مافيش غير كده  (2006) None but that!

3.5
  • فيلم
  • مصر
  • 99 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

ناهد (نبيلة عبيد) يطلقها زوجها وتتفرغ لتربية أبناءها الثلاث وبعد معاناة مع صعوبة الحياة توافق على تشجيع ومساعدة ابنتها الصغرى الجميلة دينا (أروى) لتدخل عالم الفن والغناء ,وبمساعدة المنتج الكبير نادر...اقرأ المزيد (خالد ابو النجا) ولكن بعدما نجحت ناهد في تحقيق حلمها وحلم الغناء تكتشف إن المنتج يستغل ابنتها وتستمر الأحداث إلى النهاية

المزيد

صور

  [56 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

ناهد (نبيلة عبيد) يطلقها زوجها وتتفرغ لتربية أبناءها الثلاث وبعد معاناة مع صعوبة الحياة توافق على تشجيع ومساعدة ابنتها الصغرى الجميلة دينا (أروى) لتدخل عالم الفن والغناء ,وبمساعدة...اقرأ المزيد المنتج الكبير نادر (خالد ابو النجا) ولكن بعدما نجحت ناهد في تحقيق حلمها وحلم الغناء تكتشف إن المنتج يستغل ابنتها وتستمر الأحداث إلى النهاية

المزيد

القصة الكاملة:

ناهد عز الدين (نبيلة عبيد) هجرها زوجها، وهرب مع فتاة صغيرة، وترك لها بنتان وولد لتكون أما وأبا لهم، وعملت ناهد على ماكينة خياطة، تحيط ابناءها برعايتها حتى يكبروا. وتعيش معهم أختها...اقرأ المزيد المطلقة شوشو (سوسن بدر)، والتى كانت تعمل لبيسه لمطربة نص كم، ذاع صيتها بسبب أغانيها الهابطة، وطورت ناهد من أداءها، فكانت تشترى الملابس النسائية من وكالة البلح وتضيف إليها بعض الاكسسوارات، وتعرضها فى الايام المفتوحة لبعض العائلات الثرية. كانت كبرى بناتها، رشا (رولا محمود) تعمل مضيفة فى كازينو، ولأنها تبحث عن الحنان الذى فقدته بهروب والدها، فقد مالت الى مستر هانى (احمد كمال)، مترودوتيل الكازينو، وارادت الزواج به هربا من سطوة امها، التى تعتقد انها تحب اختها الصغرى أكثر منها، وكان مستر هانى من النوع الشحيح ماديا والمتمسك بالتقاليد والعادات، وإختار رشا بعد مراقبتها، وإكتشاف انها ملتزمة، وكان الإبن الأوسط عمرو (أحمد عزمى) طالب جامعى لاهى، يصاحب زميلته جيجى (فرح يوسف) لأنها من طبقة أعلى، وتمتلك سيارة خاصة، ويستطيع أن يستدرجها الى منزل الأسرة ليعبث بها بداعى الحب، ولا يتحمل أى مسئولية تجاه أمه وإخوته البنات، وكانت الإبنة الصغرى دينا (أروى جوده) بعد حصولها على دبلوم التجارة، تحلم بالحب. ولأن الحياة صعبة، فقد إقترحت شوشو، أن يستغلوا مواهب دينا فى الرقص وجمال جسمها، للعمل كموديل، وعن طريق طليقها السابق سيد (ماهر سليم)، توصلت لشركة المنتج والمخرج نادر وهبه (خالد أبوالنجا) للعمل كموديل، وتم تدريبها على الرقص، واستخدامها فى كليب مع المطرب محمد منير، أحدث نجاحا مدويا، ولكن المقابل المادى لم يكن مقنعا لناهد، كما أحدث الكليب بعض الآثار الجانبية، فقد رفض الإبن عمرو، أن يعايره الناس، بأخته التى تعمل موديل، وغضب وترك المنزل، وقام مستر هانى بقطع علاقته برشا، حتى لا يطوله عار أختها الموديل. إقترحت ناهد على المخرج الشاب نادر، إنتاج شريط غنائى لإبنتها دينا، ووقع معها عقد إحتكار لمدة ٥ سنوات، وأنتج لها شريط، مستغلا جمالها ومواهبها الجسدية، فى أغنية هابطة، حققت نجاحا كبيرا، كانت له آثار إيجابية كثيرة، فقد إنتقلت الأسرة الى شقة كبيرة فى حى راق، وعاد الإبن للمنزل، يريد نصيبه فى التحسن الإقتصادى للأسرة، وطلب سيارة خاصة، فحققت له أمه أمنيته، مع الإحتفاظ بملكية السيارة بإسمها حتى لا يبيعها، وبدأ مستر هانى فى العودة لخطيبته السابقة رشا، لعله ينال من الحظ جانب بعد تحسن ظروف العائلة المادية، وإستغل نادر الفرصة وقبل دعوة دينا على الفطار فى الهواء الطلق، فقد إعتقدت دينا ان المخرج نادر، هو فارس أحلامها، وتجاوب نادر معها، وبدأ فى تقديمها لرجال الأعمال، والمنتجين الكبار ، ليعقد من وراءها الصفقات، وسعدت ناهد بتعرف إبنتها على مستر حسين (كمال الألفى)، صاحب مناجم الألماظ بجنوب أفريقيا، ونالها سبيكة ذهبية هدية، ولكنها خافت من الثمن الذى ستدفعه إبنتها، فهربت بها، ثم تشاجرت مع نادر، الذى ترك ابنتها فى النار، وإنشغل بعقد الصفقات، وفسخت عقد الإحتكار، ونشرت الصحف أن المخرج نادر وهبه، يتهم والدة المطربة دينا، بالنصب والمتاجرة بإبنتها، ويطالبها بتعويض ٢ مليون جنيه، لفسخها عقد الإحتكار، وعقدت ناهد مؤتمرا صحفيا، إدعت فيه كذبا أن إبنتها دينا مصابة بمرض نادر فى عظامها، وأن نادر وهبه إنفرد بإبنتها وحاول إغتصابها، ولكنها تمكنت من تخليصها وفسخ العقد، واتهمت الصحف المخرج الشاب نادر بالتحرش، وزاد الإقبال على دينا، وإستغل المنتجون الفرصة، وإنتقلت الأسرة الى السكن فى فيللا كبيرة تحيط بها حديقة أكبر، وطمع مستر هانى فى وظيفة كبيرة والإقامة فى الفيللا، وضرب بالتقاليد والإلتزام عرض الحائط، وعرض الزواج على رشا، ولكنها كانت أذكى منه ورفضته، كما أن عمرو ترك صديقته جيجى، وأقبلت عليه زميلته الإنتهازية ليلى (أميرة هانى) بعد ان تركت صديقها، من أجل عمل شغل مع عمرو، وذلك بفتح كافيه شوب تموله والدته ناهد هانم، والتى كانت أكثر خبرة منهما ورفضت التمويل، وغارت رشا مما وصلت إليه أختها الصغيرة دينا، وإستغل عمرو الموقف، وصحب رشا، وذهبوا الى نادر وعرضوا عليه إنتاج شريط غنائى لرشا، مقابل تبرئته من اتهام أمهما له، وذلك بالإدعاء بأجهزة الإعلام، بأن أمهم تستغل بناتها، وأنها عرضت على رشا العمل فى أغانى هابطة، فلما رفضت رشا إضطهدتها، ونجحت الخطة، ونجح الشريط، ونالت رشا وأخيها الملايين، وثارت ناهد على أبناءها، وأخيرا تمكنت من جمع شمل الأسرة من جديد، وادعت رشا ان نادر إستغلها، ففسخت العقد، وأعلنوا فى لقاء تليفزيونى تكوين شركة إنتاج سينمائى، لإنتاج أفلام لا تخجل منها الأسرة، وأخذوا قرضا من البنك، وتم إنتاج الفيلم الذى سيعيد أمجاد السينما المصرية، يشرف عمرو على الانتاج وأمه ناهد على الإدارة والتمثيل والغناء من نصيب رشا و دينا، أما شوشو فعليها الدعاية والإعلان، ونجح الفيلم ليعود الصراع مابين الأسرة وبين نادر، الذى أقام دعوة، مدعيا أن قصة الفيلم فكرته. (مافيش غير كده)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل