حسن ومرقص وكوهين  (1954) Hassan, Marqos, and Koheen

6.6
  • فيلم
  • مصر
  • 115 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

حسن ومرقص وكوهين أصحاب مخزن أدوية، وعباس هو العامل الوحيد في المخزن، والذي يحب بلقيس ابنة حسن، يتعاقدون معه بمرتب يساوى أضعاف مرتبه الأصلي ولمدة عشرين عامًا بشرط أن من يتخلى عن عمله بالمخزن يدفع...اقرأ المزيد تعويضًا كبيرًا، وهذه الخطة يرسمها الثلاثة بعد أن يكتشفوا أن عباس ورث ثروة كبيرة، وقد عرف عباس أن المال هو السلاح الوحيد الذي يجعلهم جميعًا تحت رحمته بمن فيهم حبيبته بلقيس، الدلالة التي كان يلجأ إليها أيام فقره.

صور

  [5 صور]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

حسن ومرقص وكوهين أصحاب مخزن أدوية، وعباس هو العامل الوحيد في المخزن، والذي يحب بلقيس ابنة حسن، يتعاقدون معه بمرتب يساوى أضعاف مرتبه الأصلي ولمدة عشرين عامًا بشرط أن من يتخلى عن...اقرأ المزيد عمله بالمخزن يدفع تعويضًا كبيرًا، وهذه الخطة يرسمها الثلاثة بعد أن يكتشفوا أن عباس ورث ثروة كبيرة، وقد عرف عباس أن المال هو السلاح الوحيد الذي يجعلهم جميعًا تحت رحمته بمن فيهم حبيبته بلقيس، الدلالة التي كان يلجأ إليها أيام فقره.

المزيد

القصة الكاملة:

حسن (عبد الفتاح القصرى)، ومرقص (شرفنطح)، وكوهين (إستيفان روستى) يملكون مخزنًا للأدوية ويعمل لديهم سمحة (نجوى سالم) إبنة كوهين وعباس حرك (حسن فايق) الذي يعاني من قلة ذات اليد وتحبه...اقرأ المزيد صاحبة المنزل الذي يقطن فوق سطوحة أم تن تن (زينات صدقي)، وتتساهل معه فى الأجرة، وتقرضه المال على أمل الزواج به. كان عباس يحب بلقيس (عايدة عثمان) إبنة حسن من طرف واحد، بينما كانت هى تحب العامل الفقير أحمد منصور (شكري سرحان). كان عباس دائم الخلاف مع أصحاب العمل وقد تشاجر معهم وترك العمل، وفي منزله زارته خادمة عمه غزالات (جمالات زايد) لتخبره بوفاته وتركه ثمانون الف جنيه ورثًا له، ولكنها ماتت قبل أن تخبره وقبض عليه بتهمة قتلها، ولكن الطب الشرعى برأه وضمنه حسن وأعاده للعمل، بينما أقامت له أم تن تن حفلا بمناسبة خروجه من السجن وأحضرت المأذونولكنه هرب منها. َ علم مرقص بقصة الميراث، فوقع عقدًا مع عباس بمرتب 30 جنيهًا شهريًا ونسبة 10٪ من الأرباح وشرط جزائي 20 ألف جنيه، وفرح عباس بالعقد لأنه لم يكن يعلم بالميراث، ووصله تلغراف يفيد بوفاة عمه وميراثه البالغ ثمانون الف جنيه، وطار من الفرح وخلع بالطو العمل وذهب الى فندق مينا هاوس وأقام فيه، وجاءه حسن ومرقص وكوهين يطلبون الشرط الجزائي، ولكنه رفض وقرر الاستمرار فى العمل، وقام بتطفيش الزبائن من المحل حتى جن جنون الثلاثى. كان الثلاثى يسعى لإستخراج أذون استيراد، ويحتاجون إلى موافقة الباشا الوزير، وقام النمس (محمد الديب) بالتوسط لهم عند النجمة السينمائية عزيزة شيكابوم (سميحة توفيق) لتقوم بأخذ موافقة الوزير مقابل عمولة ثلاثة آلاف جنيه أخذت بهم كمبيالات، وفي مينا هاوس إلتف حولها الجميع ماعدا عباس، فأثار فضولها وعاملها بجفاء، فإشترطت على الثلاثي أن يفصلوا عباس من العمل، وقام النمس بالاتفاق مع عباس على عمولة مقابل أن يقدم الكمبيالات الخاصة بالثلاث للبنك ويأخذ عليهم بروتيستو وإعلان تفليسة المخازن، وبذلك يساومهم عباس على إنهاء العلاقة بالتراضي، وقرر الثلاثي الإستعانة ببلقيس لتخرجهم من أزمتهم بزواجها من عباس، وقامت سمحة ابنة كوهين بإقناع عباس بحب بلقيس له ودخولها مصحة نفسية لبعده عنها، فذهب عباس إليها، ومثلت عليه الحب والجنون بحبه، وعرض عليها دفع الشرط الجزائي وتسديد ديون أبيها، وحينما خرج جاء أحمد حبيبها، ودار بينهما حوار استمع اليه عباس من طرف خفي وشاهد أحمد وهو يرفض العملية الدنيئة التى قامت بها بلقيس مع عباس وتركها غاضبًا، ووقعت منه بطاقته الشخصية، فأخذها عباس وعلم أنه عامل بسيط،ونظراً لموقفه الشهم، قرر عباس دفع الشرط الجزائي والمهر وتسديد ديون الثلاثي مقابل أن يتزوج أحمد من بلقيس، وذهب هو إلى أم تن تن، وتزوجها لسابق موقفها الشهم منه عندما كان فقيرا.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل