كريستوفر نولان يعبر عن أسفه لضحايا أورورا ويصف الحادث بالوحشي

  • خبر
  • 04:04 مساءً - 21 يوليو 2012
  • 2 صورتين
  • 58,604 مشاهدة



صورة 1 / 2:
كريستوفر نولان مع أبطال فيلمه
صورة 2 / 2:
كريستوفر نولان

عبر المخرج الكبير كريستوفر نولان عن أسفه وحزنه على ضحايا مذبحة أورورا بكولورادو في ولاية دنفر الأمريكية والتي حدثت أمس خارج السينما التي كان يُعرض بها فيلمه الجديد " صحوة فارس الظلام".

وهي المذبحة التي راح ضحيتها 12 قتيل وأكثر من 50 جريح جراء إطلاق مهووس النار بشكل عشوائي على زائرين السينما بعد مشاهدة الفيلم وخروجهم من قاعة العرض، ليجدوا هذا المهووس الذي يرتدي زي أحد الشخصيات بالفيلم يطلق عليهم النار بشكل عشوائي.

وجاء في كلمة نولان "بالنيابة عن فريق العمل بالكامل، أود أن أعبر عن أسفنا العميق إزاء المأساة التي حدثت فجر اليوم، لا أعرف أي شيء عن ضحايا الإعتداء، لكن يكفيني أن أعلم أنهم كانوا يحضرون فيلمي ليخرجوا يجدوا هذا الإعتداء" وأضاف "اؤمن أن السينما هي واحدة من أعظم أشكال الفن الأمريكي، وتجربة التشارك في مشاهدة فيلم ومعرفة تفاصيله معاً هي تسلية مهمة ومبهجة للغاية".

وأكمل نولان "السينما هي بيتي، وفكرة أن أحداً قد ينتهك هذا المكان المبهج والأبرياء به، بهذه الطريقة الوحشية هو أمر مدمر بالنسبة لي"، واختتم نولان خطابه قائلاً "لا يستطيع أياً منا قول اي شيء يمكن به التعبير بشكل كافي عن مشاعرنا تجاه الضحايا الأبرياء وما وقع لهم في هذه الجريمة المروعة، لكن قلوبنا معهم ومع عائلاتهم".

جدير بالذكر أن شركة وارنر بروس المنتجة للفيلم ألغت الزيارة الدعائية للمكسيك والتي كان من المقرر أن يقوم بها أبطال الفيلم وصناعه يوم الأثنين المقبل وذلك على خلفية الحادث الأليم.


تعليقات

أرسل