حظ سعيد  (2012) Good luck

5.5
  • فيلم
  • مصر
  • 106 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور احداث الفيلم حول شخصية سعيد (أحمد عيد) الذي يسعى جاهدا لاتمام زواجه من الفتاة سماح (مي كساب) ويقدم طلب للحصول على شقة ضمن أحد مشروعات المحافظة، ولكن وبعد الحصول على الموافقة يفاجأ بأحداث ثورة 25...اقرأ المزيد يناير وهو ما يمنعه من استلامها ويبدأ معاناته في محاولة إنقاذ شقيقته وفاء من الاستمرار ضمن صفوف الثوار إلا أنه يفاجأ بنفسه وسط تلك الصفوف... تتوالى الأحداث مع نزول الجيش للشوارع ومحاكمة الرئيس المخلوع ونجليه ونظامه السابق، حتى يتمكن سعيد من الزواج بسماح وانجاب ثلاث أولاد أفكارهم مختلفة ما بين الليبرالي والإسلامي والإخواني إشارة إلى تقسيم مصر.

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور احداث الفيلم حول شخصية سعيد (أحمد عيد) الذي يسعى جاهدا لاتمام زواجه من الفتاة سماح (مي كساب) ويقدم طلب للحصول على شقة ضمن أحد مشروعات المحافظة، ولكن وبعد الحصول على الموافقة...اقرأ المزيد يفاجأ بأحداث ثورة 25 يناير وهو ما يمنعه من استلامها ويبدأ معاناته في محاولة إنقاذ شقيقته وفاء من الاستمرار ضمن صفوف الثوار إلا أنه يفاجأ بنفسه وسط تلك الصفوف... تتوالى الأحداث مع نزول الجيش للشوارع ومحاكمة الرئيس المخلوع ونجليه ونظامه السابق، حتى يتمكن سعيد من الزواج بسماح وانجاب ثلاث أولاد أفكارهم مختلفة ما بين الليبرالي والإسلامي والإخواني إشارة إلى تقسيم مصر.

المزيد

القصة الكاملة:

سعيد السيد عبد الجواد(احمد عيد) حاصل على الدبلوم ويعمل بائع متجول بمنطقة الاهرامات ويعيش مع امه المريضة (ليلى جمال) واخته وفاء (غرام هندى) الطالبة الجامعية، ويقيم معهم بالمنزل اخيه...اقرأ المزيد الكبير عاطف (حسن عبد الفتاح) وزوجته سنيه (بدريه طلبه)، ويحب سعيد جارته سماح (مى كساب) التى تزوجها على الورق منذ ٦ سنوات ولا يستطيع إتمام زواجه بها لعدم وحود شقة للزوجية، فمنزلهم مزدحم، ومنزل حماته (ثريا ابراهيم) اوضه وصاله فقط، ويعانى سعيد من مطاردات امين الشرطة معاطى (ضياء الميرغنى) الذى يأخذ منه المعلوم يوميا، فإذا لم يدفع جرجره على القسم وأشبعه ضربا، وعندما توجه سعيد للنائب سليم ابوالمكارم (سامى مغاورى)لطلب استمارة علاج على نفقة الدوله لصالح امه المريضة،لكن النائب منح اخراستمارة لرجل ثرى مما دعى سعيد لضرب النائب، وكانت النتيجة وقوع سعيد تحت مقصلة معاطى، لكن النائب تنازل عن المحضر ليستغل الموقف بدعايته الانتخابية، وعندما فاز سعيد بشقة بمشروع المحافظة، ساومه المقاول الراشى الحاج ابوسريع(سيد صادق) لترك العقد لأنه سيبنى مشروع استثمارى على ارض المحافظة، فضربه سعيد، وايضاً وقع فى يد معاطى، وايضاً تنازل الحاج ابو سريع عن المحضر ليستغل سعيد فى اقناع باقى الفائزين بالشقق عن التنازل عن العقود مقابل ٢٠ ألف جنيه عن كل شقة وعموله لسعيد ٥٠٠ جنيه عن كل عقد بالاضافة لشقة جديدة فى ابو النمرس، واجتهد سعيد ومعه سماح فى اقناع اصحاب الشقق بالتنازل، وعندما حصل سعيد على كل العقود، قامت ثورة ٢٥ يناير وتوقف كل شيئ، واضطر سعيد للذهاب الى ميدان التحرير بحثا عن اخته وفاء التى اشتركت مع الثوار بالميدان، واحتار سعيد لمن ينضم، فتارة هو مع الاخوان وتارة مع الليبراليين وتارة اخرى مع السلفيين، وكل مايشغله هو الحصول على شقة وعلاج امه على نفقة الدوله، ولكن الثوار كان همهم تغيير النظام وقادتهم يطمعون فى ان يحلوا محله، فساد بفساد، اما الإصلاح فهو الحلم، وعندما سمع سعيد عن دفع ٥٠٠ جنيه لمن يذهب للميدان مع النائب سليم وافق سعيد، وعرض عليه النائب ٥٠ جنيه عن كل رأس يأتى بها، وتمكن سعيد من تجنيد اهل بيته وأهل حارته، وذهب بهم النائب لميدان مصطفى محمود لتأييد الرئيس مبارك، ثم ذهب بهم للتحرير، وعندما حدثت موقعة الجمل، تنبه سعيد للخدعة، فترك الميدان بعد إصابة اخته وفاء ، واعتمد سعيد على نفسه حتى تزوج من سماح عمليا، وفى عام ٢٠٤١ كان سعيد لديه ثلاثة ابناء بديع الاخواني، وبكار السلفى، وحمزاوى الليبرالي، ومازالت محاكمة الرئيس مبارك وابنيه لم تنتهى بعد. (حظ سعيد)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • يعد فيلم حظ سعيد هو التعاون الثالث بين كل من المنتج سامح العجمى وأحمد عيد بعد تجربتي إزاى تخلي...اقرأ المزيد البنات تحبك و رامي الإعتصامي.
  • أصيب الفنان أحمد عيد بتمزق فى أربطة اليد أثناء تصوير دوره فى فيلم "حظ سعيد" بمدينة الإنتاج الإعلامي
المزيد

أراء حرة

 [3 نقد]

حظ "سخيف"

لم افهم كيف يستطيع فنان مؤمن بالثوره وشارك فيها ان يقدم عمل بمثل هذه السخافه عن ثورة 25 يناير .. بدون اي مقدمات فيلم "حظ سعيد" هو الفيلم الاكثر سخافه من حيث معالجة احداث ثورة 25 يناير .. وياريت الفيلم استطاع ان يفشل في الجانب الدرامي وينجح في الجانب الكوميدي ولكن للأسف الشديد الفيلم سقط في الجانبين فلا نحن شاهدنا عمل يوثق ثورة 25 يناير ولا ضحكنا على بطل الفيلم الذي يخرج من فشل الى سقوط. أحمد عيد واصل مسلسل افلامه الفاشله والتي تقوم على بعض الافيهات التي كانت تضحك في الماضي ولكنها مع التكرار...اقرأ المزيد اصبحت اقرب الى الابتذال وقدم لنا عمل غير مترابط درامياً وقام بحشر العديد من اللقطات الارشيفيه لثورة 25 يناير وهو امر جيد اذا كان البناء الدرامي يتطلب ذلك ولكن ان يقوم البناء الدرامي بأكمله على اللقطات التسجيليه وسحب التعاطف من المشاهدين باكليشيهات معده مسبقاً من نوعية "احنا نازلين نجيب حق اللي زيك " و " الثورة دي قامت عشان ماتنضربش في القسم" وهي كلمات فقدت معناها مع برودة بطل الفيلم "سعيد" الذي باع الثوره في ثواني من اجل 500 جنيه . مؤلف الفيلم لايستحق ان يذكر اسمه في العمل فهو قام بوضع مجموعه من المواقف الغير المترابطه في اطار بحث سعيد عن اخته في ميدان التحرير ولك ان تتخيل انه اثناء جمعة الغضب تقود الصدفه بطل الفيلم الى شقة للدعارة تعمل بكامل طاقتها ويدور بها مشهد كامل... هل تتخيلون مدى السخافة في البناء الدرامي؟؟ اما مخرج الفيلم "طارق عبد المعطي" فقد واصل هوايته في الاخراج المائي الذي يجعل الناقد يجد صعوبه كبيره في تخيل وجود مخرج خلف العمل. الحسنه الوحيده في الفيلم هو الفنان ضياء الميرغني والذي قدم دور امين الشرطه المفتري بأجادة تامه والممثل الشاب احمد صفوت والذي اعاد اكتشاف نفسه مره اخرى. وفي النهاية اتمنى من احمد عيد الفنان الذي اضحكنا كثيراً في ادوار مساعد البطل ان يتوقف قليلاً ليعيد تقييم تجربة البطولة والتي وضع فيها بدون ان يكون مستعداً لها وساهمت في رصيد كبير من افلام البطولة "الفاشله"

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
تحية لكاتب الأغنية فقط دعاء أبو الضياء دعاء أبو الضياء 0/1 5 سبتمبر 2012
حظ تعيس !!! Abdalaziz Ata Abdalaziz Ata 4/7 20 ابريل 2012
المزيد

أخبار

  [21 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل