيه القديمة أو مشاركة بعض النجوم الشباب في أغنيات ذات طابع شعبي مثل أغنيته (الناس الرايقة) مع المطرب اللبناني (رامي عياش) والتي لاقت نجاحًا واستحسانًا كبيرًا. وبرغم ابتعاد عدوية عن الغناء تماما منذ بدايات التسعينات بسبب الحادث الذي تعرض له، إلا أنه مايزال على رأس كبار الأغنية الشعبية في مصر وفي مكانة عالية في هذا اللون الغنائي. تزوج عام 1976 وله ابنة وابن هو (محمد عدوية) وهو مطرب معروف أيضًا.
المزيد





مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل