Winter Sleep  (2014) نعاس الشتاء

7.8
  • فيلم
  • تركيا
  • 196 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • MPAA
    • Unrate

تدور أحداث الفيلم حول ممثل سابق يدعى (أيدين)، والذي يقوم بإدارة أحد الفنادق الصغيرة في أناتوليا مع زوجته (نيهال) التي يمر معها بعلاقة عاصفة، وفي الوقت ذاته تعاني (نيكيلا) شقيقة أيدين من الآثار اللاحقة...اقرأ المزيد لطلاقها، ومع قدوم الشتاء يتحول الفندق إلى ملجأ ومكان لا يمكن الهروب منه في الوقت ذاته، مما يحفز العداوات الكامنة في الخروج من مكامنها.

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم حول ممثل سابق يدعى (أيدين)، والذي يقوم بإدارة أحد الفنادق الصغيرة في أناتوليا مع زوجته (نيهال) التي يمر معها بعلاقة عاصفة، وفي الوقت ذاته تعاني (نيكيلا) شقيقة...اقرأ المزيد أيدين من الآثار اللاحقة لطلاقها، ومع قدوم الشتاء يتحول الفندق إلى ملجأ ومكان لا يمكن الهروب منه في الوقت ذاته، مما يحفز العداوات الكامنة في الخروج من مكامنها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ
    • MPAA
    • Unrate



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • يُعرف الفيلم أيضًا باسم (Kis Uykusu).
  • شارك الفيلم في مهرجان كان السينمائي الدولي عام 2014.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

ميلودراما شكسبيرية مثيرة

جيلان يعتبر اكثر مخرج واخد عقلي الفترة دي، بعد ما شفتلوا فيلم "بعيداً" او "بعيد" او "Distant"، و يعتبر افضل فيلم له حتي الآن، ماقدرتش امتلك اعصابي فور ابلاغي ان الفيلم هايتعرض في بعض سينمات مصر (احب اشكر مبادرة زاوية علي وجه التحديد علي محاولتها لنشر الثقافة بشكل كبير). "البيات الشتوي" يمشي علي نفس مسار افلام زي "انفصال نادر وسيمين"، "الفيتيلوني" لفيليني وحتي افلام "تاركوفسكي" بدون استثناء. الفرق هنا ان الفيلم يفتقد اللمسة الفنية الابداعية لتاركوفسكي، وعمق الشخصيات لفيليني. اكبر مشكلة واجهتني...اقرأ المزيد هي مدة المشاهد في بعض الاحيان، ممكن نستمر في مشاهدة شخصين لمدة تصل اكثر من 20 دقيقة يتكلمون ويتكلمون بدون توقف، ومع ان البيات الشتوي عمل ادبي، ماقدرتش اتأقلم مع السيناريو، معظم الحديث لم يكون ممتع او مشوق، عقلاني وذهني ممكن، انما ممتع؟ مستغرق للانتباه؟ كلا البتة. هنا اتذكر مقولة لكوبريك بيقول فيها "يجب ان يكون في الفيلم تعاقب في المزاج والمشاعر، انما المضمون والمعني وما وراء كل هذا يأتي لاحقاً". دة اللي محصلش هنا، جيلان تقريباً كان بيحاول يحفر حفرة ويضع فيها كل افكاره في آن واحد... مما جعل الفيلم مُرهق ومنهك. الشئ الذي افتقده في البيات الشتوي عن ما كان موجود في "بعيد"، هو المشاهد الساحرة مابين كل مشهد ومشهد والتصوير السنيمائي اللي كان بيخليني غير قادر علي الحديث، ايضاً ما جعل فيلم "بعيد" اكثر جمالاً هو استخدام لغة الجسد علي التعبير في معظم اللقطات، جعلت الفيلم يبدو كنوتة موسيقية ترفرف مع الرياح الثلجية الباردة، اضافت للجو العام مزيج من الالفة والآسي، فنحن لا نحتاج لتحريك شفتينا للتعبير عما هو بداخلنا، فمع الأسف، احداث البيات الشتوي لم تستطع ان تغمرني فيه بما فيه الكفاية. البيات الشتوي فيلم مثير للمشاعر، يفتقر الكثير، يحاول بشتي الطرق دراسة الطبيعة البشرية، ومع انه ممل (بشكل سيئ، ودي من شخص بيعتبر نفسه عاشق للافلام التي عن اللا شئ)، اكاد انسي جميع ماحدث في الفيلم، ماعتقدش هارضي اتفرج عليه مرة تانية، نظراً لبلوغ مدته ثلاث ساعات... لكن في كل حال من الاحوال، فيلم كهذا لا يتكرر كثيراً، وسأستسمر حتي انهي طريقي الي جيلان، التي اعتبرها حتي الآن... مشوقة للغاية.

أضف نقد جديد


أخبار

  [3 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل