أميمة في دار الأيتام  (2010) Omaima in The Orphanage

7.3
  • مسلسل
  • الكويت
  • 45 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور أحداث المسلسل حول لص يسرق سيارة "أميمة"، قبل أن يفاجأ بأن طفلتها فى السيارة، فيأخذها معه، لتبدأ حياة الأم فى الانهيار، ومع مرور الوقت تؤمن "أميمة" بفقد ابنتها، وتهب حياتها للدفاع عن قضايا الأيتام...اقرأ المزيد وحقوقهم في دور الرعاية المختلفة، وتتوالى الأحداث.

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث المسلسل حول لص يسرق سيارة "أميمة"، قبل أن يفاجأ بأن طفلتها فى السيارة، فيأخذها معه، لتبدأ حياة الأم فى الانهيار، ومع مرور الوقت تؤمن "أميمة" بفقد ابنتها، وتهب حياتها...اقرأ المزيد للدفاع عن قضايا الأيتام وحقوقهم في دور الرعاية المختلفة، وتتوالى الأحداث.

المزيد

  • نوع العمل:
  • مسلسل



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • كان من المفترض أن تكون مقدمة المسلسل بصوت الفنانة رباب، إلا إن ظروف مرضها حالت بينها وبين تسجيلها.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

مراهقات في مهب الريح!

لاسف المسلسل اساء لتلك الفئة من المجتمع ووضع السلبيات دون ذكر الايجابيات فكل فتيات الدار طائشات عصبيات غير منظمات غير مهذبات غير محترمات !!! ولكن اميمة عندما تأتي تقوم بإصلاح تلك الفتيات خلال بضعة اسابيع وخلال اساليب غير واقعية المختلف هذه المرة كانت (البوية) هي شوق وليس شجون...وايضًا لمياء طارق كيف لها الجراة ان تقوم بتمثيل شخصية الطالبة ذات السابعة عشرة وتجاعيد وجها قد بدات بالظهور المسالة كيف اختيار لمياء لتلك الشخصية التي لم تضيف لها شيء فكان الانسب اختيار شخصية غير متصنعة بالاداء كلمياء فلم...اقرأ المزيد يكسب الدور منها بل هي من كسبت منه اما (نجوى والهام محمد وملاك) كانت شخصيات مستفزة ولم تضف للعمل اي انجاز كان بامكان ملاك اعطاء الدور حقها لولا التصنع الغير مبرر والدلع بالحركات وكأنك تشاهد (حليمة بولند) تقوم بالتمثيل وحتى خلال البكاء فملاك مبدعة بكثير من الاعمال لكن اخفقت خلال (اميمة) طيف ابدعت خلال دور السيدة الفقيرة التي تكافح لاجل اسرتها وتستر على ابنها الوحيد الطائش لاجل ابناءه بينما مسك الختام (اميمة) ذات المسباح السحري التي تحل خلاله كل المشاكل بكل مكانا وزمانا والاغرب انها تعمل بنفس المكان الذي توجد فيه ابنتها المخطوفة منذ 18 عاما !!!

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل