محمد الجم

ممثل مغربي ولد بمدينة سلا سنة 1948، وعاش طفولة صعبة بأحياء المدينة القديمة، وهو يردد أغاني الحسين السلاوي ويقلد معلميه ورجالات الحي الذي يقطنه، حتى أصبح مقلدا كوميديا يقدم هذه الفقرات بناء على طلب أقرانه من أبناء الحي، رغم أنه كان يخشى من سطوة رفاقه، حيث عرف عنه خوفه ورفضه...اقرأ المزيد المغامرة لينعت بالجبن. التحق الفتى بدار الشباب وفيها صقل مواهبه واستأنس بالخشبة، وحين اشتد عوده التحق بفرقة «القناع الصغير» ابتداء من سنة 1970. في هذه الفترة التحق بمدرسة تكوين المعلمين وأصبح مدرسا، لكنه لم يكن يملك مقومات المعلم الصارم، بل كان ممثلا في بذلة معلم، إلى درجة أن طريقة تدريسه للتلاميذ كانت تثير استغراب هيئة التدريس، وهو ما دفعه إلى ترك المهنة ومغادرتها بتقاعد نسبي، ليؤسس فرقة المسرح الوطني. بفرقة القناع الصغير و بالظبط في مسرحية السلاحف سنة 1970 وتعد سنة 1975 أهم محطة في مسيرته الفنية، حيث أسس إلى جانب أسماء معروفة كعزيز موهوب مليكة العمري... فرقة المسرح الوطني، التي قدمت عروضا ناجحة ك "وجوه الخير"، "قدام الربح"، "ساعة مبروكة"، "جار ومجرور إلا أن سنة 1975 ستكون أهم محطة في مسيرته المهنية، حيث أسس إلى جانب أسماء معروفة كعزيز موهوب، مليكة العمري... فرقة المسرح الوطني، التي قدمت عروضا ناجحة ك "وجوه الخير"، "قدام الربح"، "ساعة مبروكة"، "جار ومجرور" ، "الرجل الذي"... النجاح الذي حققته الفرقة يعود في جزء كبير منه إلى الخبرة التي راكمها هذا الفنان الكوميدي، فقد كان الجم وراء النصوص المسرحية لأشهر العروض التي قدمتها الفرقة، حيث ألف أول مسرحية له بعنوان "وجوه الخير"، تلتها أعمال أخرى فاقت العشرين، 9 منها كتبها لفرقة المسرح الوطني. ومن المسرح إلى التلفزيون، دخل الجم تجربة جديدة جعلته نجما كوميديا بامتياز، حيث قدم أول سلسلة فكاهية بعنوان "عائلة سي مربوح"، تلتها سلسلة "سير حتى تجي"، ثم "جوا من جم" التي قدمها في شهر رمضان من السنة الماضية ثم ثلثها سلسلة العام طويل سنة 2011

المزيد

صور

  [4 صور]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ممثل مغربي ولد بمدينة سلا سنة 1948، وعاش طفولة صعبة بأحياء المدينة القديمة، وهو يردد أغاني الحسين السلاوي ويقلد معلميه ورجالات الحي الذي يقطنه، حتى أصبح مقلدا كوميديا يقدم هذه...اقرأ المزيد الفقرات بناء على طلب أقرانه من أبناء الحي، رغم أنه كان يخشى من سطوة رفاقه، حيث عرف عنه خوفه ورفضه المغامرة لينعت بالجبن. التحق الفتى بدار الشباب وفيها صقل مواهبه واستأنس بالخشبة، وحين اشتد عوده التحق بفرقة «القناع الصغير» ابتداء من سنة 1970. في هذه الفترة التحق بمدرسة تكوين المعلمين وأصبح مدرسا، لكنه لم يكن يملك مقومات المعلم الصارم، بل كان ممثلا في بذلة معلم، إلى درجة أن طريقة تدريسه للتلاميذ كانت تثير استغراب هيئة التدريس، وهو ما دفعه إلى ترك المهنة ومغادرتها بتقاعد نسبي، ليؤسس فرقة المسرح الوطني. بفرقة القناع الصغير و بالظبط في مسرحية السلاحف سنة 1970 وتعد سنة 1975 أهم محطة في مسيرته الفنية، حيث أسس إلى جانب أسماء معروفة كعزيز موهوب مليكة العمري... فرقة المسرح الوطني، التي قدمت عروضا ناجحة ك "وجوه الخير"، "قدام الربح"، "ساعة مبروكة"، "جار ومجرور إلا أن سنة 1975 ستكون أهم محطة في مسيرته المهنية، حيث أسس إلى جانب أسماء معروفة كعزيز موهوب، مليكة العمري... فرقة المسرح الوطني، التي قدمت عروضا ناجحة ك "وجوه الخير"، "قدام الربح"، "ساعة مبروكة"، "جار ومجرور" ، "الرجل الذي"... النجاح الذي حققته الفرقة يعود في جزء كبير منه إلى الخبرة التي راكمها هذا الفنان الكوميدي، فقد كان الجم وراء النصوص المسرحية لأشهر العروض التي قدمتها الفرقة، حيث ألف أول مسرحية له بعنوان "وجوه الخير"، تلتها أعمال أخرى فاقت العشرين، 9 منها كتبها لفرقة المسرح الوطني. ومن المسرح إلى التلفزيون، دخل الجم تجربة جديدة جعلته نجما كوميديا بامتياز، حيث قدم أول سلسلة فكاهية بعنوان "عائلة سي مربوح"، تلتها سلسلة "سير حتى تجي"، ثم "جوا من جم" التي قدمها في شهر رمضان من السنة الماضية ثم ثلثها سلسلة العام طويل سنة 2011
المزيد





مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل