شهرزاد  (1946)

5.5
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يعلن السلطان الشاب (شهريار) عن رغبته فى الزواج ويختار عروسه التى يحدث أن تخونه ، فينقلب حاله تجاه النساء معلنًا ثورته عليهن مقرًا بأنهن لا يصلحن إلا للمتعة فقط ، ثم يعلن أنه سيتزوج كل ليلة من فتاة...اقرأ المزيد عذراء ثم يقتلها فى مطلع الفجر بعد أن يكون قد تمتع بها . وبعد ان يقتل الكثيرات بسيف سيافه (مسرور) يقع الاختيار على ابنة وزيره (شهرزاد) والتى تقرر أن تنقذ بنات جنسها من هذا السلطان الظالم ، فكانت تقص عليه القصة وتتوقف عند الفجر عن الروى دون أن تنهيها فلا يقتلها آملاً أن تكمل عليه القصة فى الليلة التالية ، لكنها ما أن تنتهى من قصة حتى تبدأ غيرها وتتوقف عند الفجر مما يؤجل قتلها حتى كانت ألف ليلة استطاعت فيها أن تستولى على قلب (شهريار) الملك وتنقذ نفسها من الموت ، تنقذ جنسها جميعه فى المملكة ، ومن خلال هذه الأقاصيص استطاعت أن تعلم الملك شيئًا ؛ حتى خلدها التاريخ فى صفحات أساطيره .

صور

  [15 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يعلن السلطان الشاب (شهريار) عن رغبته فى الزواج ويختار عروسه التى يحدث أن تخونه ، فينقلب حاله تجاه النساء معلنًا ثورته عليهن مقرًا بأنهن لا يصلحن إلا للمتعة فقط ، ثم يعلن أنه...اقرأ المزيد سيتزوج كل ليلة من فتاة عذراء ثم يقتلها فى مطلع الفجر بعد أن يكون قد تمتع بها . وبعد ان يقتل الكثيرات بسيف سيافه (مسرور) يقع الاختيار على ابنة وزيره (شهرزاد) والتى تقرر أن تنقذ بنات جنسها من هذا السلطان الظالم ، فكانت تقص عليه القصة وتتوقف عند الفجر عن الروى دون أن تنهيها فلا يقتلها آملاً أن تكمل عليه القصة فى الليلة التالية ، لكنها ما أن تنتهى من قصة حتى تبدأ غيرها وتتوقف عند الفجر مما يؤجل قتلها حتى كانت ألف ليلة استطاعت فيها أن تستولى على قلب (شهريار) الملك وتنقذ نفسها من الموت ، تنقذ جنسها جميعه فى المملكة ، ومن خلال هذه الأقاصيص استطاعت أن تعلم الملك شيئًا ؛ حتى خلدها التاريخ فى صفحات أساطيره .

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • من كتاب (رواد و رائدات السينما المصرية) للناقد الفني محمد السيد شوشة و الذي عاصر العصر الذهبي...اقرأ المزيد للسينما المصرية و التقى بالكثير من فنانوه ، و قد كان له الشرف في مقابلة الفنان حسين صدقي و اخذ حوار معه قبل وفاته و من حسن الحظ ان الحوار تم تدوينه من ضمن الكتاب : جاء في ص112 : ((محمد السيد شوشة سائلا حسين صدقي : جاء في كتاب "كفاح فنان" الذي اصدره عنك عبدالعليم المهدي عام 1952م انك كنت في بعض افلامك تحارب الظلم و الطغيان في شخص الملك فاروق ؟ حسين صدقي : لعله يقصد بذلك فيلمي "شهرزاد" الذي اخرجه فؤاد الجزايرلي ، لأنه كان يدور حول حياة ملك عابث في صورة "شهريار"))
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل