عايزة أتجوز  (1952) I Want to Get Married

5.8
  • فيلم
  • مصر
  • 122 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور أحداث القصة حول المطربة (نور) وحيرتها الكبيرة بين (سمير) الذي يحبها من كل قلبه ولكنه لا يعرض عليها مسألة الزواج، وبين عمه الثري الذي يعتبرها محبوبته ولكنه لا يقرر الزواج منها أيضًا، ولكن حياة نور...اقرأ المزيد وعاداتها وتقاليدها الصعيدية تفرض عليها الزواج وعدم الدخول في علاقات عاطفية فقط دون زواج، تقابل نور مطربًا (وحيد) وتقع في غرامه.

المزيد

صور

  [16 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث القصة حول المطربة (نور) وحيرتها الكبيرة بين (سمير) الذي يحبها من كل قلبه ولكنه لا يعرض عليها مسألة الزواج، وبين عمه الثري الذي يعتبرها محبوبته ولكنه لا يقرر الزواج منها...اقرأ المزيد أيضًا، ولكن حياة نور وعاداتها وتقاليدها الصعيدية تفرض عليها الزواج وعدم الدخول في علاقات عاطفية فقط دون زواج، تقابل نور مطربًا (وحيد) وتقع في غرامه.

المزيد

القصة الكاملة:

تهرب فرحانه(نور الهدى)من بلدتها وتحضر للقاهرة للعمل مطربة،وتخفت تحت إسم نور العين، وأخبرت أهلها أنها قد تزوجت من طبيب، وتسعى نور العين للزواج من رجل ثرى، يكفل لها حياة كريمة، لأن...اقرأ المزيد المجتمع ينظر للمطربين نظرة دونية، وتتعرف على الثرى العجوز وجدى كريستال (سليمان نجيب) صاحب مصانع الكريستال، والذى يمتلك عزبة ٣٠٠ فدان، وأرصدة بالبنوك، ونصبت شباكها حوله، غير انها قابلت إبن أخيه الشاب وجيه كريستال (عبدالسلام النابلسى)، الذى يعمل معه ووريثه الوحيد، وتبادلا الإعجاب، وفضلت نور العين الزواج من وجيه الشاب، أفضل من الزواج من وجدى العذاب، وكلاهما من الأثرياء، وأمسكت نور العين العصا من المنتصف، لعلها تفوز بأحدهما، ولكن كل منهما يريد الزواج بها، زواجا عصريا، أى بدون عقد رسمى أو عرفى، حياة زوجية بدون إلتزامات، لأن الشرف أصبح موضه قديمه، وترفض نور العين وتطردهما من منزلها، وتصاب بخيبة أمل، وتتناول الخمر وتخرج مع خادمتها الجديدة فكيهه (زينات صدقى)، بعد أن هيأت لها الخمر أن تبحث عن شاب فقير لتتزوجه، وتغيظ كل من و. كريستال، وتعثر فى أحد الحدائق العامة، على الشاب فريد (فريد الأطرش) جالسا مع عوده يغنى، فتنجذب لغناءه، وتقرر انه الفقير المطلوب، وعندما يصيبها الإعياء من الخمر، تطلب منه فكيهه أن يقود سيارتهما لإيصالهن للمنزل، ولكن نور العين تعده بإشراكه فى أحد أفلامها، ولأنه شاب فقير ومطرب لا يجد فرصته، فقد وافقها على الفور، وتناول معها الخمر، ليفقد وعيه هو الآخر، ويقضى الليلة بمنزلها بملابسه الداخلية، وفى الصباح يحضر وجيه كريستال ليعتذر عما بدر منه فى الأمس، ويخبرها ان عمه يمر بأزمة مالية، ويريد تزويجه من إبنة الثرى السكندرى طاهر الانفوشى، ليخرجهم من أزمتهم المالية، وانه يحبها وسيظل مخلصا لها، ولكنه عندما يكتشف وجود فريد بالمنزل، بملابسه الداخلية مختبئا داخل الدولاب، يأخذ بدلته ويخرج بها انتقاما منهما، وتضطر نور العين للخروج لشراء بدلة جديدة لفريد، ليغادر المنزل، ولكنها تفاجأ بزيارة من عمها (محمد التابعى) وزوجته (سعاد احمد) وأبناءهما (عبد الغنى النجدى) و (سعيد ابو بكر)، وتطلب من فريد ان يقوم بدور زوجها الطبيب، ريثما يغادر عمها وأبناءه المنزل، وتذهب هى لمصالحة وجيه ولكنها لم تجده بالمنزل، وترد على تليفون طاهر الانفوشى، الذى يستفسر عن ميعاد حضور العريس للتعرف عليه، فتعتذر، بصفتها أخت العريس، لمرض وجدى كريستال، وتحدد له الغد ميعاد لوصول العريس وهى معه، للتعارف وإتمام الخطوبة. كان طاهر الانفوشى (سراج منير) الثرى المعروف، يعانى أيضا من ضائقة مالية، ويعتمد على زواج إبنته فيفى (كوثر شفيق) من الثرى وجيه كريستال، غير أن فيفى هربت من المنزل، لتتزوج من حبيبها الذى إختارته، وإضطر طاهر الانفوشى، لإستئجار الراقصة ليلى (ليلى الجزائرية) لتقوم بدور إبنته، التى لم يرها العريس من قبل، ريثما يتمكن من إستلام المهر، وعندما تعود إبنته، يقنعهم انهم لم يروا العروس جيدا، وفى نفس الوقت اتفقت نور العين مع فريد على السفر للأسكندرية، لتمثيل دور العريس وجيه، ومعه أخته فكيهه، على ان يبدو مجنونا ويفركش الزيجة، حتى يتفرغ لها وجيه الأصلى، وبالفعل ذهب فريد مع فكيهه، وكانت المفاجأة، أن الراقصة ليلى لها حبيب إسمه على، ضابط بحرى، غرق فى البحر، وهو يشبه فريد تماما، فكشفت له عن شخصيتها الحقيقية، وكشف لها فريد عن شخصيته الحقيقية، وأمسكت ليلى بعنق فريد وإحتضنته بديلا لحبيبها الراحل، ودخلت عليهما فكيهه، وإستنكرت جرأة العروس وإنفلات أخلاقها، ونعتت أهل العروس بالإباحية، وتشاجر الجميع، وإعتدى فريد على طاهر بيه، وتم طردهما، فلما حضر وجدى ووجيه كريستال، قام طاهر بيه وزوجته عليه (ثريا فخرى) بطردهم، وباظت الجوازة، ولكن ليلى أمسكت بتلابيب فريد، ولم تتركه وألحقته بالعمل معها فى الصالة كمطرب، وأمام نجاحه وافق مدير الصالة (عباس رحمى) على الأوبريت الذى ألفه فريد، وطلب منه البحث عن مطربة، فإقترح فريد إحضار نور العين، التى وافقت بعد ضياع وجدى ووجيه، وشعورها بالإعجاب والحب نحو فريد، الذى بدأ نجمه يعلو، ووافقت على العمل معه فى الأوبريت، ولكن ليلى ونور العين تنازعا الفوز بقلب فريد وتشاجرتا، ولكن فريد قرر الاختيار بينهما عقب نجاح الأوبريت، وبعد نجاح الأوبريت حضر على (فريد الأطرش) حبيب ليلى الأصلى الذى إتضح نجاته من الغرق، وتزوج من ليلى، بينما تزوجت نور العين من فريد. (عايزه اتجوز)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • أنتج الفيلم ولحن موسيقاه الفنان (فريد الأطرش).
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل