زهير الدجيلي (1937 - 2016)

كاتب عراقي متعدد المواهب فهو الشاعر والصحافي والكاتب والمسرحي والسيناريست ، حيث كتب العديد من البرامج المتخصصة للأطفال كـ"افتح يا سمسم"، و"سلامتك" والمسلسلات الدرامية والقصص السينمائية تعاون زهير مع الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا، وكتب له مسلسل "زمن الإسكافي" ومسلسل "ديوان...اقرأ المزيد السبيل"، وبدأ بكتابة مسلسل "أشعب"، لكن المرض الخبيث أصابه منذ نحو عام 2012 فأوقفه عن تكملة الكتابة. منذ ولادته في مدينة الشطرة في محافظة الناصرية اول يوليو ،عام 1937 يدفعه الى النضال اليساري، وهاجسا يسكنه وهو يمني القلب في العودة الى الشطرة، وهي كما اكد لمحرر موازين من كان يناديها باغنيته الرائهة (محطات) التي لحنها كوكب حمزة ظل حتى وفاته محررا بارزا في هيئة تحرير جريدة القبس الكويتية وهو كان قد مارس العمل الصحفي في الصحافة العراقية منذ 40 عاما وعمل في أبرز الصحف العراقية المعروفة مثل صوت الأحرار والزمان والجمهورية والف باء والراصد وهو عضو في نقابة الصحفيين في العراق وعضو جمعية الصحفيين الكويتية وأتحاد الصحفيين العرب. وكان قد عمل رئيس تحرير مجلة الآذاعة والتلفزيون العراقية الأسبوعية ورئيس تحرير مجلة السينما والمسرح الشهرية من عام 1969 الى عام 1975. وعمل مراسلا صحفيا للعديد من المجلات والصحف منها مجلة روز اليوسف المصرية من عام 1969 ـ 1973 و مراسل صحيفة القبس وصحيفة الطليعة وصحيفة الزمن الكويتية للفترة من 1998 ـ 2002، واشرف على اصدار مجلة ( صحتك ) لثلاث سنوات في جدة بالمملكة العربية السعودية. وكتب الكثير من الأعمال الأذاعية في اذاعتي بغداد والكويت وتقدر أعماله بالعشرات في مجال التمثيلية الأذاعية والبرنامج والآوبريت.توفي 3 مارس 2016 في كويت

المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • كاتب عراقي متعدد المواهب فهو الشاعر والصحافي والكاتب والمسرحي والسيناريست ، حيث كتب العديد من البرامج المتخصصة للأطفال كـ"افتح يا سمسم"، و"سلامتك" والمسلسلات الدرامية والقصص...اقرأ المزيد السينمائية تعاون زهير مع الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا، وكتب له مسلسل "زمن الإسكافي" ومسلسل "ديوان السبيل"، وبدأ بكتابة مسلسل "أشعب"، لكن المرض الخبيث أصابه منذ نحو عام 2012 فأوقفه عن تكملة الكتابة. منذ ولادته في مدينة الشطرة في محافظة الناصرية اول يوليو ،عام 1937 يدفعه الى النضال اليساري، وهاجسا يسكنه وهو يمني القلب في العودة الى الشطرة، وهي كما اكد لمحرر موازين من كان يناديها باغنيته الرائهة (محطات) التي لحنها كوكب حمزة ظل حتى وفاته محررا بارزا في هيئة تحرير جريدة القبس الكويتية وهو كان قد مارس العمل الصحفي في الصحافة العراقية منذ 40 عاما وعمل في أبرز الصحف العراقية المعروفة مثل صوت الأحرار والزمان والجمهورية والف باء والراصد وهو عضو في نقابة الصحفيين في العراق وعضو جمعية الصحفيين الكويتية وأتحاد الصحفيين العرب. وكان قد عمل رئيس تحرير مجلة الآذاعة والتلفزيون العراقية الأسبوعية ورئيس تحرير مجلة السينما والمسرح الشهرية من عام 1969 الى عام 1975. وعمل مراسلا صحفيا للعديد من المجلات والصحف منها مجلة روز اليوسف المصرية من عام 1969 ـ 1973 و مراسل صحيفة القبس وصحيفة الطليعة وصحيفة الزمن الكويتية للفترة من 1998 ـ 2002، واشرف على اصدار مجلة ( صحتك ) لثلاث سنوات في جدة بالمملكة العربية السعودية. وكتب الكثير من الأعمال الأذاعية في اذاعتي بغداد والكويت وتقدر أعماله بالعشرات في مجال التمثيلية الأذاعية والبرنامج والآوبريت.توفي 3 مارس 2016 في كويت
المزيد




  • بلد الوفاة:
  • كويت


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل