فيلم ثقافي  (2000) Cultural Film

8
  • فيلم
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يروي فلم ثقافي قصة ثلاثة شباب (فتحي عبد الوهاب ، وأحمد رزق ، وأحمد عيد) يريدون مشاهدة أحد الأفلام الثقافية (فيلم إباحي) سويا . تدور أحداث الفلم في إطار كوميدي حول محاولتهم تجميع عناصر المشاهدة...اقرأ المزيد الأساسية (الفلم ، والفيديو ، والمكان) ، وما يحدث لهم من مواقف ومفارقات أثناء ذلك .

المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يروي فلم ثقافي قصة ثلاثة شباب (فتحي عبد الوهاب ، وأحمد رزق ، وأحمد عيد) يريدون مشاهدة أحد الأفلام الثقافية (فيلم إباحي) سويا . تدور أحداث الفلم في إطار كوميدي حول محاولتهم تجميع...اقرأ المزيد عناصر المشاهدة الأساسية (الفلم ، والفيديو ، والمكان) ، وما يحدث لهم من مواقف ومفارقات أثناء ذلك .

المزيد

القصة الكاملة:

ثلاثة أصدقاء فى سن الشباب، انهوا دراستهم الجامعية وينتمون إلى الطبقة المتوسطة، يحصلون على شريط فيديو يعتقدون ان به مشاهد خارجة، ومع التهاب خيالهم تبدأ رحلة البحث عن مكان ليشاهدوا...اقرأ المزيد فيه شريط الفيديو، يذهبون إلى زميل لهم فلا يجدوه ولكن جاره يستضيفهم مقابل مشاركتهم فى المشاهدة، تنقطع الكهرباء فيرحلوا إلى مكان آخر يذهبون إلى مؤسسة خيرية ويدعون أنهم طلبة فى كلية الطب وان الشريط الذي معهم مسجل عليه عملية جراحية، ويصر أمام المسجد أن يشاركهم فى مشاهدة هذا الشريط العلمى مما يوقعهم فى حرج شديد، ومع توالى الأحداث يصبح طلاب المشاهدة كثيرون، يفكرون فى مشاهدته فى سيارة ميكروباص، يقوم الونش بسحب السيارة، أخيرا يتمكنون من مشاهدة شريط الفيديو الذى لم يكن سوى تسجيل لإحدى جلسات مجلس الشعب لمناقشة إتاحة فرصة العمل للشباب.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • الظهور الأول سينمائيا لروبي بمشاهد صغيرة وظهر اسمها بالتتر رانيا حسين.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

فيلم تسجيلى...

يروى فيلم ثقافى قصة ثلاث شباب (فتحى عبد الوهاب ,أحمد رزق ,أحمد عيد) يحصلون على فيلم ثقافى (porn بلغة التسعينات) ,وتدور أحداث الفيلم حول محاولتهم تجميع عناصر المشاهدة الأساسية (الفيلم و الفيديو و المكان) و مشاهدة الفيلم والمواقف التى تحدث لهم خلال ذلك. فيلم ثقافى هو فيلم كوميدى يتعرض ببراعة من خلال محركه الرئيسى (الرغبة الجنسية أو كبتها) للعديد من أنماط الشبابى فى التسعينات ,ما بين الجامعيين والحرفيين والعاطلين و غيرهم ,كما يتعرض من خلال الأحداث لعدة أنماط اجتماعية ما بين المدنى و الريفى...اقرأ المزيد والحرفى و المسجد و الكنيسة و غيرها. يتميز الفيلم من وجهة نظرى بقوة القصة والسيناريو و الحوار, و أهم أسباب قوتهم هو واقعية التناول و التفاصيل الصغيرة البارعة مثل شروط استعارة الافلام بين الأصدقاء و بعضهم أو اسم الريس برايز مثلا. و تنوع تلك التفاصيل ما بين شخصيات القصة و تناثرها عبر الفيلم. الفيلم قدم أبطاله الثلاثة (الوجوه الجديدة آنذاك) فتحى و رزق و عيد فى مساحة كبيرة ,فالفترة كانت مرحلة تغيير وجوه نوعا ما فى السينما المصرية بالاضافة لموضوع الفيلم نفسه الذى تناسب مع اختيارات البطولة ,و ساعدهم وجود العديد من الوجوه المألوفة فى أدوار قصيرة أضافت الكثير لقوة الفيلم ولصدق التناول ,و ضيوف الشرف مثل يسرا و سامى العدل (صاحب الشركة). فيلم ثقافى هو أحد أفلامى المفضلة شخصيا فقد قدم مشكلة هى مكون أساسى لخلفية شباب المرحلة الزمنية المتناولة بصورة شديدة الواقعية و المباشرة وبطريقة كوميدية,و بتنوع فى تناول أنماط عديدة من الشباب لا يتفقون الا فى الرغبة فى مشاهدة الفيلم الثقافى (وصلوا فى أحد المشاهد ل 14 شخص). ذلك دون طرح للحلول الساذجة من نوعية الكنز جوة كل واحد فينا, أقارنه فى ذلك (كرأى شخصى تحسبا لتحفظ البعض) بفيلم الكيف أحد أشهر الأفلام المصرية و أكثرها شعبية. 10/10 تقييما للفيلم فهو ان لم يكن علامة فى تاريخ السينما فهو علامة على جيل كامل...

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل