النعامة والطاووس  (2002) The Ostrich and the Peacock

5.8
  • فيلم
  • مصر
  • 95 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • +18

تتزوج سميرة وحمدى بعد قصة إعجاب وحب سريعة، ويبدآن حياة رتيبة، الزوجة سميرة عاملة فى مشغل. تتوتر علاقتهما الزوجية نتيجة فشلهما فى علاقتهما الحميمة وعدم القدرة على التواصل الجسدى، الأمر الذى يؤدى إلى...اقرأ المزيد الإنفصال عن بعضهما دون طلاق. تجد سميرة أن الحل لمشكلتهما هى التردد على عيادة الدكتورة فاطمة طبيبة الأمراض النفسية، ومن خلال هذا يستعرض الفيلم القهر الذى تتعرض له الفتاة الشرقية، وتنجح الطبيبة فى إقناع الزوج بالتردد على عيادتها والالتزام بنصائحها من أجل أن ينجح الاثنان فى الخروج من مأزق الظروف الاجتماعية والعادات التى أدت إلى وقوعهما فى مأزق كان يمكن أن يؤدى بهما إلى الطلاق، وفى النهاية تنجح الطبيبة فى مساعدة الزوجين لتستمر الحياة بعد ذلك.

مفضل سيما الثلاثاء 27 نوفمبر 09:00 صباحًا فكرني
مفضل سيما الأربعاء 28 نوفمبر 12:30 صباحًا فكرني
المزيد

صور

  [14 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تتزوج سميرة وحمدى بعد قصة إعجاب وحب سريعة، ويبدآن حياة رتيبة، الزوجة سميرة عاملة فى مشغل. تتوتر علاقتهما الزوجية نتيجة فشلهما فى علاقتهما الحميمة وعدم القدرة على التواصل الجسدى،...اقرأ المزيد الأمر الذى يؤدى إلى الإنفصال عن بعضهما دون طلاق. تجد سميرة أن الحل لمشكلتهما هى التردد على عيادة الدكتورة فاطمة طبيبة الأمراض النفسية، ومن خلال هذا يستعرض الفيلم القهر الذى تتعرض له الفتاة الشرقية، وتنجح الطبيبة فى إقناع الزوج بالتردد على عيادتها والالتزام بنصائحها من أجل أن ينجح الاثنان فى الخروج من مأزق الظروف الاجتماعية والعادات التى أدت إلى وقوعهما فى مأزق كان يمكن أن يؤدى بهما إلى الطلاق، وفى النهاية تنجح الطبيبة فى مساعدة الزوجين لتستمر الحياة بعد ذلك.

المزيد

القصة الكاملة:

حمدى (مصطفى شعبان) تزوج من جارته سميرة (بسمه) بعد تبادل الإعجاب بينهما، وكانت سميره قد شعرت بالحب نحو حمدى، بعد ان تخيلت الحياة الوردية معه، ولكنها تسلحت فى ليلة الدخلة بنصائح...اقرأ المزيد وتعليمات والدتها (لبنى محمود) بأن تكون مهذبة ومتربية، ولا تظهر لزوجها انها ملهوفة على العلاقة الجنسية، وبذلك حجرت على أحاسيسها التى كبتتها، حتى أصبحت اُسلوب حياة، أما حمدى والذى كان متسلحا بتجارب وممارسات خاطئة، مع محترفات بيع الهوى، فكان متسرعا فى تناول العلاقة الحميمه، مما كان ينهى العلاقة فى ثوان معدودات، وقبل ان تشبع سميرة رغبتها، مما آثار أعصابهما معا، ومر على زواجهما ٣ سنوات أنجبا فيها مولودة صغيرة عمرها ٦ شهور، وكانت سميره تتشاجر مع حمدى لأتفه الأسباب، لعدم قدرتها على مصارحته بما تعانى، مما جعل حمدى يتهمها بالبرود الجنسى، مما دفعها لأخذ ابنتها وترك منزل الزوجية، والعودة لمنزل والدتها، دون ان تصارحها بحقيقة زعلها مع زوجها، ولم يسع حمدى لسرعة مصالحة زوجته، ولجأ لزميله بالبنك العازب طبلاوى (خالد صالح) والذى يجمع بشقته شلة الازواج الهاربين من زوجاتهم، يتناولون المكيفات ويشاهدون الأفلام الجنسية، رغم وجود فتيات الليل يمارسون معهن الرذيلة بالأجر، وشرب حمدى وأقام علاقة مع فتاة الليل ميمى (عبير الصغير) والتى رسمت الحب على حمدى، وطلبت منه ان يلتقيها خارج شقة الشلة، لأنها أحبته وتريد ان تكون له وحده، مما دعاه للقاءها فى شقة الزوجية، نظرا لغياب زوجته عن المنزل، حتى اكتشف ان ميمى تفعل ذلك مع باقى الزبائن. بينما شعرت سميره بأنها ربما تكون مقصرة مع زوجها، بسبب ماتسمعه من زميلاتها المتزوجات بالمشغل، وإنهن يتصنعن لأزواجهن، وكادت سميرة تسقط فى بئر الخيانة، مع مدير المشغل محمود (صلاح سرحان) والذى أبدى تعاطف معها، وأسمعها الكلمات الرقيقة، ولكنها فاقت لنفسها اخيراً، وسمعت عن الدكتورة النفسية فاطمه بسيونى (لبلبه)، التى تتحدث عن أسباب الطلاق بسبب فشل العلاقة الحميمة بين الزوجين، فتوجهت إليها وناقشتها فى مشكلتها، واكتشفت ان عدم التجاوب سببه التربية السيئة، والممارسات الخاطئة، والخوف والقلق، وأيضا ختان المرأة الذى يصيبها بصدمة فى الصغر، بالإضافة لأنانية الزوج، الذى يريد ان يشبع رغبته، دون النظر لرغبة رفيقته، وطلبت الدكتورة فاطمه من حمدى ان يخضع هو الآخر للعلاج النفسى، ولكنه رفض، فلما شاهد زميله طبلاوى مصطحبا فى شقته، سيدة متزوجة (سلوى محمد على) والتى أخبرته بأنها تخون زوجها بسبب أنانيته، وإهتمامه برغبته دون رغبتها، خاف حمدى على نفسه، ان تخونه سميره، فخضع للعلاج هو الآخر، وصارح الدكتورة بكل تفاصيل حياته قبل وبعد الزواج، ونصحته ومعه سميره بالتريث وعدم الاندفاع، واستحضارهم لأحاسيسهم معا، حتى تكتمل العلاقة ويتوافقان فى إتمام رغبتهما معا، وإستمعا للنصيحة فنجحت علاقتهما، والغريب ان الدكتورة فاطمة كانت تعانى من زوجها (رفيق محسن) الذى كان يوليها ظهره فى الفراش. (النعامة والطاووس)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +18


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أخبار

  [2 خبرين]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل