كابتن هيما  (2008) Captain Hema

7
  • فيلم
  • مصر
  • 104 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

إبراهيم أو كابتن هيما (تامر حسنى) خريج كلية التربية الرياضية كان حلمه أن يصبح لاعباً محترفاً لكرة القدم ولكنه لم يستطع تحقيق ذلك ولظروف أسرته الصعبة مادياً يضطر للعمل كسائقاً بإحدى مدارس اللغات وهناك...اقرأ المزيد يتعرف على مريم (زينه) مدرسة الرسم التى يلاحقها سياسى ثرى (أحمد زاهر) والتى تتعرض لمشاكل عديدة نتيجة ملاحقة ذلك السياسى لها وتتوالى الأحداث

صور

  [56 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

إبراهيم أو كابتن هيما (تامر حسنى) خريج كلية التربية الرياضية كان حلمه أن يصبح لاعباً محترفاً لكرة القدم ولكنه لم يستطع تحقيق ذلك ولظروف أسرته الصعبة مادياً يضطر للعمل كسائقاً بإحدى...اقرأ المزيد مدارس اللغات وهناك يتعرف على مريم (زينه) مدرسة الرسم التى يلاحقها سياسى ثرى (أحمد زاهر) والتى تتعرض لمشاكل عديدة نتيجة ملاحقة ذلك السياسى لها وتتوالى الأحداث

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [1 نقد]

مضاد للإكتئاب!..هو الفيلم المضاد لـ(حين ميسرة)!! :)

مبدائيا دعنا نتفق على ان تامر حسنى هو انسان مالوش لازمة فى اى ازمة فى حياتنا..و اصغر بكثير جدا من عمرو دياب..و عمرو دياب اصلا اصغر جدا من عبد الحليم حافظ.. و هو رد سجون..و غير متعلم..لم يكمل تعليمه الجامعى (تجارة المنصورة)..و مزور و مزيف (شهادة المعاملة العسكرية و شهادة التخرج)..و صاحب الفاظ سخيفة و سمجة جدا فى اغانيه.. المهم.. الفيلم بقى.. هذا الفيلم هو المضاد السينمائى لفيلم (حين ميسرة) و الفيلم الكارثى (الغابة)..عكسهم فى كل حاجة على طول الخط..و اول إخراج لنصر محروس.. الفيلم يعتمد على جمال و...اقرأ المزيد شياكة و نظافة و حلاوة الصورة..حتى لو فى مناطق شعبية و فقيرة..بدون مبالغات غير منطقية...علشان عين مخرج و مدير تصوير كويسة و (غير مريضة)..لا تعشق القمامة و العشوائيات و اطفال الشوارع و العربيات الكارو و المخلفات الحيوانية..الخ..الخ.. لاحظت حاجة تانية..الفيلم مافيهوش محجبات خاااااالص..غير ام تامر حسنى فى مشهد فلاش باك ظهرت فيه بضهرها مدته 4 ثوانى ! خدعوك فقالوا..مافيش قصة..لو فيه واحد قالك كدة..قل له: هى افلام هنيدى و محمد سعد و احمد رزق و ماجد الكدوانى و هانى رمزى و احمد عيد و زعيم آخر زمن (احمد باشا حلمى اتجوز منى زكى..اوب ترررااا)..فيها قصة؟ طيب بلاش دى.. افلام اسماعيل ياسين و استفان روستى و فؤاد المهندس و تلتين افلام عادل إمام فيهام قصة؟ بلاش.. هل نصف تراثنا السينمائى..فيه قصة؟ (1850 فيلم تقريبا من اصل 3700 تقريبا برضه( الفيلم يحمل رسالة و مضمون حلو جدا..تنظيف امخاخ و قلوب الناس من الهموم و المشاكل و الاوجاع و البكاء و الزن و العويل و الصراخ و القطارات و خالد يوسف!! و لا منى الشاذلى (بتاعة الاسود طول الاسبوع) و احمد المسلمانى بتاع (الحكومة عملت لكم مفاجأة زى ما بتقول جريدة البديل و هاترفع الاسعار للمرة السادسة..على شهر رمضان و..كل سنة..و انتم طيبين(.. لاء..مش تغييب..هو رسالة السيرك القومى تغييب؟ ايوة فيه فرق بينهم ..بس لو الفيلم نجح انه يرفه عن الناس بدون كذب (اكرر بدون كذب) فهو فيلم جيد و يستحق التحية.. فيلم بسيط و سلس و لطيف و ظريف بدون مناقشة اى قضية او توصيل رسائل سياسية و مجتمعية..دعونا نتعامل معه بمنطق قطعة الجاتوه..نحن لا نعيش بدون ماء او خبز مثلا..نحتاجهم..و نحتاج للدواء..الا اننا نستمتع بالجاتوه على الرغم من انه ليس مفيد! هذا ما اقصده. و جميع ما قلته لا ينزع عنه صفته كفيلم..اما مثلا "7 ورقات كوتشينة" فيجوز ان احنا نقفش عليه و نرفضه..فهو ليس بفيلم اصلا! الاداء..مش بطال من الجميع..ربما احمد زاهر هو الوحيد الذى مثل بجد..و حتت بسيطة جدا! السيناريو ضعيف حبتين تلاتة..الاخراج..جميل بجد..بس محتاج سيناريو اجمد من كدة و هايقول..الديكور..استاذ..اضاءة مناسبة..موسيقى متوسطة المستوى..حوار خفيف الظل بدون افيهات السائقين و الدلالات (كوميديا مرحلة ما بعد 1996 -(إسماعيلية رايح جاى) محمد هنيدى و علاء ولى الدين إخوان.) هو يصلح كفيلم عائلى او فيلم اطفال (14 – 16 سنة) من الدرجة الاولى مُكيف (مثل 90% من افلام احمد حلمى مثلا..(اطفال و حيوانات اليفة و افيهاتنا و احنا تلامذة مدارس)، على الرغم من انكارنا لهذا) و هذا ليس شئيا سيئا..لإن معظمنا لا يجد مشكلة فى مشاهدة فيلم كونج فو باندا (كارتون ثلاثى الابعاد ) على الكومبيوتر مثلا! (و لا هانكدب؟؟) المونتاج جميل..الاغانى..بعضها ليس له لزوم..بس لازم بقى..مادام تامر موجود يبقى لازم.."هوووووووووو"! الفيلم ليس عبقريا..و لا شديد الجودة..بس مش بطال..و يحقق متعة بصرية و يساهم فى قتل الملل و ملئ الفراغ..و لو مثله مثلا احمد حلمى لصفق له الجميع..و لكن تامر حسنى..نراه جميعا (و انا من ضمنهم) عايش فى الدور طحن!..علشان كدة حكمنا على الفيلم بالإعدام الفنى من قبل ما ينزل..زى مانجحنا (حسن و مرقص) من ابريل اللى فات!!..بس خلينا محايدين! النتيجة الإجمالية: 5 من عشرة

أضف نقد جديد


أخبار

  [3 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل