ابن القنصل  (2010) Abn Alqonsol

8.3
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور قصة الفيلم حول المزور الشهير الملقب بالقنصل وذلك لقدرته الفائقة على تزوير جوازات السفر والتاشيرات ويجسد دوره خالد صالح. ولكنه يقع فى قبضة الشرطة ويتم سجنه ويحاول مزور شاب (يجسده احمد السقا) أن...اقرأ المزيد يخدعه مستعينا بفتاة "غاده عادل" تدعى أنها فتاة ليل، لذلك يطلق عليه ابن القنصل لانه يحاول اقناع القنصل انه ابنه.

مفضل سينما 1 الخميس 19 يوليو 03:00 مساءً فكرني
مفضل سينما 1 الجمعة 20 يوليو 07:00 صباحًا فكرني
مفضل سينما 1 الجمعة 20 يوليو 11:00 صباحًا فكرني
مفضل سينما 1 الجمعة 20 يوليو 03:00 مساءً فكرني
مفضل سينما 1 السبت 21 يوليو 07:00 مساءً فكرني
المزيد

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور قصة الفيلم حول المزور الشهير الملقب بالقنصل وذلك لقدرته الفائقة على تزوير جوازات السفر والتاشيرات ويجسد دوره خالد صالح. ولكنه يقع فى قبضة الشرطة ويتم سجنه ويحاول مزور شاب...اقرأ المزيد (يجسده احمد السقا) أن يخدعه مستعينا بفتاة "غاده عادل" تدعى أنها فتاة ليل، لذلك يطلق عليه ابن القنصل لانه يحاول اقناع القنصل انه ابنه.

المزيد

القصة الكاملة:

عادل انور جابر(خالد صالح) الشهير بالقنصل، هو اكبر مزور فى مصر، كان على علاقة بالراقصة سوسو اوبح(سوسن بدر)وعاش معها فترة ثم تخلى عنها، وأخيرا قام بالتزوير والنصب بالاشتراك مع مجدى...اقرأ المزيد ملاك وفتحى السماك وحصلوا على عدة سبائك من الذهب إستأثر بها القنصل وأخفاها بمكان امين قبل القبض عليه،ورفض إطلاع شركاءه على مكان الذهب، وحكم عليه فى ١١ قضية بما مجموعه ٣٦ عاما وراء القضبان، وجاءته زوجة فتحى السماك(امل ابورجيله) ومعها ابنه الصغير ناصر(ياسين السقا)لتخبره بموت فتحى وتطلب منه إخبارها بمكان الذهب، ولكنه رفض، وافرج عنه بعد قضاء ٣١ عاما لحسن السير والسلوك، ليخرج الى الدنيا ليس أمامه سوى سبائك الذهب، وقابله عصام(احمدالسقا) الذى كان يرسل له بالزيارات التى يحتاجها فى السجن فى ايامه الاخيرة دون ان يقابله، واخبره انه ابنه من سوسو اوبح، ولكن القنصل لم يصدقه، وتركه وذهب للمقابر حيث خبأ الذهب ليجد الحوش محتلا من آخرين، وطلب منه المحتل(ضياء الميرغنى)٥٠ باكو ليخلى له الحوش، وخرج القنصل مهزوما، ويلجأ لشريكه مجدى ملاك(هناء عبد الفتاح) لتخبره ابنته إيفون(ولاء الشريف) انه قد أصيب بالشلل وفقد النطق ويعيش على كرسى متحرك، ولم يجد القنصل مكانا يبيت فيه، حتى فوجئ بعصام إبنه يعرض عليه المبيت فى منزله، فوافق على الفور، وإضطر للإعتراف به، من إجل الاستفادة منه ماديا، واكتشف ان عصام عضوا فى جماعة دينية متطرفة، وان لديه كمبيوتر يتواصل به مع عملاءه فى تجارة السبح الصينى، واستغل القنصل الكمبيوتر فى تعويض مافاته، بمشاهدة افلام الجنس، وتعرف على عاهرة على احد المواقع واستدعاها وأخبرته ان اسمها بوسى(غاده عادل) وتعمل بالساعة، واتفق معها على المبيت وأفهم عصام انها إبنة أخته، ولكى تقيم معهم اخذ اموالا من عصام ودفع لها، ولكنه فشل فى إتمام ماجاءت من أجله، لإحساسه بضعف قدرته، وعلم منها انها تود الاحتراف فى إيطاليا وتعجز عن الحصول على التأشيرة، فوعدها بالمساعدة، ولكن ارتعشت يداه فلم يستطع التزوير، وحاول ومعه بوسى فى اقناع عصام بالاشتراك فى التزوير، وأفسدت بوسى علاقته بالجماعة، حتى تفرغ عصام للتزوير كخدمة إنسانية، حتى احضر عصام زبونا سيدفع ٥٠ باكو نظير تزوير عقد بيع ووافق القنصل وقام هو بالتزوير، ودفع القنصل المبلغ لمحتل المقبرة، واطلع ابنه عصام على السر وحصلوا على الذهب، ولكن قبض على القنصل بتهمة التزوير، وتمكن عصام وبوسى من إخراجه، ويكتشف الخدعة التى وقع فيها، فمجدى ملاك ليس مشلولا وايفون ليست إبنته بل زوجته، وان عصام هو ناصر إبن فتحى السماك، وان بوسى هى عصمت زوجة ناصر وهى ايضا إبنة سوسو اوبح، وان الجميع خدعه من اجل معرفة مكان الذهب. (إبن القنصل)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • وقع اختيار السقا علي غادة تحديداً لأكثر من سبب، الأول أنها وجه جديد علي أفلام السقا حيث إن فيلميه...اقرأ المزيد السابقين «إبراهيم الأبيض»، و«الجزيرة» شاركته البطولة فيهما الممثلة هند صبري وهو الأمر الذي جعل السقا يفكر في غادة، أما السبب الثاني هو إجماع فريق عمل الفيلم بدءاً من الشاعر والسيناريست أيمن بهجت قمر مؤلف الفيلم انتهاءً بالمخرج عمرو عرفة علي أن غادة هي الأنسب لتقديم شخصية البطلة.
  • التصوير ما بين القاهرة والاسكندرية الا ان 60% من مشاهد الفيلم تم تصويرها بالاسكندرية لمدة 5 اسابيع
  • تقدر ميزانيته بحوالي 17 مليون جنيه.
  • شهدت منطقة أبي قير الأيام الأربعة الأخيرة في تصوير مشاهد الإسكندرية قبل عودة فريق الفيلم إلي...اقرأ المزيد القاهرة،‮ ‬وفي هذا المشهد يدخل أحمد السقا وصديقه خالد صالح في مشاجرة بالأسلحة والعصيان مع ثلاثة من المسجلين والخارجين علي القانون تنتهي بهزيمة نجمي الفيلم‮ ‬وهروبهما‮.‬
  • في المشاهد الخاصة بمحكمة الإسكندرية يبدو الإرهاق واضحاً‮ ‬علي مدير التصوير محسن أحمد خاصة مع تجهيز...اقرأ المزيد القاعة لتصوير محاكمة خالد صالح‮.. ‬حيث يضطر عمرو عرفة لإجباره علي الدخول في قفص الاتهام بصحبة عدد من المجرمين المتهمين في قضايا دعارة ومخدرات،‮ ‬وبينما يوشك الجميع علي انتهاء المشهد يسرع عمرو عرفة إلي أحمد السقا لإعطاء تعليماته قبل مشهد الخيال الذي يملأ أركان المحكمة ويستعين فيه المخرج بفريق أجنبي ليتم تنفيذه بطريقة الجرافيك‮.‬
  • رفض عمرو عرفة مخرج الفيلم وجود أي صحفيين أو كاميرات تصوير خارجية،‮ ‬وذلك أثناء مشاهد الإسكندرية...اقرأ المزيد والتي استمرت قرابة أسبوعين ما بين محطة الرمل ومحكمة الإسكندرية وميناء أبي قير‮.‬ وكانت المشاهد خاصة بأحمد السقا وخالد صالح وغادة عادل ومجدي كامل قبل أن يعود فريق الفيلم‮ ‬إلي القاهرة لاستكمال مشاهدهم باستوديوهات المريوطية‮.‬
المزيد

أراء حرة

 [4 نقد]

معاك يا ابن القنصل !! ( 2 - 2 )

عمرو عرفة ... لقد تمرس عرفة كمخرج متمكن من أدواته يجيد إدارة طاقم عمله و ممثليه ينافس نفسه هذا الموسم بفيلمين " ابن القنصل " و " زهايمر " فلقد عاد بكل ثقله بعد غياب 3 سنوات منذ فيلمه الأخير " الشبح " ليعيد التعاون مع كل ً من عادل إمام و أحمد السقا . تانى مرة فى 2010 أشوف اسكندرية بعين تانية على الشاشة الكبيرة بعد " رسائل البحر " إيه الجمال ده يا عرفة ؟ أشهد له كسندرى إنه صور فى أماكن عمرى ما كنت أصدق إن حد يصور فيها لأنها زحمة جدا ً زى خلف الغرفة التجارية فى محطة الرمل و جليم ع البحر و محطة مصر...اقرأ المزيد ، لففنا اسكندرية من مقابر ابو قير لحد المحكمة فى المنشية مرورا ً بالحضرة و محطة مصر . يبدو أنه قد صارت هناك كيمياء بين السقا و عرفة فالسقا لا يكرر التعامل مع مخرج سوى شريف عرفة و تكرار تجربته مع أحمد صالح أسفر عن حرب " الديلر " فكونه يكرر التجربة مع عمرو و ينجحا فإن ذلك مبشر ، و انا أتحدث عن السقا لأنه الأكثر وضوحا ً إدارة عرفة فيه اما غادة فلم يخرج عرفة منها الكثير و خالد صالح أعتقد أنه من أضاف لعرفة و ليس العكس !! و بالطبع الصورة الحلوة دى يعود الفضل فيها بالأساس للقدير محسن أحمد اللى باعتبره فى كتير من الأفلام مخرج غير المخرج ( و هو يتعامل كذلك معاه فى " زهايمر " ) و أعتقد ايضا ً انه أضاف الكثير لعرفة . المونتاج كان كويس قوى من الموهوب معتز الكاتب و قد صار علامة فى كثير من الأفلام الممتازة فى العقد الأخير . و الديكورات ايضا ً كانت متقنة جدا ً للديكوريست الجديد سامر الجمال الذى بدأ مع عرفة فى " السفارة فى العمارة " و تألقت ديكوراته مع أحمد مكى مخرجا ً قبل أن يكون ممثلا ً. الموسيقى التصويرية لدويتو مؤلف الفيلم و صديقه محمود طلعت لم تكن مؤثرة جدا ً او من النوع الذى يعلق بالأذهان فلا نكاد نذكر منها شئ او حتى شعرنا بها . أيمن بهجت قمر الشاعر و المؤلف فى رابع كتابته السينمائية و هو يستمر فى وهجه السينمائى بعد " آسف على الإزعاج " و يصبح تميمة النجوم و صاحب الوش الحلو عليهم فالسقا بعد " الديلر " كان فى حاجة حقا ً إلى نص مثل ذلك يضيف لتاريخه و فى نفس الوقت ( مايزعلش حد منه ) أيمن كتب نص سينمائى حلو قوى إنسانى لحد كبير ( إذا ما تغاضينا عن النهاية الكوميدية فحت ) و فى نفس الوقت نجح فى كتابة نص كوميدى شديد الطزاجة ملئ بكوميديا الموقف و ليس الإفيهات المعادة لتضج قاعات العرض بالضحك . أحمد السقا حقيقة ً أجاد الإختيار هذه المرة و تكفيه روحه المعتادة فى إيثار زملاءه على نفسه فى ترشيحهم لأجمل الأدوار و لو على حساب دوره نفسه فكما قال خالد صالح فى حواره عن الفيلم فى المصرى اليوم الفيلم فيلم السقا حتى لو أجاد فى الدور فهذا يحسب للسقا ايضا َ لأنه من قرأ الدور و من رشحنى له و هذا يعنى أنه فنان معطاء و يحب زملاءه . فى النهاية أشكر كل صناع الفيلم فلقد أمتعونا حقا ً طوال الفيلم و أبهجونا و ضحكونا و ماضحكوش علينا .

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
معاك يا ابن القنصل !! ( 1 - 2 ) محمد ياسر بكر محمد ياسر بكر 3/4 9 ديسمبر 2010
عندما تحاول السينما المصرية التجديد مجهول مجهول 1/3 28 ديسمبر 2011
ابن القنصل بين الاكشن والكوميديا مجهول مجهول 2/11 17 نوفمبر 2010
المزيد

أخبار

  [24 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل