الايدي الناعمة  (1963) Soft Hands

8.3
  • فيلم
  • مصر
  • 137 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تنزع أملاك أحد الأثرياء ، ويفلس ولا يبقى له سوى قصره. يتعرف بشاب حاصل على درجة الدكتواره ولكنه عاطل، يقترح على الأمير أن يستغل القصر بتأجيره مفروشًا. للأمير ابنتان ينكر وجودهما لأن الابنة الكبرى قد...اقرأ المزيد تزوجت من مهندس بسيط والابنة الصغرى تبيع لوحاتها التي ترسمها. يتفق معهم الدكتور أن يؤجر زوج الابنة ـ الذي لم يره الأمير من قبل مع أخته الأرملة وأبيها ـ القصر ، وتزول قطيعته مع ابنتيه ويعمل مرشدًا سياحيًّا ويتزوج من الأرملة وأيضًا يتزوج الدكتور من الابنة الصغرى.

المزيد

صور

  [26 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تنزع أملاك أحد الأثرياء ، ويفلس ولا يبقى له سوى قصره. يتعرف بشاب حاصل على درجة الدكتواره ولكنه عاطل، يقترح على الأمير أن يستغل القصر بتأجيره مفروشًا. للأمير ابنتان ينكر وجودهما لأن...اقرأ المزيد الابنة الكبرى قد تزوجت من مهندس بسيط والابنة الصغرى تبيع لوحاتها التي ترسمها. يتفق معهم الدكتور أن يؤجر زوج الابنة ـ الذي لم يره الأمير من قبل مع أخته الأرملة وأبيها ـ القصر ، وتزول قطيعته مع ابنتيه ويعمل مرشدًا سياحيًّا ويتزوج من الأرملة وأيضًا يتزوج الدكتور من الابنة الصغرى.

المزيد

القصة الكاملة:

البرنس شوكت حلمى (احمد مظهر) عاطل بالوراثة، أضاع ثروته فى الهلس، وعاش عالة على بقية العائلة المالكة، وحينما قامت الثورة ووضعته تحت الحراسة، سمحت له بالإقامة بقصره، دون إمكانية بيعه...اقرأ المزيد إو تأجيره، وكان له إبنتان، الأولى ميرفت (ليلى طاهر)، التى أحبت مهندسا من عامة الشعب، وتزوجته رغما عن إرادة والدها، فطردها من إبوته وقاطعها، والثانية جيهان (مريم فخر الدين) والتى فضلت العيش مع أختها فى المعادى، مستغلة هوايتها فى الرسم، والإنفاق من حصيلة بيع اللوحات، وتبرأ البرنس من إبنتيه، وإعتبرهما من الأموات. كافح المهندس سالم (احمد خميس) زوج كريمة، وتوسع فى عمله حتى شارك أخته الأرملة الشابة كريمة (صباح) على مصنع للشاسيهات، وتيسرت حالته الإقتصادية، ولم يعترف البرنس بما حققه زوج إبنته، لأنه من طبقة غير أرستقراطية. تزايدت الديانة على البرنس، وحاصروه فى قصره، وتركه الخدم لعجزه عن دفع رواتبهم، وقطعت حرارة التليفون، وقطعت الكهرباء لعدم الدفع، وتولى زوج إبنته سالم دفع الديون وأعادة حرارة التليفون والكهرباء، دون ان يعلم البرنس، الذى تقابل والعاطل حموده (صلاح ذوالفقار) الحاصل على دكتوراه فى النحو، ويرفض العمل فى غير تخصصه، ويدعوه للإقامة معه بالقصر، وتحاول جيهان مساعدة والدها بترك أموال له بالقصر، وتتعرف على الدكتور حموده ويتبادلا الإعجاب، وتشاهد كريمه البرنس وتعجب به. يقترح الدكتور حموده نشر إعلان بتأجير القصر مجانا، مقابل الإقامة مع المستأجر، ويقبل على القصر تاجر المواشى لولو (كامل انور) وزوجته ظاظا (وداد حمدى) التى تقتنى ٥٠ زوجا من القطط، وتمنع الإختلاط بينهم، ويعانى البرنس من القطط، ومن تحرش ظاظا به، وعندما يعلم الحاج عبدالستار (حسين عسر) والد كريمه وسالم، بأمر القصر، يقرر العيش فى القصر مع البرنس، فى محاولة جادة لتغيير طباعه، وإدماجه فى المجتمع الجديد، وتتقدم كريمه لطلب إستئجار القصر، وينبهر بها البرنس، بعد ان قارن بينها وبين ظاظا وقططها، ويتولى تسريب القطط حتى تركت ظاظا وزوجها القصر، وجاءت كريمه ووالدها، للعيش بالقصر بمعاش والدها البالغ ٣٠ جنيها، وهو مبلغ زهيد، اضطر معه البرنس، المشاركة بالعمل حتى يكفى المبلغ، وحتى تستمر كريمه بجواره، بعد ان أحبها، فكان يشترى الخضار بنفسه، ويزرع الحديقة ليوفر أجرة الجناينى، وإمتنع عن تدخين السيجار توفيرا للنفقات، وقامت كريمه بتعليمه اللغة العربية، وحينما صارحها بحبه، وطلبها للزواج، كشفت له حقيقتها، فطردها ووالدها من القصر، ولكنه ندم فى اليوم التالى، بعد ان شعر انه لا يستطيع الإستغناء عن كريمه، وصحب الدكتور حموده الى المعادى، وإعتذر لها، وطلبت منه جيهان ان تعيش معه فى القصر، لترعاه فرفض، ولكن حموده دفعه للموافقة، حتى تكون همزة وصل مع المعادى، فوافق على حضور جيهان، التى أصبحت قريبة أكثر من حموده، وحينما فكر البرنس للتقدم للزواج من كريمه، اخبره حموده انه سيرفض لأنه عاطل، فتقدم لشركة انتاج سينمائى تريد ممثلا فى دور برنس، فتم رفضه وقبول حموده، الذى تنازل عن النحو من أجل عيون جيهان، وقام البرنس بتأليف موسيقى كلاسيكية، رفضت شركة الإسطوانات شراءها، وقامت جيهان بشراءها سرا، لمساعدة والدها، وحينما طلب حموده من البرنس الزواج من جيهان رفضه، فواجهه بالحقيقة، وان جيهان وأختها ميرفت هم الذين يشترون موسيقاه، وهدده بأنه سيقابل جيهان من وراءه، وان مشكلة ميرفت وسالم ستتكرر، فقرر البرنس ان يسأل جيهان أولا، وحاول العمل بيانست، وفشل فى الحصول على الوظيفة، وأخيرا شعر انه عضو غريب عن المجتمع، ولابد ان يسعى لأى عمل يتناسب مع إمكانياته، وقرر إستغلال إتقانه لأربعة لغات أجنبية، فى العمل كمرشد سياحى، وبدأ فى دراسة الأثار المصرية، وزيارة الأماكن السياحية، وتقدم لشغل وظيفة فى شركة السياحة، وتم قبوله، فوافق على زواج حموده من جيهان، وقام بدعوة الجميع لرحلة سياحية على صفحة نهر النيل، وقام بخطبة كريمه، من والدها وأخيها، ووافق الجميع، بعد ان ترك البرنس حزب الأيدى الناعمة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • يحتل فيلم " الأيدى الناعمة 1963 " المركز رقم 77 فى قائمة أفضل 100 فيلم فى ذاكرة السينما المصرية حسب...اقرأ المزيد إستفتاء النقاد بمناسبة مرور 100 عام على أول عرض سينمائى بالأسكندرية (1896-1996) وكان الإختيار بداية من عام 1927 حيث تم عرض أول فيلم مصرى (ليلي 1927) وحتى عام 1996.
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل