عنبر  (1948) Anbar

6.9
  • فيلم
  • مصر
  • 130 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تصير عنبر ابنة رشوان باشا حبيسة القصر، ويعامل رشوان باشا نفسه وهو على فراش الموت معاملة سيئة حتى يعترف ﻷقربائه عن مكان تركته التي من المفترض أن يرثوها.


صور

  [31 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تصير عنبر ابنة رشوان باشا حبيسة القصر، ويعامل رشوان باشا نفسه وهو على فراش الموت معاملة سيئة حتى يعترف ﻷقربائه عن مكان تركته التي من المفترض أن يرثوها.

المزيد

القصة الكاملة:

تزوج رشوان بية(عبدالوارث عثر)من الممثلة المسرحية ألمظ على غير رغبة أهله،الذين حاربوه طيلة سنوات زواجه منها،ومنعوه من زراعة ارضه،وسمموا المواشى وأهلكوا الحرث،فخاف على ابنته الوحيدة...اقرأ المزيد عنبر(ليلى مراد)بعد مماته،فقام ببيع كل ممتلكاته وخاف من وضعها بالبنك فيشاركها الورثة من ابناء عمه،فحول الأموال لمجوهرات ووضعها فى صندوق وأخفاه فى مكان ما،ووضع له خريطة خبئها بفستان سهرة كانت ترتديه ام عنبر فى اعمالها المسرحية. حاصره ابن اخيه راغب(فريد شوقى) وابناء عمومته سوسه(إستفان روستى)ورياض القصبجى وسعيد ابو بكر وحسين عسر وعبد المنعم اسماعيل وعبد الحميد زكى وشلاضيمو،وحبسوا إبنته عنبر مع عواد فرقة امها سكر(عزيز عثمان). حاصروه على فراش المرض ومنعوا عنه الماء حتى يعترف لهم بمكان أمواله. جاء انور(انوروجدى)صاحب كازينو النجم الذهبى ومعه مدير مسرحه حسن(حسن فايق)لشراء ملابس الراحلة ألمظ،واستمع انور لغناء عنبر فى محبسها وأعجب بها. اشترى انور الملابس بما فيها فستان السهرة الذى كانت ترتديه عنبر. طلب رشوان ان ينفرد بإبنته وسكر،فسمحوا له بعد ان تلصصوا عليهم، واخبر ابنته بمكان الكنز والخريطة،فلما أبلغته انهم باعوا الملابس لم يتحمل الصدمة ومات. سعى أفراد العصابة لإسترداد الملابس،وسعى سكر و عنبر لنفس الغرض. رفضت المطربة حورية(زينات صدقى)ارتداء فستان السهرة الاسود بدعوى انه مستعمل،وأثناء حوارها مع انور تمزقت ياقة الفستان وظهرت الخريطة وظنها حسن حجاب،فإحتفظ به.تقابل انورمع راغب وسوسة وباقى العصابة وعرض عليهم الانتظار بعد انتهاء العرض وخلع الممثلين لملابسهم للحصول عليها،بينما عرض على عنبر ان تغنى بدلا من حورية،فرحبت خصوصا وانها سترتدى الفستان،وبعد غناءها وإعجاب الجمهور بها وتصفيقه لها،هربت مع سكر بالفستان،ولكنهما اكتشفا عدم وجود الخريطة بعد تمزيق الياقة،فعادت الى انور وشرحت له الحقيقة كاملة،فبحث عن الخريطة حتى وجدها مع حسن. قرر انور الذهاب الى القصر للبحث عن الكنز بمعاونة أفراد فرقته الغنائية اسماعيل(اسماعيل ياسين)وشكوكو(محمودشكوكو)وينى (إلياس مؤدب)بينما ذهب سكر الى البوليس وأبلغه بكل شئ.تمكن انور من الوصول الى الكنز،وهنا ظهرت العصابة واستولت على الكنز،ولكنهم اختلفوا وتصارعوا فيما بينهم،وجاء البوليس بقيادة الضابط مختار(مختار حسين)الذى استطاع السيطرة على أفراد العصابة وقبض عليهم جميعا،وتزوج انور من عنبر التى أصبحت بطلة فرقته الغنائية.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات