أول نظرة  (1946)

5.9
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يقع زوجان فى خلاف، يترك الزوج على إثره زوجته وابنته (سهام) في لبنان ويسافر إلى الخارج. يتعرفان سويًا على الملاكم (عزت) فتحبه سهام ويبادلها الحب، لكن تقع الأم في غرامه أيضًا، وتحاول التفريق بينهما،...اقرأ المزيد بدفع (سهام) للزواج من أحد الاثرياء، وتنجح في ذلك، لكن (سهام) ترفض الزيجة وتسافر إلى والدها، وتحاول إقناعه بالعودة. يتدهور مستوى (عزت) بعد فراقه عن (سهام) ويتعرض للهزائم. في الوقت الذي ينتظر مباراة مهمة قد تغير حياته.

المزيد

صور

  [6 صور]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يقع زوجان فى خلاف، يترك الزوج على إثره زوجته وابنته (سهام) في لبنان ويسافر إلى الخارج. يتعرفان سويًا على الملاكم (عزت) فتحبه سهام ويبادلها الحب، لكن تقع الأم في غرامه أيضًا، وتحاول...اقرأ المزيد التفريق بينهما، بدفع (سهام) للزواج من أحد الاثرياء، وتنجح في ذلك، لكن (سهام) ترفض الزيجة وتسافر إلى والدها، وتحاول إقناعه بالعودة. يتدهور مستوى (عزت) بعد فراقه عن (سهام) ويتعرض للهزائم. في الوقت الذي ينتظر مباراة مهمة قد تغير حياته.

المزيد

القصة الكاملة:

تنخدع سعاد (زوزو ماضى) فى شاب ثرى، وتنجب منه ابنتها سهام، ولكنه يرفض الزواج بها، ويترك لإبنته ثروة تعوضها عن فعلته، وتستولى سعاد على الثروة، وترسل ابنتها الى شقيقتها (ساميه رشدى)...اقرأ المزيد فى لبنان لتربيها، بمساعدة الدادة أم ورده (فردوس محمد)، وتلحق الابنة بمدرسة داخلية، وكانت امها سعاد تزورها مرة فى العام، بينما سارت هى فى مصر على حل شعرها، تهوى التعرف على كبار النجوم فى الفن والرياضة، لتأخذ مأربها منهم وتتركهم حطاما، وكأنها تنتقم من الرجل الذى خدعها، ولكى تدارى على أفعالها، انتهزت ضياع ثروة فهمى بك الانفوشى (فؤاد الرشيدى) وإفلاسه، وعرضت عليه الزواج الصورى، مقابل راتب شهرى، على ان يعيش بعيدا عنها فى طنطا، بينما تفعل هى فى مصر ماتشاء، بالإضافة لكتابة ابنتها سهام بإسمه فى شهادة الميلاد. كبرت سهام (صباح) وتساءلت عن عدم إقامتها مع امها فى مصر، التى قيل لها انها انفصلت عن ابيها. وفى مصر قررت سعاد هانم ان تأتى على بطل الملاكمة عزت حمدى (برهان صادق)، وتعرفت عليه ودعته لحفلاتها وسهراتها، وحاولت ان تسقيه خمرا، ولكن تصدى لها مدربيه مختار (مختار حسين) وحسن قراشولى (حسن فايق) وصحباه الى لبنان للتدريب هناك بعيدا عنها، ولكنه تعرف فى لبنان على سهام، وأحبها من اول نظرة، وبادلته الشعور، وعندما عرض عليها الزواج، طلبت منه ان يحدث امها فى مصر، فى شأن زواجهما، وعاد عزت لمصر ولبى دعوة لحفلة بمنزل سعاد هانم، التى لم يكن يعلم انها أم سهام، وعادت سهام مع ام وردة لمصر، وقابلتها أمها بفتور، فقد كان يسوءها ان يعرف الناس ان لها إبنة على وش جواز، وعندما شاهدها عزت أقبل عليها، فلما سألته سعاد هانم، ان كان يعرف سهام، فأخبرها انها إبنة خالته، وكان موقفه محرج عندما علم ان سعاد هانم امها، والتى ارادت ان تبعد سهام عن طريق عزت، فأحضرت لها العريس الكبير الثرى منير بك زلبطه (محمد مصطفى)، ووافقت سهام مضحية بحبها، عندما علمت ان امها تحب عزت، ولكن ام ورده أخبرتها ان امها مازالت فى عصمة والدها فهمى بيه، فقررت سهام محاربة امها، دفاعا عن شرف ابيها، وسافرت الى طنطا، لمقابلة ابيها لأول مرة فى حياتها، واستنجدت به ليدافع عن شرفه، ولكن فهمى بيه لم تكن له حيلة، فى امر سعاد هانم، حتى لا تمنع عنه المصروف، ولكنه شعر بحنان بنوة دافق من سهام نحوه، وبالتالى شعر بحنان أبوة نحوها، لم يجربه من قبل، فقرر مساعدتها مهما كانت النتائج، وعاد بها الى مصر، وقابل عزت وزوجه لسهام، وعندما إعترضت سعاد هانم تصدى لها، وفضحها امام ابنتها سهام، التى علمت حقيقة امها، وان فهمى بيه ليس والدها، وحاولت سهام الانتحار، ولكن امها منعتها وأعلنت توبتها، ووعدتها بالاستقامة والإخلاص لزوجها فهمى بيه، وعادت المياه لمجاريها، وأعلنت سعاد هانم موافقتها على زواج ابنتها سهام من عزت حمدى، الذى عاد لإنتصاراته فى الملاكمة. (أول نظرة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل